الدوري الإنجليزيعالميةكرة قدم

رأسية لويز تقود أرسنال للفوز على بورنموث والمركز الثالث

ارتقى أرسنال للمركز الثالث في الدوري الإنجليزي، بعدما سجل ديفيد لويز هدفه الأول مع الفريق في الفوز 1-صفر على ضيفه بورنموث الذي أهدر سلسلة فرص في الشوط الثاني لإدراك التعادل، اليوم الأحد.

وحول لويز بضربة رأس تمريرة عرضية من ركلة ركنية نفذها نيكولا بيبي إلى الزاوية البعيدة للمرمى، ليمنح أرسنال التقدم بعد تسع دقائق من البداية.

واقترب بيبي، صاحب الرقم القياسي في تعاقدات أرسنال، من مضاعفة النتيجة بتسديدة حادت عن المرمى، بينما أرسل بيير-إيمريك أوباميانج تسديدة أخرى بعيدة المدى ذهبت إلى جوار المرمى في الشوط الأول.

وبدا بورنموث، الذي خسر 5-1 في زيارته الأخيرة إلى ستاد الإمارات، حذرا في الشوط الأول ورغم ذلك كان قريبا من معادلة النتيجة، عندما مرت ضربة رأس دومينيك سولانكي من ركلة حرة بجوار المرمى.

وتحسن أداء بورنموث في الشوط الثاني بينما فقد أرسنال تركيزه، لكن الفريق الضيف أخفق في استغلال عدة فرص حيث أخفق كالوم ويلسون في تسلم تمريرة داخل منطقة الجزاء، عقب تجاوزه برنارد لينو حارس أرسنال، بينما تصدى الحارس الألماني لمحاولة أخرى من ويلسون أبعدها عن مرماه.

وأهدر ويلسون فرصتين قرب النهاية، وحول ستيف كوك تمريرة عرضية بضربة رأس من ركلة ركنية أعلى المرمى، في الوقت الذي تشبث فيه أرسنال بالفوز، ليحافظ على شباكه دون أن تهتز لأول مرة منذ فوزه على نيوكاسل يونايتد 1-صفر في الجولة الافتتاحية.

وارتقى فريق المدرب أوناي إيمري للمركز الثالث برصيد 15 نقطة، متقدما على ليستر سيتي، ومتأخرا بفارق تسع نقاط عن ليفربول المتصدر، بعد ثماني مباريات.

وتلقى أرسنال خمسة أهداف في آخر ثلاث مباريات على أرضه بالدوري، وقال إيمري إنه تحدث إلى لاعبيه بشأن أهمية السيطرة على المباراة.

وأضاف في مؤتمر صحفي عقب المباراة “قلنا إننا نريد أن نخطو للأمام في هذه المباراة عقب المباريات الثلاث. هيمنا على الشوط الأول وظهرنا بشكل منظم واقتربنا من منطقة جزاء المنافس كثيرا. الشوط الأول كان مثالا جيدا لطريقة أدائنا. أنا انتقد الفريق لكنني إيجابي للغاية. ندرك أهمية الفوز لكن كيفية الفوز مهمة للغاية أيضا”.

ويحتل بورنموث المركز العاشر برصيد 11 نقطة، وانتقد مدربه إيدي هاو لاعبيه على أدائهم في الشوط الأول، لكنه قال إن الفريق استحق أكثر من الخسارة عقب مجهوده في الشوط الثاني.

وأضاف “كنا سلبيين ولم نفرض أسلوبنا عليهم. لكن ظهرنا بوجه مغاير تماما في الشوط الثاني. استحوذنا على الكرة وكنا نستحق الخروج بنقطة التعادل. قدمنا ما يكفي لذلك وسنحت لنا عدة فرص. عندما نؤدي بشكل جيد يمكن أن نواجه أي فريق. لو ظهرنا في الشوط الأول بنفس مستوانا في الثاني كنا حسمنا الفوز باللقاء”.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق