تنس

ديوكوفيتش يتخطى باوتيستا أجوت ويبلغ نهائي ويمبلدون

اجتاز الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول، وحامل اللقب، عقبة الإسباني روبرتو باوتيستا أجوت، اليوم الجمعة، ليفوز في مباراة من أربع مجموعات ويبلغ نهائي بطولة ويمبلدون للتنس، ليواجه الفائز من مواجهة روجر فيدرر ورفائيل نادال.

وانتصر ديوكوفيتش 6-2 و4-6 و6-3 و6-2 ليحقق انتصاره الـ 12 في آخر 13 مباراة خاضها في الدور قبل النهائي في البطولات الأربع الكبرى وهو رقم لافت. وأصبح الآن على بعد انتصار واحد من تحقيق لقبه الخامس في ويمبلدون، والـ 16 في الفردي بالبطولات الأربع الكبرى.

وفاز ديوكوفيتش بالمجموعة الأولى بسهولة نسبيا، لكنه عانى في الثانية بعدما تألق باوتيستا أجوت المصنف 23، الذي يظهر لأول مرة في الدور قبل النهائي لبطولة من الأربع الكبرى، في تسديد ضربات الإرسال، واستفاد أيضا من بعض الأخطاء النادرة من ديوكوفيتش.

وفي الشوط السابع من المجموعة الثالثة تحولت المباراة إلى تبادل ماراثوني للضربات، وصل إلى 45 ضربة، وحسمها ديوكوفيتش. ومن هذه النقطة سيطر اللاعب الصربي تماما على المباراة.

وقال ديوكوفيتش (32 عاما): “بذلت مجهودا كبيرا. إنها مباراة في قبل النهائي وروبرتو لعب بثقة”.

وتابع: “قدم أداء جيدا جدا. حاول السيطرة على أعصابه في المجموعة الأولى، لكنه لعب بشكل أفضل بعد ذلك. أصبحت المباراة متكافئة. كانت متقاربة في أول أربعة أو خمسة أشواط في المجموعة الثالثة، وبعدها ذهبت المباراة في اتجاه آخر”.

وأدركت جماهير الملعب الرئيسي، ومعظمها ربما كان يركز على مباراة أكثر سخونة بين النجمين نادال وفيدرر، أنها أمام مباراة كبيرة في المجموعة الثالثة خاصة في الشوط السابع الذي كان يرسل فيه ديوكوفيتش وهو يتأخر 30-40.

وتبادل اللاعبان الضربات 45 مرة قبل أن يخطف ديوكوفيتش النقطة. وهو أطول تبادل ماراثوني للضربات يتحقق رسميا في ويمبلدون منذ اعتماد نظام الإحصاءات في 2005، وواصل ديوكوفيتش تألقه ليفوز بالمجموعة الثالثة.

وبعدها سيطر حامل اللقب تماما على المجموعة الرابعة، وبعد أن كسر إرسال منافسه ليتقدم 2-1 لم ينظر أبدا إلى الوراء.

ولم يجد باوتيستا أجوت حلولا لكنه ربما يخرج سعيدا بأدائه فيما يعد أفضل عام في مسيرته، حيث لم يسبق له مطلقا بلوغ دور الثمانية في بطولة من الأربع الكبرى.

وقال ديوكوفيتش عن بلوغ النهائي: “بغض النظر عن التاريخ وعدد النهائيات التي خضتها فإن الظهور في نهائي ويمبلدون يحمل مذاقا خاصا، وأستمتع دائما بهذه التجربة”، مضيفا أنه سيحاول قدر الإمكان متابعة مواجهة فيدرر ونادال.

وتابع: “إنها واحدة من أكثر المباريات التقليدية إثارة بين اسمين من أكبر المتنافسين في اللعبة، وسيكون من الرائع مشاهدتهما”.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "المونيتور" ، وجريدة "الدستور"، وموقع "195 سبورتس".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 − 8 =

إغلاق