الدوري الإسبانيعالميةكرة قدم

ريال سوسيداد المتألق يصعق أتليتيكو مدريد في دوري أسبانيا

بمساندة جمهور ضخم في ملعبه المجدد، وضع ريال سوسيداد حدا لبداية أتليتيكو مدريد المثالية للموسم الجديد في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، بعد فوز مستحق 2-صفر أمس السبت.

ومنح مارتن أوديجارد لاعب ريال مدريد السابق فريق ريال سوسيداد القادم من إقليم الباسك التقدم بعد 58 دقيقة، في أول مباراة بملعبه المجدد، ستاد ريال.

وضاعف الوافد الجديد ناتشو مونريال تقدم سوسيداد بعد ثلاث دقائق أخرى، عندما استغل خطأ من حارس أتليتيكو يان أوبلاك الذي تعين عليه مغادرة الملعب لاحقا بعد تلقيه ضربة في الرأس، رغم اعتراضات الحارس السلوفيني على استبداله.

وبقي أتليتيكو في صدارة الترتيب برصيد تسع نقاط من أربع مباريات، لكن أشبيلية يستطيع تجاوزه إلى القمة إذا فاز على ألافيس، اليوم الأحد. ويملك سوسيداد سبع نقاط.

وحافظ دييجو سيميوني مدرب أتليتيكو على تفاؤله بعد بداية فريقه المثالية للموسم، وقال في مؤتمر صحفي “إنها أول هزيمة لنا منذ بداية فترة الإعداد للموسم، ونحن نعرف أننا بحاجة للتحسن. لدينا العديد من اللاعبين الشباب الذين يحتاجون إلى الثقة، والمرء يفعل ذلك عن طريق الانتكاسات”.

وأضاف “الدوري الإسباني مسابقة صعبة للغاية، وعندما لا تبدأ مباراة بالقوة الكافية من الممكن أن تخسر، لأن هناك العديد من الفرق الجيدة في الدوري”.

وأمضى سوسيداد العامين الماضيين وهو يجدد ملعبه حتى تصبح الجماهير قريبة بشكل أكبر من اللاعبين، وتخلص من مضمار الركض الذي كان يحيط به، بتكلفة بلغت 47 مليون يورو (52.04 مليون دولار).

وتعين على سوسيداد خوض أول ثلاث مباريات في الموسم الجديد خارج دياره، لكنه سجل رقما قياسيا للنادي في الحضور الجماهيري بلغ 34719 ألفا في أول مباراة بملعبه بعد التجديد.

وقال مونريال الذي انضم إلى سوسيداد من أرسنال الشهر الماضي “إنه افتتاح الاستاد، والحقيقة كان لا يمكن أن تسير الأمور بصورة أفضل. قدمنا مباراة رائعة من كل الجوانب، بذلنا جهدا كبيرا في الدفاع وصنعنا العديد من الفرص في الهجوم”.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق