الدوري الإسبانيعالميةكرة قدم

ريال مدريد يسعى لمواصلة الصحوة وأتلتيكو لاستعادة التوازن

يسعى ريال مدريد (وصيف الموسم الماضي) لمواصلة صحوته عندما يستضيف سيلتا فيجو، بعد غدٍ الأحد، فيما يأمل جاره وغريمه أتلتيكو مدريد (حامل اللقب) إلى استعادة التوازن عندما يزور إسبانيول في اليوم ذاته في الجولة 4 من الدوري الأسباني.

وتأجلت مباراتي فياريال مع ديبورتيفو ألافيس والقمة بين إشبيلية وبرشلونة بسبب التزامات العديد من لاعبي هذه الفرق مع منتخبات بلادهم في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022.

أخيرًا وبعد سنوات من العمل، يعود ريال مدريد إلى ملعبه الأسطوري “سانتياجو برنابيو”، وتم الانتهاء عمليًا من الأشغال التي بدأت في عام 2019 وأغلق بسببها العام الماضي واضطر النادي الملكي إلى خوض مبارياته بملعب التدريبات “ألفريدو دي ستيفانو” الذي يمكن أن يستوعب ستة آلاف متفرج فقط.

وأكدت صحيفة “ماركا” أنه بفضل “الجهود الخارقة للعمال” سيتمكن 30 ألف محظوظ من حضور المباراة ضد سيلتا فيجو.

وكان مقررًاحضور 50 ألف متفرج افتتاح الملعب الجديد، لكن قيود كورونا قللت هذا العدد.

ومن المقرر أن تنتهي الأشغال نهائيا في يناير 2022، وسيتسع ملعب سانتياجو برنابيو الجديد لـ81 ألف متفرج بعد انتهائه بتكلفة (تكلف 800 مليون يورو).

ويمني ريال مدريد النفس بتدشين افتتاح ملعبه بفوز ثالث هذا الموسم وثانٍ تواليا منذ سقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه ليفانتي 3-3 في الجولة الثانية، وذلك من أجل الاستمرار في الصدارة التي يحتلها بفارق الأهداف عن إشبيلية وفالنسيا وبرشلونة وأتلتيكو مدريد ومايوركا.

وهي المباراة الأولى لريال مدريد على أرضه هذا الموسم بعد فوزيه على مضيفه وريال بيتيس 1-0.

ويعول ريال مدريد على المعنويات العالية للاعبيه خصوصا الويلزي جاريث بايل صاحب هاتريك مع منتخب بلاده في مرمى بيلاروس (3-2) التصفيات الأوروبية، وكذلك قائد بلجيكا إدين هازارد المتألق بدوره في التصفيات وهزّه الشباك ضد تشيكيا.

وبعدما أخفق في التعاقد مع مهاجم باريس سان جيرمان كيليان مبابي، عزّز النادي الملكي صفوفه بمواطنه لاعب وسط رين أدواردو كامافينجا من رين.

أتلتيكو مدريد
أتلتيكو مدريد

ويعوّل أتلتيكو مدريد على عودة نجمه الدولي الفرنسي أنطوان جريزمان لتصحيح مساره في الدوري بعد سقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه فياريال 2-2 بهدف قاتل سجله بفضل النيران الصديقة مدافع الضيوف الدولي الجزائري عيسى ماندي.

وعاد جريزمان إلى أتلتيكو مدريد على سبيل الإعارة من خصمه المحلي برشلونة بعد عامين على تركه نادي العاصمة المتوج الموسم الماضي بلقب الدوري المحلي، قبل ساعات قليلة فقط على إغلاق فترة الانتقالات.

وخاض جريزمان 257 مباراة بقميص أتلتيكو في جميع المسابقات وسجل 133 هدفاً، بينها 94 من أصل 180 مباراة خاضها في الدوري الأسباني.

جريزمان
جريزمان

ولم يحصد جريزمان في برشلونة النجاح الذي حققه في أتلتيكو الذي توج معه بألقاب الدوري الأوروبي “يوروبا ليج” والكأسين السوبر الأوروبية والمحلية، إذ عاش في ظل الارجنتيني ليونيل ميسي واختبر نتائج قاسية لاسيما في دوري أبطال أوروبا حيث خسر مع النادي الكاتالوني 2-8 أمام بايرن ميونيخ الألماني في ربع نهائي موسم 2019-2020، وأمام باريس سان جيرمان الفرنسي 1-4 في “كامب نو” خلال ثمن نهائي نسخة الموسم الماضي.

وخلال عامين مع برشلونة، لم يفز المهاجم الفرنسي سوى بلقب الكأس الأسبانية الموسم الماضي.

وسيشكل جريزمان ثنائيا مع زميله الآخر في النادي الكتالوني الدولي لويس سواريز الذي انتقل الموسم الماضي إلى أتلتيكو مدريد.

وأعرب جريزمان عن سعادته بالعودة لصفوف “روخيبلانكوس”، مُشيرًا إلى أنه حقق رغبته بهذا الانتقال.

وقال في تصريحات للموقع الرسمي لناديه “أنا راضٍ وسعيد، حيث أمضيت 10 أيام غير قادر على النوم لأنني كنت أنتظر هذه اللحظة، لكنني الآن أستمتع بها مع عائلتي”، مضيفا “سأبذل قصارى جهدي لأرد الجميل، نظرًا للجهود الكبيرة التي بذلها النادي لإعادتي مرة أخرى، وكنت أرغب في العودة مهما كان الأمر”.

وتابع “أتلتيكو مدريد دائمًا هو أفضل مكان بالنسبة لي، حيث أشعر فيه بالسعادة داخل وخارج الملعب”.

ويملك مايوركا فرصة الانفراد بالصدارة عندما يلاقي مضيفه أتلتيك بلباو السبت في افتتاح الجولة. ويلعب السبت أيضا ليفانتي مع رايو فايكانو.

وفي باقي المباريات، يلعب يوم الأحد أوساسونا مع فالنسيا، وقادش مع ريال سوسيداد، ويوم الاثنين خيتافي مع إلتشي، وغرناطة مع ريال بيتيس.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى