تنس

ديوكوفيتش وفيدرر يتخطيان فريتز و جاسكيه في دورة مدريد

احتاج المصنف أول عالميا الصربي نوفاك ديوكوفيتش إلى نحو ساعة فقط، الثلاثاء، لتخطي منافسه الأميركي تايلور فريتز في الدور الثاني من دورة مدريد الإسبانية للماسترز ألف نقطة في التنس، وذلك بنتيجة 6-4 و6-2، في حين حقق السويسري روجيه فيدرر الفوز الأول له على الملاعب الترابية منذ عام 2016.

وحسم ديوكوفيتش مباراته الأولى في نسخة هذا العام، بعد إعفائه من خوض الدور الأول، مباراته في 65 دقيقة فقط، معتمدا على كسر إرسال منافسه المصنف 57 عالميا ثلاث مرات على امتداد المجموعتين.

ويلاقي ديوكوفيتش في الدور الثالث، الفائز من مباراة الأرجنتيني دييجو شفارتسمان الذي بلغ الدور الثاني على حساب الإيطالي ماركو تشيكيناتو المصنف 16 في مدريد 6-صفر و4-6 و6-1، والفائز من مباراة الدور الأول بين الفرنسي جيريمي شاردي والإسباني ألبرت راموس فينولاس.

وأتت مباراة ديوكوفيتش، الذي يستعد في أواخر الشهر الحالي لمحاولة إحراز لقب رابع تواليا في البطولات الكبرى عندما يخوض منافسات بطولة رولان جاروس الفرنسية، قبيل خوض السويسري المخضرم روجيه فيدرر مباراته في الدور الثاني أيضا ضد الفرنسي ريشار جاسكيه.

وستكون هذه المباراة الأولى لفيدرر (37 عاما) على الملاعب الترابية منذ مشاركته الأخيرة على هذه الأرضية في دورة روما الإيطالية 2016.

وكلل فيدرر الثالث عالميا عودته إلى الملاعب الترابية بعد غياب 3 أعوام، بفوز سهل على الفرنسي ريشار جاسكيه 6-2 و6-3.

واحتاج فيدرر إلى 52 دقيقة للتخلص من عقبة جاسكيه في أول مباراة له على الملاعب الترابية منذ 1090 يوما، وتحديدا منذ 12 مايو 2016 في ثمن نهائي دورة روما، عندما خسر أمام النمسوي دومينيك تييم 6-7 (2-7) و4-6.

وبعد أسبوع من تلك الهزيمة، آثر صاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب الكبيرة (20 لقبا) الانسحاب من بطولة رولان جاروس التي تقام هذا العام من 26 مايو الى 9 يونيو، بسبب آلام في ظهره.

وفي العامين التاليين، لم يشارك فيدرر بمحض إرادته في دورات الملاعب الترابية التي لا تعتبر من اختصاصه بما فيها البطولة الفرنسية، بهدف توفير جهوده للملاعب العشبية المفضلة لديه، استعدادا لبطولة ويمبلدون الإنجليزية، ثالثة البطولات الكبرى.

وأثمرت هذه السياسية تتويجا على أعشاب ويمبلدون في 2017، وبعد استراحة لستة أشهر والتعافي من عملية في ركبته اليسرى، كان النجم السويسري أقل فاعلية في 2018 في لندن.

واعتمد فيدرر تغييرا في روزنامته لموسم 2019، فما إن خرج من ثمن نهائي بطولة استراليا المفتوحة في ملبورن، حتى أعلن للصحافة بشكل مفاجىء أنه سيخوض موسم الملاعب الترابية.

ويلتقي فيدرر الذي حقق الفوز الثامن عشر في 20 مباراة على جاسكيه، في ثمن النهائي مع الفرنسي الآخر جايل مونفيس الثامن عشر عالميا أو المجري مورتون فوتشسوفيتشس الـ36.

يذكر أن فيدرر توج بلقب دورة مدريد 3 مرات اعوام 2006 و2009 و2012.

واعترف فيدرر بأنه اضطر إلى التحكم في مشاعره أثناء جلسات وضع الخطط الاستراتيجية للمباراة بعد الظهر مع فريقه التدريبي.

وقال فيدرر “كنت هادئا جدا طيلة اليوم لكن قبل ساعتين كنت أشعر به (الضغط) قليلا. لكن كانت تلك المرة الوحيدة”، مضيفا “لقد تلاشت الأعصاب بسرعة، أنا سعيد لأنني بدأت بشكل جيد”.

وتابع “أنا سعيد بالعودة. لقد افتقدت إلى اللعب على الملاعب الترابية، إنها عودة رائعة، إنها ليلة خاصة بالنسبة لي”.

وبلغ ثمن النهائي أيضا الكرواتي مارين سيليتش المصنف تاسعا بفوزه على الألماني يان لينارد شتروف 4-6 و6-3 و6-4، وتييم الخامس بفوزه على الأميركي رايلي أوبيلكا 6-7 (2-7) و6-3 و1-صفر ثم بالانسحاب.

وفي الدور الأول تخطى السويسري ستانيسلاس فافرينكا في الدور الأول الفرنسي بيار-أوج هيربير 6-2 و6-3.

وقال فافرينكا الذي عانى في مسيرته من إصابات مختلفة: “كانت مباراة أولى رائعة. كان أدائي جيدا في التدريب.. وكان من المهم أن أبدأ اليوم بشكل جيد”، مضيفا “أنا صبور بما يكفي لأعرف أن الأمور تحتاج إلى بعض الوقت”، في إشارة إلى استعادة مستواه السابق بعد خضوعه لعمليتين جراحيتين في الركبة خلال الأعوام الماضية.

أضاف “أنا مستعد لمواصلة العمل بالطريقة الصحيحة للعودة إلى موقع أفضل والفوز بمباريات أكثر، وآمل في المضي بعيدا في هذه الدورة”.”.

وسيلاقي فافرينكا في الدور الثاني الأرجنتيني جيدو بيا الذي تفوق على الروسي دانييل مدفيديف 6-2، 1-6، و6-3.

وفي أبرز مباريات الدور الثاني في فردي السيدات، تفوقت المصنفة أولى عالميا اليابانية ناومي أوساكا على الإسبانية سارا سوريبيس 7-6 (7-5)، 3-6 و6-صفر، بينما فازت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة ثالثة عالميا والمتوجة مرتين في مدريد، على البريطانية جوهانا كونتا 7-5 و6-1.

وقالت هاليب التي ستلاقي السلوفاكية فيكتوريا كوزموفا في الدور المقبل “أشعر بشكل جيد كلما عدت إلى مدريد. أنا سعيدة للعودة والفوز بالمباريات”، مضيفة “كانت مباراة جيدة.. وفي نهاية المطاف كنت أقوى بعض الشيء ذهنيا وتمكنت من إيجاد الإيقاع”.

إلى ذلك، انسحبت الألمانية المصنفة رابعة في الدورة أنجيليك كيربر بسبب الإصابة قبل لقائها في الدور الثاني الكرواتية بترا مارتيتش.

وأوضحت الألمانية أنها تعرضت لإصابة في الكاحل خلال تمارين اليوم، مضيفة “علي أن أعلن انسحابي بسبب إصابة في الكاحل الأيمن”.

أضافت “لا أعتقد أنها قوية جدا، لكن لا يمكنني أن أقدم أداء بنسبة مئة بالمئة على أرض الملعب اليوم، ولذلك أفضل أن اتخذ احتياطاتي لما تبقى من الموسم على الملاعب الترابية”.

وخرجت التشيكية كارولينا بليسكوفا الخامسة من الدور الثاني بخسارتها أمام الأوكرانية كاترينا كوزلوفا 5-7 و6-2 و4-6.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "المونيتور" ، وجريدة "الدستور"، وموقع "195 سبورتس".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر − اثنان =

إغلاق