دوري كرة السلة الأمريكيكرة السلة

روكتس يهزم باكس ودالاس مافريكس يبلغ الأدوار الإقصائية

قاد الثنائي راسل وستبروك وجيمس هاردن فريق هيوستن روكتس إلى فوز صعب (120-116) على ميلووكي باكس المتصدر، وأحد أبرز المرشحين للتتويج بطلا لهذا الموسم، ضمن مباريات دوري السلة الأميركي، الأحد، الذي شهد تأهل دالاس مافريكس إلى الأدوار الإقصائية.

وسجل وستبروك 31 نقطة أضاف إليها هاردن 24 كانت كافية لإسقاط باكس ونجمه اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو الذي سجل 36 نقطة.

وقال وستبروك، الذي أصيب بفيروس كورونا في منتصف يوليو الماضي قبل شفائه والتحاقه بزملائه في “فقاعة” أورلاندو، حيث استئأنفت المنافسات الأسبوع الماضي: “إنه فوز رائع. لقد قاتلنا حتى النهاية. استطعنا تخطي المصاعب. كل اللاعبين في الفريق كانوا جاهزين للعب 48 دقيقة”.

وتابع: “عليك أن تقرأ المباراة بطريقة صحيحة وهذا ما حاولت القيام به طوال الأمسية”.

وكانت هذه المباراة هي الأبرز في اليوم الرابع من استئناف منافسات الدوري، بعد تعليقها في مارس الماضي بسبب كورونا، قبل استكمالها وفق صيغة معدلة في “فقاعة” أورلاندو، وبمشاركة 22 فريقا من أصل 30 هي عدد فرق الـ”ان بي ايه”.

وهو الفوز الثاني لروكتس بعد الاستئناف، بعد أن تغلب على دالاس مافريكس في المباراة الأولى، فيما مني باكس بالهزيمة الأولى بعد تغلبه على بوسطن سلتيكس يوم الجمعة.

تقدم باكس 112-104 بعد ثلاثية كريس ميدلتون قبل 3:14 دقيقة من النهاية، إلا أن روكتس انتفض مسجلا 16 نقطة مقابل أربع لمنافسه وحسم المباراة لصالحه.

وسجل روكتس 21 محاولة من أصل 61 تسديدة من خارج القوس. وإلى نقاطه أضاف وستبروك الذي يواصل كسر رقمه القياسي بتسجيله 20 نقطة أو أكثر للمباراة السادسة والثلاثين تواليا، ست متابعات وثماني تمريرات حاسمة، فيما حقق هاردن سبع متابعات، مثلها تمريرات حاسمة وسرق الكرة في ست مناسبات.

أما أنتيتوكونمبو، الفائز بجائزة أفضل لاعب في الموسم الماضي، فحقق 36 نقطة، و18 متابعة وثماني تمريرات حاسمة، مقابل 27 نطقة و12 متابعة لمديلتون، و23 نقطة و12 متابعة لبروك لوبيز.

وقال العملاق اليوناني بعد اللقاء: “علينا أن نكون فعالين في نهاية المباريات. لم نتمكن من ذلك اليوم. علينا إيجاد اللاعب غير المراقب وتسجيل المزيد من المحاولات”.

وبات في رصيد روكتس، الذي ضمن تأهله إلى الأدوار الإقصائية “بلاي اوف” قبل الاستئناف، 42 انتصارا مقابل 24 هزيمة في المركز الرابع في المنطقة الغربية، متخلفا بمباراة واحدة عن دنفر ناجتس الثالث.

أما باكس الذي مني بهزيمته الثالثة عشرة فقط هذا الموسم، مقابل 54 انتصارا، فيتصدر المنطقة الشرقية بفارق ست مباريات عن تورونتو رابتورز حامل اللقب.

مافريكس وصنز
مافريكس وصنز

وفي أبر المباريات الأخرى، بلغ دالاس مافريكس الأدوار الإقصائية للمرة الأولى منذ عام 2016 رغم سقوطه (115-117) أمام فينيكس صنز مستفيدا من فوز سان أنتونيو سبيرز على ممفيس جريزليز بنتيجة (108-106).

وابتعد دالاس صاحب المركز السابع في المنطفة الغربية (40 انتصارا و29 هزيمة) بفارق ثماني مباريات عن جريزليز الثامن (32 انتصارا و35 هزيمة)، ليضمن بطاقة التأهل السابعة عن المنطقة.

وبات سبيرز تاسعا متخلفا بثلاث مباريات عن ممفيس، حيث تنافس أربعة فرق أخرى معهما على البطاقة الثامنة والأخيرة عن المنطقة، هي بورتلاند ترايل بلايزر، ساكرامنتو كينجز، نيو أورليانز بيليكانز، صنز.

وسجل ديجونتي موراي 21 نقطة و10 متابعات لسبيرز، فيما سجل ديمار ديروزان الرميتين الحرتين الللتين منحتا الفوز لفريقه قبل ثانية من النهاية لينهي اللقاء بـ14 نقطة.

فيما كان الناشئ جا مورانت (20 عاما) الأفضل من جانب ممفيس برصيد 25 نقطة، تسع متابعات ومثلها تمريرات حاسمة.

وفي المباراة الثانية، سجل دنفر بوكر 30 نقطة مقابل 20 للأسباني ريكي روبيو ليقودا صنز للفوز، فيما لم تكن النقاط الـ40 للسلوفيني لوكا دونسيتش والـ30 للاتفي كريستابس بورزينجيس كافية لدالاس.

ماجيك وكينجز
ماجيك وكينجز

وعزز كل من أورلاندو ماجيك وبروكلن نتس حظوظه ببلوغ الأدوار الإقصائية عن المنطقة الشرقية بفوز الأول (132-116) على ساكرامنتو كينجز، والثاني (118-110) على واشنطن ويزاردز، في مباراتين مهمتين لانتزاع إحدى بطاقتين متبقيتين عن المنطقة الشرقية.

ويحتل أورلاندو المركز السابع برصيد 32 انتصارا و35 هزيمة، فيما يحتل بروكلن المركز الثامن الأخير المؤهل مع 31 فوزا و35 خسارة، متقدما على وزيزاردز التاسع (24 فوزا و42 خسارة).

ورغم الفوز، تعرض ماجيك لضربة قوية بإصابة لاعبه جوناثان ايزاك في ركبته اليسرى قبل 9:19 دقيقة من نهاية المباراة، حيث أظهرت الصورة بعد اللقاء تعرضه لتمزق بالرباط الصليبي الأمامي، ما يعني غيابه عن بقية الموسم.

وقلّص بوسطن سلتيكس من آمال بلايزرز في بلوغ الأدوار الإقاصائية بتغلبه عليه بنتيجة (128-124) حيث يحتل الأخير المركز العاشر في المنطقة الغربية.

وسجل جايسون تاتوم 34 نقطة لسلتيكس مقابل 30 لجايلن براون، فيما كان داميان ليلارد وزاك كولن الأفضل من ناحية الخاسر مع 30 نقطة لكل منهما، حيث أضاف الأول 16 تمريرة حاسمة.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى