دوري كرة السلة الأمريكيكرة السلة

دوري السلة الأمريكي: خسارة مذلة لأتلانتا في نهائي الشرقية

ألحق ميلووكي باكس خسارة مذلة بضيفه أتلانتا هوكس 125-91 الجمعة، معوضا سقوطه الافتتاحي أمامه في نهائي المنطقة الشرقية في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

وعادل ميلووكي السلسلة 1-1، علما أن الفائز في أربع مباريات من أصل سبع ممكنة، يتأهل إلى نهائي الدوري حيث يلاقي المتأهل بين لوس أنجليس كليبرز وفينيكس صنز (1-2).

وتنتقل السلسلة إلى جورجيا بدءا من الأحد، حيث يستضيف أتلانتا المباراتين الثالثة والرابعة.

وعندما كانت النتيجة 51-40 لمصلحة ميلووكي، كان بمقدور أتلانتا تحقيق عودة تسمح له بتحقيق الفوز الثاني تواليا.
لكنه انهار لمدة 4 دقائق، سجل فيها ميلووكي 20 نقطة معززا النتيجة إلى 71-40.

وبعدما كان نجم الادوار الاقصائية، اكتفى الموزع الشاب تراي يونغ بتسجيل 15 نقطة، وخسر الكرة أربع مرات في أوقات حاسمة خلال صعود ميلووكي.

استهل ميلووكي المباراة بقوة، مسجلا بعض الكرات الاستعراضية عن طريق نجمه اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو (25 نقطة و9 متابعات).

وفرض يانيس، أفضل لاعب في الدوري مرتين سابقا، سطوته بعد مباراة أولى عادية، من خلال قوته الجسدية، طوله الفارع وتحركاته السريعة الرائعة.

قال مدرب باكس مايك بودنهولتسر “تعيّن علينا تقديم مستوى أفضل في هذه المباراة. المجهود كان جبارا. التزم الشبان، وعلينا تكرار هذا الأمر”.

وبعد مباراة أولى كارثية أهدر فيها 28 رمية ثلاثية من أصل 36، استعاد ميلووكي توازنه مسجلا نسبة 52% من خارج القوس في الشوط الأول.

ودخل ميلووكي غرف الملابس متقدما بنتيجة كبيرة 77-45.

آنذاك، كان يونغ قد خسر 8 كرات! بعد بداية مباراة جيدة سجل فيها 3 كرات من أصل 4 محاولات، تراجع اللاعب البالغ 22 عاما وسجل مرتين من 8 محاولات بعيدة.

قال يونغ “اتحمل مسؤولية ما حصل الليلة. يجب أن أكون أفضل في الاعتناء بالكرة”.

شرح جرو هوليداي كيفية إيقاف يونغ “في المباراة الأخيرة احتل منطقتنا، وسجل كرات ساقطة سهلة. لم نكن نرغب في أن يبدأ بالتسجيل مبكرا. ولا اعتقد انه ذهب كثيرا إلى خط الرميات الحرة الليلة، وهذا جيد لنا أيضا”.

ترك يونغ المباراة قبل 3:48 دقائق من انتهاء الربع الثالث، وفي سجله 6 من 16 محاولة وكرة يتيمة من أصل 8 من خارج القوس.

وأضاف للخاسر الايطالي المخضرم دانيلو غاليناري 12 نقطة وكل من جون كولينز وكام ريديش 11 نقطة.

قال مدرب هوكس نايت ماكميلان “هناك مستوى إضافي يجب أن ندركه كي نفوز بالمزيد من المباريات ونتقدّم. لم تكن قوتهم مفاجئة لنا، لقد سيطروا ببساطة على المباراة بأكملها”.

وقدم دفاع هوكس بالمقابل، في ظل تألق هوليداي، أداء قويا حارما لاعبي هوكس من الوصول إلى سلته.

وإلى نقاط يانيس الـ25، سجّل هوليداي 22 نقطة و7 تمريرات حاسمة ولاعب الارتكاز بروك لوبيز 15 نقطة و7 متابعات و8 تمريرات حاسمة.

قال يانيس “كنا مركزين على كل كرة في المباراة الثانية، ونجحنا بالقيام بذلك كفريق”.

أضاف زميله كريس ميدلتون، صاحب 15 نقطة لميلووكي “أردنا فرض الايقاع. أردنا التأكد من ازعاجهم واللعب بشراسة افتقدنا إليها في المباراة الأولى”.

وتفنن لاعبو ميلووكي، الأساسيون والبدلاء، في تعميق النتيجة، وفي احدى الكرات أظهر لاعب الارتكاز البديل بوبي بورتيس بعد التسجيل عضلات يده لجماهير ملعب “فيسيرف فوروم” البالغ عددها 16400 متفرج.

وافتقد أتلانتا لثقة رهيبة تمتع بها منذ مطلع الأدوار الاقصائية الحالية، سمحت له بإقصاء أمثال نيويورك نيكس وفيلادلفيا سفنتي سيكسرز مع عملاقه الكاميروني جويل امبيد.

وبعد انتهاء الربع الثالث، كانت المباراة قد حسمت بتقدم المضيف 103-63، فقام مدربا الفريقين بدفع تشكيلتين احتياطيين في الربع الأخير.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى