تنس

ديوكوفيتش المتألق يهزم تسيتسيباس ويحصد لقب بطولة مدريد

توج النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش بلقب بطولة مدريد المفتوحة للتنس، للمرة الثالثة في مسيرته، دون أن يخسر أي مجموعة خلال مشواره بالبطولة، وذلك بعدما تغلب على اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس 6 / 3 و6 / 4 اليوم الأحد في المباراة النهائية.

وتوقفت مغامرة تسيتسيباس (20 عاما) عند ديوكوفيتش المتألق، بعد أن فجر الشاب اليوناني مفاجأة بالتغلب على النجم الإسباني رافاييل نادال في الدور قبل النهائي، عقب الإطاحة أيضا بالنجم الألماني ألكسندر زفيريف.

واحتاج ديوكوفيتش (31 عاما) إلى ساعة واحدة و30 دقيقة للتغلب على منافسه اليوناني، ومعادلة الرقم القياسي لنادال، المتمثل في حصد 33 لقبا في بطولات الأساتذة.

وقال ديوكوفيتش الذي سبق له التتويج بلقب مدريد في عامي 2011 و2016: “إنها (بطولات الأساتذة) الأفضل، والأكبر حجما في رياضتنا، وعلى مستوى رابطة لاعبي التنس المحترفين، بالطبع إلى جانب بطولات جراند سلام الأربع الكبرى.”

وأضاف المصنف الأول على العالم: “إنني سعيد للغاية، قلت بعد مباراة الدور قبل النهائي أمس، إن الفوز مهم للغاية بالنسبة لي من أجل تعزيز الثقة.. لم أكن أقدم أفضل مستوياتي منذ بطولة أستراليا، لذلك كنت أتطلع إلى استعادة إيقاع لعبي عبر هذه البطولة.”

وتابع: “قدمت انطلاقة جيدة ولم أخسر أي مجموعة طوال البطولة، لذلك أنا سعيد للغاية. لقد قدمت عددا من أفضل عروضي هنا.”

ولم يحرز ديوكوفيتش أي لقب منذ تتويجه ببطولة أستراليا المفتوحة في يناير الماضي، لكنه يتمتع الآن بمستويات رائعة في الوقت الذي يتأهب فيه لبطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) التي تنطلق منافساتها في26  مايو الجاري.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "المونيتور" ، وجريدة "الدستور"، وموقع "195 سبورتس".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان + 12 =

إغلاق