عالميةكأس ملك إسبانياكرة قدم

ريال مدريد وبرشلونة.. حلقة جديدة من الصراع على كأس ملك أسبانيا

مع انطلاق منافسات دور الثمانية من بطولة كأس ملك أسبانيا، غدا الثلاثاء، يتطلع ريال مدريد وبرشلونة إلى مواصلة اللعب بمستويات مقنعة من أجل تخطي منافسيهما ريال سوسيداد وأتلتيك بيلباو، على الترتيب، والصعود للمربع الذهبي.

وتفتتح منافسات دور الثمانية غدا بلقاء غرناطة مع فالنسيا،ومساء الأربعاء بلقاء ميرانديس مع فياريال، وتختتم مساء الخميس بلقاء ريال مدريد مع ضيفه ريال سوسيداد، وبرشلونة مع مضيفه أتلتيك بيلباو.

ويتطلع برشلونة إلى تعويض كبوات الموسم الماضي، لكنه لن يكون مطالبا بالوصول فقط إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وإنما بالفوز أيضا بلقب كأس ملك أسبانيا.

وكان برشلونة قد ودع دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي على يد ليفربول الإنجليزي، وخسر أمام فالنسيا في نهائي كأس ملك أسبانيا.

وقال كيكي سيتين، مدرب برشلونة الجديد، عقب المباراة التي فاز فيها الفريق على ليفانتي 2-1، أمس الأحد في المرحلة 22 من الدوري الأسباني: “المباراة المقبلة دائما ما تكون المباراة الأهم”.

وأضاف “في هذا النادي، يجب عليك تحقيق الفوز دائما. نواجه مباراة مهمة في الكأس، وأمام منافس دائما ما يشكل ضغطا كبيرا عندما يلعب وسط جماهيره”.

برشلونة
برشلونة

ويدرك برشلونة مدى صعوبة مواجهة أتلتيك بيلباو على ملعبه ووسط جماهيره.

وكان أتلتيك بيلباو قد تغلب على برشلونة 1-صفر في المرحلة الأولى من الدوري الأسباني هذا الموسم، وسجل أريتز أدوريز هدف الفوز لبيلباو في الثواني الأخيرة من المباراة.

ويتوقع ألا يجري سيتين تغييرات عديدة على التشكيل الذي خاض به مباراة أمس، والتي شهدت ثنائية للنجم الصاعد أنسو فاتي سجلها بمساعدة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وعلى الجانب الآخر، قال جايزكا جاريتانو، مدرب أتلتيك بيلباو، عقب هزيمة الفريق على ملعبه أمام خيتافي صفر-2، أمس الأحد: “دائما ما أركز على الدوري أكثر من الكأس”.

لكن الطموح يبدو مختلفا لدى المهاجم المخضرم أدوريز، حيث يقضي موسمه الأخير في الدوري الأسباني، وربما تشكل بطولة الكأس الفرصة الأخيرة بالنسبة له لاعتلاء منصة التتويج.

أما ريال مدريد، فيستضيف ريال سوسيداد على ملعب “سانتياجو برنابيو” في العاصمة مدريد.

وكما هو حال أتلتيك بيلباو، يخوض ريال سوسيداد المباراة بأمل نفض غبار الأداء المخيب للآمال في الدوري، حيث خسر أمس الأحد 1-2 أمام ليجانيس المهدد بالهبوط.

وقال إيمانول أجواسيل، مدرب ريال سوسيداد، عقب هزيمة الفريق في مباراة أمس، إثر تلقي الهدف الثاني في الوقت القاتل: “إنه أمر مؤلم أن نخسر في الدقيقة الأخيرة. نحن في ذهول وانزعاج. كنا نتطلع إلى أسبوع جيد (عبر مواجهة ريال مدريد) وكنا نأمل الاستعداد لهذه المواجهة بشكل جيد”.

وواجه مدرب سوسيداد اتهامات بأنه أراح عددا من اللاعبين الأساسيين لانشغاله بمباراة ريال مدريد، لكنه رد قائلا: “اليوم لم نكن نفكر بشأن ريال مدريد. وإنما اخترت تشكيلة من أجل الفوز بهذه المباراة”.

أما ريال مدريد، الذي يدربه زين الدين زيدان، فيخوض المباراة بثقة عالية بعدما حافظ على سجله خاليا من الهزائم في 21 مباراة متتالية، وتغلب على أتلتيكو مدريد 1-صفر أمس الأول السبت، في مباراة الديربي ضمن منافسات المرحلة 22 من الدوري.

وبعد العروض القوية لريال مدريد وتفادي الهزائم، ارتفع سقف طموحات جماهيره، التي باتت تتطلع إلى التتويج بثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال هذا الموسم.

وقال زيدان: “لم نقترب بعد من الثلاثية،. الموسم لا يزال طويلا وأمامنا طريق طويل علينا أن نقطعه. وحتى الآن توجنا فقط بكأس السوبر”.

الوسوم

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق