دوري أبطال آسياعالميةكرة قدم

دوري الأبطال: الهلال يهزم شهر خودرو.. والوحدة يتعادل مع الأهلي

حقق الهلال السعودي بداية سهلة لحملة الدفاع عن لقبه بطلاً لدوري أبطال آسيا، بفوزه أمس الاثنين، على شهر خودرو الإيراني بثنائية نظيفة، ضمن الجولة الأولى للمجموعة الثانية، بينما اكتفى مواطنه الأهلي بتعادل قاتل أمام مضيفه الوحدة الإماراتي 1-1 في المجموعة الأولى.

وواصل الهلال مسيرته القارية الناجحة بقيادة المدرب الروماني رازفان لوشيسكو.

وعلى ستاد نادي الوصل في زعبيل، بمدينة دبي الإماراتية، منح البيروفي أندري كاريو (45) والفرنسي بافيتيمبي جوميز (69) فريقهما فوزا وصدارة المجموعة بفارق الأهداف عن باختاكور الأوزبكستاني، الفائز على ضيفه شباب الأهلي دبي الإماراتي 2-1.

وقال لوشيسكو إن فريقه خاض مباراة “لم تكن سهلة كما توقع كثيرون”، لكنه كان في الوقت عينه “يستحق نتيجة أكبر”.

وسيطر الهلال على الشوط الأول، وكاد يفتتح التسجيل في الدقيقة 12، لكن محاولة الإيطالي سيباستيان جوفينكو علت العارضة بقليل، لتليها محاولة هداف المسابقة في الموسم الماضي جوميز بكرة قوية أبعدها المدافع حسن جعفري قبل تجاوزها خط المرمى (18).

ووقفت المحاولات السعودية عند حدود الدفاع الإيراني والحارس سيد مهدي رحمتي، الذي حمى مرماه من محاولة خطرة بتصديه لكرة جوفينكو القوية وتحويلها للركنية (29).

وأنابت العارضة الإيرانية عن الحارس عندما تصدت لكرة كاريو (39)، قبل أن ينجح اللاعب بهز الشباك في الدقيقة 45، بتسديدة قوية ارتطمت بالمدافع علي نعمتي وسقطت داخل شباك الحارس الإيراني.

وفي الشوط الثاني واصل الهلال أفضليته، وصوب جوفينكو كرة قوية بمحاذاة القائم (56)، قبل أن يتوغل كاريو عن الجهة اليسرى، ويحول كرة عرضية إلى جوميز الذي أودعها المرمى بكل سهولة (69).

ولاحت فرص محدودة للفريق الإيراني، منها في الدقيقة 86 عبر تسديدة لميلاد سرلك، تصدى لها الحارس السعودي عبد الله المعيوف (86).

وحصل المهاجم الفرنسي بافتيمبي جوميز، نجم الهلال، على لقب رجل المباراة، بعد تسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 69.

وأعرب سلمان الفرج عن سعادته بالفوز، وقال: “مبروك لجمهور الهلال، وثلاث نقاط غالية في بداية المشوار، نثبت بهم للجميع أن حامل لقب البطولة جاء للحفاظ على لقبه”.

وأضاف: “كان علينا زيادة عدد الأهداف، لكنه فوز مهم ودفعة جيدة في بداية المشوار الأسيوي”.

شباب الأهلي دبي وباختاكور
شباب الأهلي دبي وباختاكور

عقدة شباب الأهلي

وفي طشقند، ثبت باختاكور عقدته لفريق شباب الأهلي دبي بالفوز عليه في ثالث مواجهة بينهما بدوري الأبطال.

وسجل جلال الدين ماشارايبوف (18) والصربي دراجان سيران (70) هدفي باختاكور، والأسباني بيدرو كوندي (67) هدف شباب الأهلي العائد إلى المسابقة القارية بعد غيابه عن النسختين الماضيتين.

وعانى شباب الأهلي، وصيف نسخة 2015، من الأرض المبتلة بسبب غزارة الأمطار التي تساقطت على أرض الملعب قبل المباراة وخلالها، ووجد لاعبوه صعوبة بالغة في تناقل الكرة.

وخسر شباب الأهلي، متصدر ترتيب الدوري الإماراتي، ثالث مواجهة أمام منافسه في المسابقة، بعدما سقط أمامه في مواجهتيهما في نسخة 2009 (1-2 في دبي وصفر-2 في طشقند).

وهي المشاركة السابعة في المسابقة للفريق الذي خاض النسخ الست السابقة باسم الأهلي قبل دمجه في 2017 مع ناديي الشباب ودبي.

وكان باختاكور الأفضل، وافتتح التسجيل بعد خطأ دفاعي في التمرير من عبد العزيز هيكل، فوصلت الكرة إلى ماشارايبوف الذي أرسلها من فوق الحارس ماجد ناصر المتقدم عن مرماه (18).

ولم يقدم شباب الأهلي أي ردة فعل حتى الدقيقة 67، عندما أدرك التعادل بعد ركلة مقصية خلفية من المدافع المتقدم يوسف جابر، إثر ركلة ركنية، فشل حارس مرمى باختاكور ألدربيك سويونوف في التعامل معها، فارتدت منه وتهيأت أمام كوندي الذي أكملها بسهولة.

لكن الفريق الأوزبكستاني استعاد التقدم بعد ثلاث دقائق، إثر عرضية من دوستنبيك خامداموف، سددها سيران زاحفة في مرمى ناصر.

الوحدة الإماراتي والأهلي السعودي
الوحدة الإماراتي والأهلي السعودي

الوحدة يمنزع التعادل من الأهلي

وفي أبوظبي، انتزع الوحدة التعادل من الأهلي السعودي في المجموعة الأولى، التي شهدت تعادلاً بالنتيجة ذاتها (1-1) بين الشرطة العراقي وضيفه استقلال الإيراني.

ومنح الكوري الجنوبي ريم تشانج-وو فريقه الإماراتي التعادل بتسجيل هدف في الدقيقة الأخيرة من زمن اللقاء، بعد افتتاح الضيف السعودي التسجيل عبر عبد الفتاح عسيري (60)، لكن تشانج- وو كسر التألق اللافت لحارس مرمى الفريق الضيف ياسر المسيليم في الدقيقة 90.

وساهم الأخير، ومعه حارس الوحدة محمد الشامسي، في اهتزاز الشباك مرتين فقط، على رغم فرص عدة سنحت للطرفين.

وبدأ الأهلي الذي غاب عنه مهاجماه السوري عمر السومة والجزائري يوسف البلايلي، صناعة الفرص بتسديدة من سلمان المؤشر تخطت حارس الوحدة وأبعدها المدافع البرازيلي لوكاس بيمينتا عن خط المرمى (7).

وتابع الأهلي ضغطه، وسدد مازن أبو شرارة بعد دقيقة كرة صدها الشامسي ببراعة، ليرد خميس إسماعيل للوحدة بكرة أبعدها المسيليم لركنية (11).

وبدأ الضيف الشوط الثاني بقوة، وافتتح التسجيل عبر عسيري الذي انطلق على الجناح، وسدد بقوة في الشباك لحظة خروج الشامسي لملاقاته (60).

وتألق المسيليم مجددا في إبعاد تسديدة المخضرم إسماعيل مطر (70).

وكاد البديل سعيد المولد يضيف الهدف الثاني للأهلي بعد انفراد تام، لكن الشامسي نجح في صد كرته (78)، مبقيا فريقه على طريق تحقيق التعادل الذي جاء عبر تشانج-هوو بتسديدة قوية في الشباك إثر ركلة ركنية.

الشرطة العراقي واستقلال إيران
الشرطة العراقي واستقلال إيران

الشرطة وفخ التعادل

وسقط الشرطة العراقي في فخ التعادل بالنيران الصديقة في أربيل.

وسجل حسام كاظم (23 خطأ في مرمى فريقه) هدف استقلال، بينما عادل المضيف العراقي عبر علي فائز (47 من ركلة جزاء).

وبدأ الطرفان الشوط الأول بأداء حذر، انعكست عليه سلبا الأجواء الباردة حيث ناهزت درجات الحرارة الصفر مئوية في ملعب فرانسو حريري.

وتقدم استقلال عندما تسلم ميلاد زكي بور كرة من زميله علي كريمي، توغل بها بين مدافعي الشرطة قبل أن يحولها عرضية، أكملها المدافع حسام كاظم إلى شباكه بالخطأ (23).

واستوعب دفاع استقلال في الوقت المتبقي من الشوط الأول اندفاع لاعبي الشرطة، لاسيما مازن فياض، بحثا عن هدف التعادل، والذي تواصل في مطلع الشوط الثاني، إلى أن تمكن من هز الشباك الإيرانية عندما انتزع اللاعب نفسه خطأ من شاهين طاهر خاني داخل منطقة الجزاء.

ونفذ فائز الركلة بنجاح بتسديدة أرضية قوية في الزاوية اليسرى (47).

وتقام الجولة المقبلة للمجموعة في 17 فبراير، وتجمع بين الشرطة وضيفه الوحدة، والأهلي واستقلال.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى