الدوري الإيطاليعالميةكرة قدم

روما ينهي بداية نابولي المثالية في مباراة طرد مورينيو

طُرد جوزيه مورينيو مدرب روما لكن فريقه وضع حدًا لبداية نابولي المثالية في الدوري الإيطالي، بالتعادل بدون أهداف.

وفاز نابولي في أول ثماني مباريات وسيطر على المواجهة بالاستاد الأولمبي بالعاصمة روما، وسدد مهاجمه فيكتور أوسيمن في القائم في الشوط الثاني.

وفي مواجهة متكافئة لم يهدد روما منافسه وأهدر تامي أبراهام أخطر فرصة لصاحب الأرض عندما أطاح بالكرة خارج المرمى من موقع جيد في الشوط الأول.

وعانى روما في الشوط الثاني، وطُرد مورينيو للاعتراض على الحكم.

وبدا أن النيجيري أوسيمن حسم فوز نابولي لكن الحكم ألغى هدفه بداعي التسلل.

وكان التعادل كافيا ليستعيد نابولي صدارة المسابقة برصيد 25 نقطة متفوقا بفارق الأهداف على ميلان.

وبعد البداية الرائعة هذا الموسم فاز روما مرتين فقط في آخر ست مباريات في الدوري ليحتل المركز الرابع.

وقال مورينيو: “كنت أطالب بخطأ لصالحنا ولم أقل أي شيء استثنائي يستحق الطرد. لكنها ليست مباراة ارتكب فيها الحكم أخطاء، الشعور العام أن الحكم قام بعمل جيد”.

ودخل روما المباراة بعد خسارته الثقيلة 6-1 أمام بودو/جليمت النرويجي في دوري المؤتمر الأوروبي الأسبوع الماضي، وهي المرة الأولى التي يخسر فيها مورينيو بستة أهداف في مسيرته.

لكن روما لم يقدم الأداء المنتظر، وهو أمر لم يعجب مدربه البرتغالي الذي حصل على إنذار في الشوط الأول لخروجه من المنطقة المخصصة له، ثم طُرد بعد اعتراضه لعدم حصول فريقه على ركلة حرة. كما طُرد لوتشيانو سباليتي مدرب نابولي بعد المباراة.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى