سباق سيارات

روزبرج يتجنب الجدل ويتراجع بعد تعليقات هاميلتون

تجنب بطل العالم المعتزل نيكو روزبرج إشعال الأجواء في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، بعد أن قال زميله السابق في مرسيدس لويس هاميلتون إنه “يتدخل فيما لا يعنيه”.

وأبلغ الألماني روزبرج ، الذي اعتزل بعد أيام من فوزه بلقب 2016، متابعيه عبر موقع يوتيوب أنه “سيحاول تغيير نبرته” عندما يتحدث عن منافسيه السابقين.

وجاء تعليق هاميلتون، الباحث عن لقبه السادس في بطولة العالم، ردا على انتقاد ماكس فرستابن سائق رد بول لروزبرج الذي يعمل محللا الآن بمحطة سكاي سبورتس، وينشر آراء عبر يوتيوب.

وقال فرستابن إن روزبرج يحاول إثارة الجدل لجذب مشاهدين، مضيفا أن نجل كيكي بطل العالم 1982 كان يجب أن يستمر في فورمولا 1 إذا كان بحاجة للمال.

كما شبهه ببطل العالم 1997 جاك فيلنوف، المعروف بالآراء الصريحة والمثيرة للجدل في هذه الرياضة.

ونشر هاميلتون عبر تطبيق انستجرام مقطعا يوضح رد فرستابن على روزبرج، ووضع إشارة للتصفيق وتعليقا يقول “هذا جعلني أضحك بشدة”.

وعلى هامش جائزة إيطاليا الكبرى عبر هاميلتون عن رأيه في أفكار روزبرج، ووجه ضربة أخرى لزميله السابق ليقف بصف فرستابن.

وقال هاميلتون “ماكس شخص خفيف الظل بشكل عام، لذا ضحكت عندما شاهدت ما قاله. للأسف يتدخل السائقون فيما لا يعنيهم بعد الاعتزال، ومؤخرا يستغلون أشخاصا آخرين ليبقوا تحت الأضواء”.

وقال روزبرج، الذي كان صديقا مقربا من هاميلتون في فترة سباقات الكارتينج وسلسلة الناشئين، قبل أن تتوتر العلاقة على نحو متزايد بعد الانتقال إلى فورمولا 1، إنه قد يتفهم وجهة نظر فرستابن وهاميلتون.

وأوضح روزبرج “عندما كنت أشارك في السباقات كنت أكره معظم السائقين السابقين، أو الصحفيين عندما يخبروني بتعليقات السائقين السابقين عني، وكانت في صورة انتقادات. الآن نحن في نفس الموقف وينقل الصحفيون بعضا من آرائي أو تعليقاتي إلى لويس أو ماكس عندما تكون سلبية.. يمكن تخيل كم الإزعاج من الصحفيين الذي يدفع لنشر أشياء في انستجرام عني. لذا أحتاج إلى تغيير ما في طريقتي. لا أريد إزعاج زملائي السابقين واحترمهم كثيرا”.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار التنس وسباقات السيارات والدراجات.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق