سباق سيارات

“رالي دكار” يعلن مسار النسخة السعودية الأولى (فيديو)

كشف منظمو رالي دكار الأربعاء عن مسار نسخة عام 2020 المقرر في المملكة العربية السعودية بدءا من الخامس من كانون الثاني/يناير المقبل على مدى 12 يوماً عبر الصحراء العربية.

وينطلق الرالي من مدينة جدة وينتهي في القدية القريبة من العاصمة الرياض، مع مسافة إجمالية تبلغ 7,800 كلم.

وأعلن الإسباني فرناندو ألونسو، بطل العالم السابق مرتين في الفورمولا واحد، مشاركته في الرالي بألوان فريق تويوتا.

وكتب على موقعه الرسمي على تويتر “الآن، أصبح رسميا! سأشارك في دكار المقبل مع الأسطوري مارك كوما وتويوتا غازو رايسينغ. إنه تحدٍ كبير…”.


وقال المدير العام للرالي الفرنسي دافيد كاستيرا لفرانس برس في حفل الكشف عن المسار الذي أقيم في باريس “إنها دولة جديدة وقارة جديدة للرالي”، معترفا بوجود “تردد” قبل اتخاذ قرار التحول إلى المملكة العربية السعودية.

وكان الرالي في بدايته عبارة عن تنافس بين العاصمتين الفرنسية والسنغالية، ليتم بعدها نقله إلى أميركا الجنوبية نظراً لتردي الأوضاع الأمنية في إفريقيا، ليأتي الدور الآن على شبه الجزيرة العربية التي ستستضيفه في السنوات الخمس المقبلة.

وقال كاستيرا “تلقينا الكثير من التطمينات من السعودية ونعلم أن هناك رغبة في الانفتاح على (العالم الخارجي). ورالي دكار ليس الأول (حدث رياضي) يأتي إلى المملكة العربية السعودية. الكثير من الناس ذاهبون”.

ونظمت المملكة خلال العام الماضي رالي الجائزة الكبرى لسباقات فورمولا أي للسيارات، واخيراً استضافت في كانون الثاني/يناير الكأس السوبر الإيطالية لكرة القدم. والأكثر إثارة للدهشة كان هذا الشهر من خلال تنظيم مباراة مصارعة للسيدات. كذلك فإن المملكة ستستضيف مطلع العام المقبل الكأس السوبر الاسبانية.

وأشار كاستيرا إلى أن الرالي سيكون “معركة حقيقية”، وتشمل 5 آلاف كلم من المراحل الخاصة، خمس منها تتجاوز 450كلم.

ويعد القطري ناصر العطية، الفائز بلقب العام الماضي من بين المرشحين للفوز على سيارته تويوتا بالإضافة إلى وصيفه الإسباني كارلوس ساينز، والفرنسي ستيفان بيترهانسل (الثالث)، الفائز في الرالي 13 مرة (ست مرات على الدراجة النارية وسبع مرات على السيارة).

سينصب التركيز أيضا على ألونسو، بطل الفورمولا واحد عامي 2005 و 2006، الذي يبحث عن تحديات جديدة في رياضة السيارات، وبالأخص دكار باعتبار أنه أحد أصعبها.

وستكون نقطة الانطلاق من جدة على البحر الأحمر تقطع خلالها الفرق مسافة 752 كيلومترًا عبر الكثبان السريعة المتعرجة قبل أن يستمر التحدي الصعب إلى الشمال لقرابة 900 كيلومتر، عبر مشروع البحر الأحمر حتى يصل إلى مدينة نيوم المستقبلية.

وتتخلل الرحلة سلسلة من الوديان والجبال إلى أعلى نقاطها بارتفاع 1400 متر. يمر بعد ذلك السائقون وفرقهم بمنطقة من الرمال والحصى تمتد لمسافة 676 كيلومترًا، خلال رحلتهم الصعبة من نيوم إلى العلا في المرحلة الرابعة.

وبعد مرور على التلال الرملية لحائل في طريقهم المنحدر صوب الرياض، يحصل المشاركون على يوم راحة في العاصمة قبل أن تستأنف الرحلة باليوم الأطول من أيام الرالي على مسافة 741 كيلومترًا.

وينعطف مسار الرالي تجاه الغرب في وسط صحراء المملكة الشاسعة قبل الالتفاف للخلف والمضي شرقاً تجاه منطقة حرض في محافظة الأحساء، وهو ما يعني دخول منطقة الربع الخالي، ثم الاقتراب نحو خط النهاية في القدية، الوجهة المتخصصة في الترفيه والثقافة والرياضة، التي ستشهد تتويج الفائزين.

وقال الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيس الهيئة العامة للرياضة إن استضافة حدث بحجم رالي دكار، يظهر مدى شعبية رياضة المحركات وعشق الجمهور السعودي لها “نعتز بشدة بأن ينطلق الفصل الثالث من مغامرة رالي دكار من هنا في المملكة، وأن نستضيف السباق في قارة آسيا للمرة الأولى على الإطلاق”.

وأضاف “لدي ثقة أن هذا المسار سيكون أحد أفضل المسارات في تاريخ رالي دكار، كما سيشكل فرصةً رائعةً للعالم لكي يرى المملكة بحق ويلتقي مع شعبها المضياف الذي يملؤه الطموح والإصرار والاحترافية في تنظيم مثل هذه الأحداث العالمية”.

من جهته، قال الأمير خالد بن سلطان الفيصل رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية “نريد للعالم أن يرى صحراءنا الساحرة التي تنتظر كتابة العديد والعديد من قصص المغامرات، نريد للعالم أن يرى كرم الشعب السعودي المضياف، الذي يستعد للترحيب بالعالم في بلادنا لكي يطلع على رؤيتنا وقدراتنا في تنظيم كبرى الأحداث العالمية”.

ويضم الرالي خمس فئات للمركبات المشاركة، وهي السيارات والدراجات النارية والدراجات الرباعية والشاحنات وكذلك الباغي المفتوحة “سايد باي سايد”.

اقرأ أيضا:

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار التنس وسباقات السيارات والدراجات.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق