دوري أبطال أوروباعالميةكرة قدم

دوري الأبطال: ليفربول يحافظ على سجله.. وبورتو متمسك بالأمل

أحرز تياجو ألكانتارا ومحمد صلاح هدفين في الشوط الثاني ليتغلب ليفربول بنصف قوته 2-صفر على بورتو ويحافظ على علامة النجاح الكاملة في المجموعة الثانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم اليوم الأربعاء.

وأضاع بورتو، الذي بدأ اليوم وهو في المركز الثاني بالمجموعة خلف ليفربول المتأهل بالفعل، العديد من الفرص في الشوط الأول ودفع ثمنا غاليا.

وخسر بورتو الآن سبع مباريات وتعادل ثلاث مرات في عشر مواجهات أمام ليفربول.

وتقدم ليفربول، الذي لعب بدون فيرجيل فان دايك وجوردان هندرسون لإراحتهما، بتسديدة منخفضة رائعة من تياجو في الدقيقة 52 قبل أن يؤكد صلاح حصول الفريق الإنجليزي على النقاط الثلاث في الدقيقة 70.

ويملك فريق المدرب يورجن كلوب 15 نقطة من خمس مباريات بينما يتشبث بورتو بالمركز الثاني بخمس نقاط عقب خسارة أتليتيكو مدريد 1-صفر بملعبه أمام ميلان.

ويستضيف بورتو، الذي يملك خمس نقاط، أتليتيكو (أربع نقاط) في مباراته الأخيرة بالمجموعة.

مدرب بورتو متمسك بالأمل

من جانبه؛ تحسر سيرجيو كونسيساو مدرب بورتو على غياب الفاعلية في إنهاء الهجمات بعد الخسارة 2-صفر أمام مضيفه ليفربول في دور أبطال أوروبا لكرة القدم لكنه شدد على أنه كان يعلم أن مصير فريقه في بلوغ دور الستة عشر سيتحدد عندما يستضيف أتليتيكو مدريد.

وكان كونسيساو غاضبا في الشوط الأول عندما أهدر فريقه العديد من الفرص أخطرها من أوتافيو الذي أطاح بالكرة خارج الملعب بغرابة.

وجاء فوز ميلان 1-صفر على مضيفه أتليتيكو مدريد ليحافظ لبورتو على آماله في بلوغ دور الستة عشر إذ يحتاج للفوز على ضيفه الإسباني في ختام مباريات المجموعة في السابع من ديسمبر كانون الأول.

وقال كونسيساو “ربما كنا الأفضل في الشوط الأول، صنعنا ثلاث أو أربع فرص ولعبنا بتنظيم دفاعي، لكن الفارق ظهر بفضل الكفاءة الفردية للاعبي ليفربول وافتقارنا للفاعلية الهجومية. لم نلعب بفاعلية كافية”.

وأضاف “لكني قلت من قبل إن المجموعة ستحدد في المباراة الأخيرة وما زال يمكننا التأهل لدور الستة عشر”.

كلوب سعيد بصاروخية تياجو في بورتو

امتدح يورجن كلوب مدرب ليفربول الهدف الصاروخي لتياجو ألكانتارا الذي منح حيوية لفريقه خلال الفوز 2-صفر على بورتو في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الأربعاء.

وقال كلوب “كانت توجد فرص أخطر من هذه لكننا سجلنا من هذا الموقف هدفا مذهلا”.

وأضاف “من يشاهد تياجو في التدريبات يدرك قدرته على فعل ذلك لكن رغم براعته لا يمكنه تسديد مثل هذه الكرة الصاروخية بانتظام. كان التوقيت مثاليا بكل صدق”.

وتابع “احتجنا إلى بعض الحظ. ضغط بورتو وأتيحت له بعض الفرص الخطيرة لكنه لم يسجل بينما أحرزنا هدفين وسيطرنا في الشوط الثاني بشكل أفضل لذا أنا سعيد حقا بالأداء”.

ويستضيف ليفربول، ثالث الترتيب بالدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 25 نقطة من 12 مباراة، ساوثامبتون صاحب المركز 13 يوم السبت.

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى