دوري أبطال أوروباعالميةكرة قدم

روني: أخاف على مانشستر سيتي من هجمات ريال مدريد المرتدة

قال وين روني قائد منتخب إنجلترا الأسبق إن مانشستر سيتي ربما يواجه صعوبة في الحفاظ على نظافة شباكه، في مباراته المقبلة بإياب دور الـ 16 بدوري أبطال أوروبا، يوم الجمعة المقبل، وإن خط دفاعه قد يواجه تحديا فعليا أمام ريال مدريد بطل أسبانيا.

وفاز الفريق مانشستر سيتي تحت قيادة مدربه الأسباني المخضرم بيب جوارديولا ذهابا خارج ملعبه (2-1) في مارس الماضي، قبل توقف البطولة الأوروبية الأولى للأندية بسبب فيروس كورونا.

لكن روني، الذي توج بلقب البطولة مع مانشستر يونايتد الإنجليزي في 2008، أكد أن لدى سيتي فرصة كبيرة للتتويج باللقب للمرة الأولى أيضا.

وكتب روني في عموده بصحيفة “صنداي تايمز”: “ربما تكون هذه أفضل فرصة لسيتي للفوز بلقب دوري الأبطال.. سيرجيو راموس موقوف وهذه خسارة هائلة بالنسبة لدفاع ريال، وأعتقد أن سيتي سيسجل. سؤالي الوحيد هو مدى فاعلية خطه الخلفي”.

وأضاف روني: “ريال سيستهدف لاعبي سيتي في قلب الدفاع، وهذا يمثل قلقا، لأن سيتي خسر خلال الموسم الحالي أمام جميع الفرق الأخرى بين الستة الكبار (على مستوى الدوري الممتاز) هذا الموسم.. وبالتالي تبين أن فريق جوارديولا يواجه صعوبة في إبعاد الفرق الأفضل عن شباكه”.

وقال روني إنه يتوقع أن يترك ريال منافسه سيتي يستحوذ على الكرة، ثم يفاجئه عن طريق الهجمات المرتدة.

وأردف: “رأيت زين الدين زيدان يقوم بهذا خلال فترته الأولى في تدريب ريال مدريد خلال مواجهات كبيرة مع فرق تطبق أسلوب جوارديولا، وحقق نجاحا في ذلك.. لكني أراهن على سيتي حتى الآن. فهو غير مضطر للتعويض والتهديف. حتى أن بوسعه تحمل الخسارة (1-صفر) والتأهل للمرة التالية”.

الوسوم

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق