تنس

ديوكوفيتش: كدت أعتزل التنس في 2010 بسبب فيدرر ونادال

كشف الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميا أنه كاد يعتزل التنس عام 2010، لمعاناته أمام غريميه روجيه فيدرر ورافايل نادال.

وكان ديوكوفيتش مصنفا ثالثا عالميا آنذاك بعد حصوله على لقب أول بطولة كبرى في أستراليا عام 2008.

لكن “نولي” مُني بخسارة صادمة في ربع نهائي رولان جاروس 2010، عندما أهدر تقدمه بمجموعتين أمام النمساوي يورجن ملتسر.

وقال ديوكوفيتش (32 عاما): “كانت الخسارة صعبة كثيرا علي من الناحية النفسية.. بكيت كثيرا بعد خروجي. كانت لحظة سيئة، أردت اعتزال التنس لأن الدنيا أصبحت سوداء في عيني”.

وتابع: “كنت قد توجت في أستراليا عام 2008 مصنفا ثالثا عالميا، لكني لم أكن سعيدا.. كنت أعرف أنه بمقدوري تقديم الأفضل، لكني خسرت المباريات الأهم أمام فيدرر ونادال”.

وشكلت الخسارة أمام ملتسر منعطفا في مسيرة ديوكوفيتش وقال: “منذ تلك اللحظة شعرت بأني تحرّرت. زال الضغط عني وبدأت ألعب بشراسة أكبر، فكان المنعطف”.

وأحرز بعدها ثلاثة ألقاب كبرى في عام 2011 وأصبح الآن على بعد ثلاثة ألقاب من الرقم القياسي للسويسري فيدرر (20) واثنين من الأسباني نادال.

وقال ديوكوفيتش إنه تواق للعودة إلى الملاعب، في ظل توقف المنافسات بسبب تفشي فيروس كورونا.

وتحدث اللاعب الذي حقق 18 انتصارا دون أي خسارة في 2020 وقال: “بالنسبة للاعبي التنس من المهم أن تكون الروزنامة واضحة. في البداية كانت فارغة ومحيّرة، فافتقدنا الوضوح. من المهم أن يكون لديَّ روتين، لا يمكنني انتظار موعد محدد. أتدرب كل يوم في صالة اللياقة البدنية، أركض في البيت واألعب مع الأطفال”.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة أحمد

كاتبة صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار التنس وسباقات السيارات والدراجات.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق