دوري أبطال أوروباعالميةكرة قدم

دوري الأبطال: يوفنتوس يتأهل لدور الـ16 برباعية في سان بطرسبرج

تأهل فريق يوفنتوس الإيطالي إلى دور الستة عشر ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عقب فوزه على ضيفه زينيت سان بطرسبرج الروسي 4-2 اليوم الثلاثاء في الجولة الرابعة من المجموعة الثامنة بالبطولة والتي شهدت أيضا فوز تشيلسي على مالمو 1-صفر.

وسجل أهداف يوفنتوس باولو ديبالا (هدفين) في الدقيقتين 11 و58 من ركلة جزاء وفيدريكو كييزا في الدقيقة 74 وألفارو موراتا في الدقيقة 82.

فيما سجل هدفي زينيت سان بطرسبرج ليوناردو بونوتشي، مدافع يوفنتوس، بالخطأ في مرمى فريقه، في الدقيقة 26 وسردار أزمون في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 12 نقطة في صدارة الترتيب ليضمن تأهله لدور الستة عشر بغض النظر عن نتائج آخر جولتين، فيما توقف رصيد زينيت عند ثلاث نقاط في المركز الثالث.

وفي المباراة الثانية، فاز فريق تشيلسي الإنجليزي على مضيفه مالمو السويدي 1-صفر.

ويدين تشيلسي بالفضل في هذا الفوز للاعبه المغربي حكيم زيياش الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 56.

ورفع تشيلسي رصيده إلى تسع نقاط في المركز الثاني ، وظل فريق مالمو بلا رصيد في قاع الترتيب.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وسرعان ما فرض تشيلسي سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل تراجع فريق مالمو لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

وكاد تشيلسي أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 16 عندما مرر كاي هافيرتز كرة بينية إلى حكيم زيياش ليصبح في مواجهة يوهان داهلين، حارس مالمو، من الناحية اليمنى لكن الأخير خرج من مرماه وحول تسديدة زيياش إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وكاد تشيلسي أن يسجل هدف التقدم في الدقيقة 29 عندما انفرد كاي هافيرتز بالحارس داهلين لكن الأخير تألق وتصدى لتسديدة هافيرتز ببراعة.

واستمرت محاولات تشيلسي الهجومية في محاولة لتسجيل هدف التقدم، لكنه فشل في تشكيل خطورة حقيقية على مرمى مالمو الذي استبسل لاعبوه في الجانب الدفاعي وتمكنوا من افساد كافة محاولات لاعبي تشيلسي لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وشهدت الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع فرصة لمالمو عندما مرر سيرجيو بينيا كرة طولية خلف مدافعي تشيلسي قابلها أنتونيو كولاك بتسديدة مرت بجوار القائم الأيسر للحارس إدوارد ميندي ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية الشوط الأول فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، تخلى فريق مالمو قليلا عن حذره الدفاعي وبادل فريق تشيلسي للهجمات بحثا عن تسجيل الأهداف ولكن الفريقين فشلا في تشكيل أي خطورة حقيقية في الدقائق الأولى من هذا الشوط.

وفي الدقيقة 56، سجل تشيلسي هدف التقدم عندما مرر كالوم هودسون أودوي كرة عرضية أرضية رائعة من الناحية اليمنى قابلها حكيم زيياش بتسديدة إلى داخل المرمى.

بعد الهدف، حاول فريق مالمو تكثيف محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل، ولكن فريق تشيلسي لم يتراجع لوسط ملعبه واستمرت محاولاته لتسجيل هدف ثاني يؤمن به تقدمه ولكنه فشل هو الآخر في تشكيل أي خطورة على مرمى مالمو لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 78 والتي كادت أن تشهد تسجيل تشيلسي للهدف الثاني عندما مرر روبن لوفتس تشيك كرة خلف مدافعي مالمو لتصل إلى كاي هافيرتز الذي انفرد بالحارس داهلين الذي تألق وتصدى لتسديدة هافيرتز.

ولم يشهد الوقت المتبقي أي هجمات خطيرة على المرميين، وتمر الدقائق بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز تشيلسي 1-صفر.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى