الدوري الإسبانيعالميةكرة قدم

ريال مدريد يلتلقي بلباو للابتعاد بالصدارة قبل مواجهة سوسيداد

يملك ريال مدريد فرصة ذهبية للابتعاد في صدارة الدوري الأسباني، حين يستضيف أتلتيك بلباو، الأربعاء، في مباراة مؤجلة من الجولة 9.

ويتربع ريال مدريد على الصدارة برصيد 33 نقطة وبفارق 4 عن كل من جاره اللدود أتلتيكو مدريد (الذي يملك مباراة مؤجلة ضد غرناطة يخوضها يوم 22 من الشهر المقبل)، وريال سوسيداد الذي سقط في نهائي الأسبوع أمام إسبانيول 0-1.

ويمر ريال بفترة رائعة، إذ خرج منتصراً من مبارياته الست الأخيرة محلياً وقارياً، ولم يذق طعم الهزيمة في الدوري منذ خسارته اليتيمة يوم 3 أكتوبر على ملعب إسبانيول في الجولة 8.

ويدخل نادي العاصمة لقاء الأربعاء ضد ضيفه الباسكي الثامن برصيد 20 نقطة، والذي لم يفز على ريال في معقله منذ فبراير 2005، بمعنويات مرتفعة جداً بعد الفوز الذي حققه الأحد على ضيفه إشبيلية القوي 2-1 بفضل هدف في الوقت القاتل للبرازيلي فينيسيوس جونيور.

وتطرق أنشيلوتي، مدرب الملكي، إلى المواجهة مع النادي الأندلسي الذي بات يتخلف بفارق 5 نقاط عنه، قائلاً: “لعبنا ضد منافس قوي جداً قدم أفضل ما لديه، لاسيما في الشوط الأول”، في إِشارة منه الى تقدم الأخير على فريقه منذ الدقيقة 12.

وأضاف “تقدموا بهدف بعد ركنية ثم عانينا قليلاً في الضغط هجومياً، فقدنا التوازن قليلاً ومنحناهم الفرص. عندما نجحنا في التعادل بدأنا ندافع بشكل أفضل، نسيطر بشكل أفضل وحالفنا الحظ في التسجيل. أعتقد بصراحة ان التعادل كان النتيجة الأمثل لهذه المباراة وأعتقد أيضاً أن ريال مدريد لم يكن يستحق الخسارة”.

وأشاد المدرب الإيطالي بفينيسيوس جونيور الذي “سجل هدفاً استثنائياً. إنه لاعب يمتلك شيئاً متميزاً. ما يفاجئني في فيني جونيور هو الجودة التي يتمتع بها في تسجيل الأهداف. لقد فاجأني ذلك. جودته الفردية ليست مفاجئة بالنسبة لي، أعرف انه في المراوغة وفي المواجهات الفردية لاعبٌ قوي جداً، وما يفاجئ الجميع هو قدرته على تسجيل أهداف، وهو أمر لم يكن يمتلكه من قبل”.

والأهم بالنسبة لأنشيلوتي “أننا “أنهينا المباراة بشكل جيد، لكن علينا أيضاً أن نأخذ في الاعتبار أن أولئك الذين شاركوا بذلوا طاقة كبيرة في الملعب وكان كذلك مهماً جداً لفرض هيمنتنا. لدينا مباراة جديدة الأربعاء وقد تكون هناك بعض التغييرات.. لقد اعتدنا على اللعب كل ثلاثة أيام. يجب أن يتعافى اللاعبون الذين لعبوا والذين لم يلعبوا”.

ويأمل ريال ألا يفوت عليه الفرصة السانحة أمامه الأربعاء للابتعاد في الصدارة قبل أن يسافر السبت الى الباسك لمواجهة سوسييداد في مباراة صعبة جداً ضد فريق تربع لفترة طويلة على الصدارة قبل أن يفقدها مؤخراً بعد تعادله السلبي مع فالنسيا والخسارة الأحد أمام إسبانيول.

ولن يكون سوسيداد متفرغاً من أجل التخطيط لموقعة السبت، إذ أنه مدعو لخوض الدور الأول من كأس إسبانيا خارج أرضه الأربعاء ضد بان بوليدو من الدرجة الرابعة.

وبعد اللقاء الشاق ضد سوسيداد، يعود رجال أنشيلوتي إلى مدريد لاستضافة إنتر بطل إيطاليا يوم الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا، وذلك في مباراة مصيرية لتحديد هوية متصدر المجموعة الرابعة بعدما ضمن الفريقان تأهلهما الى ثمن النهائي (يتصدر ريال قبل الجولة الختامية بفارق نقطتين عن إنتر).

ولن يكون أمام الفرنسي كريم بنزيمة وفينيسيوس جونيور ورفاقهما المتّسع من الوقت لالتقاط أنفاسهم، إذ ينتظرهم اختبارٌ شاقٌ آخر الأحد على ملعبهم ضد الجار اللدود أتلتيكو، ما يعني أن النادي الملكي يخوض في مرحلتين توالياً اختبارين قد يحددان وجهة الدوري وهوية بطله رغم أن الموسم لم يصل حتى الى منتصفه.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى