سباق سيارات

رينو: ما زلنا ننتظر من ريكاردو الكثير برغم الإخفاقات

قال سيريل أبيتبول، مدير فريق رينو، إن نهاية الأسبوع في أستراليا “سيطرت عليها الإخفاقات” بالنسبة للبطل المحلي دانيال ريكاردو، ولم نشاهد منه الأفضل حتى الآن.

وتعيّن على ريكاردو التوقّف في اللفّة الأولى بعد خسارة الجناح الأمامي لسيارته، قبل أن ينسحب لاحقًا نتيجة مشاكل ارتفاع الحرارة التي تسبّبت بها الأضرار على سيارته.

في المقابل، خاض زميل ريكاردو بالفريق نيكو هلكنبرج سباقًا قويًا نحو المركز السابع.

وقال أبيتبول إنه لا يعرف إذا كان ريكاردو جلب كل شيء كان متوقعًا منه إلى الفريق، كونه لم يخُض نهاية أسبوع نظيفة.

وأضاف: “إنّه أداء تعاوني. تشكّلت نهاية الأسبوع تلك بالأساس من بعض المشاكل، بخلاف لمحات من الأداء الجيّد والقوي من قِبل دانيال والسيارة في التجارب الحرّة، لكنّنا لا نهتم بالأداء في التجارب الحرّة”.

وتابع: “نحتاج للقيام بعمل أفضل سويًا. إنّها مسألة تعلّم كما نقول دومًا. عندما تغيّر سائقك فإنّ تعود بعض خطوات للوراء قبل أن تتقدّم إلى الأمام. وهذا ما نمرّ به بينما نتحدّث”.

حادثة اللفة الأولى

في المقابل، اعترف أبيتبول بأنّ حادثة اللفّة الأولى، والتي شهدت خسارة ريكاردو للجناح الأمامي، عندما خرج عن المسار إلى المنطقة العُشبية على خطّ الحظائر، كانت مُحبطة.

وقال: “لم يحظَ دانيال بذات القدر من الحظ مثل نيكو، والذي حاول كذلك تعويض بعض المراكز على الانطلاقة. كان ذلك مُفرطًا بعض الشيء. تعيّن علينا استدعاء سيارته بسبب ارتفاع الحرارة الناتج عن الأضرار على السيارة، وذلك كان سبب الانسحاب” قال أبيتبول.

وأكمل: “لم تكن تلك هي البداية التي رغبنا بها، لكنّنا نعلم أن بوسعنا تحسين الوضع كثيرًا وعلى نحوٍ أسهل إذا ما وضعنا الأمور في نصابها خلال التصفيات”.

وأردف: “آمُل أن يساهم ذلك في إصلاح تلك الفجوة للمستقبل، كوني أعتقد أنّ الوضع قد يكون خطيرًا بعض الشيء. بيد أنّ ذلك ليس بالضرورة أن يكون الموقع الذي من المفترض أن تتواجد السيارة فيه، لكنّ جميعنا يعلم بأنّ ذلك من الممكن حدوثه في بداية الموسم. لكنّه كان غريبًا بعض الشيء”.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار التنس وسباقات السيارات والدراجات.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق