الدوري الألمانيدوري أبطال أوروباعالميةكرة قدم

دورتموند يتسلح بالثقة في لقاء إنتر بعد استعادة مذاق الفوز

كان الفوز على بروسيا مونشنجلادباخ (1-صفر)، يوم السبت الماضي في الدوري الألماني بمثابة خطوة أولى ناجحة لبروسيا دورتموند في مشوار سبع مباريات يخوضها خلال ثلاثة أسابيع، أوروبيا ومحليا، أمام فرق بارزة وقوية.

وقلص بروسيا دورتموند الفارق الذي يفصله عن صدارة البوندسليجا التي يحتلها مونشنجلادباخ إلى نقطة واحدة، ليكتسب دفعة معنوية كبيرة قبل مباراته المرتقبة، غدا الأربعاء، أمام مضيفه إنتر ميلان الإيطالي في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة السادسة بدوري أبطال أوروبا.

وعاد دورتموند، عبر مباراة مونشنجلاباخ، إلى طريق الانتصارات في الوقت المناسب قبل مواجهة إنتر، التي تعد حاسمة بشكل كبير في المجموعة السادسة بالبطولة الأوروبية، والتي تضم أيضا برشلونة الأسباني وسلافيا براج التشيكي.

ويتصدر دورتموند المجموعة برصيد أربع نقاط، وبفارق الأهداف فقط أمام برشلونة، ويليهما إنتر ميلان وسلافيا براج برصيد نقطة واحدة لكل منهما.

وقبل مباراة مونشنجلادباخ، سقط دورتموند في فخ التعادل 2-2 في مبارياته الثلاث السابقة بالدوري الألماني.

والآن يواجه دورتموند مهمة صعبة، خارج ملعبه، أمام إنتر ميلان ثم يخوض مباراة الديربي أمام شالكه ضمن منافسات البوندسليجا، وتليها مواجهة مونشنجلادباخ في كأس ألمانيا، ثم مباراة الدوري أمام فولفسبورج صاحب المركز الثاني، وبعدها مباراة الإياب أمام إنتر ميلان في دوري الأبطال، ثم مباراة قمة البوندسليجا أمام حامل اللقب بايرن ميونيخ في التاسع من نوفمبر.

وقال جوليان براندت مهاجم بوروسيا دورتموند: “الأسابيع القليلة المقبلة ستكون مضطربة، حيث سنواجه عدة فرق جيدة خلال فترة قصيرة. وسيشكل ذلك مؤشرا لطريقنا.”

وأضاف في إشارة إلى الفوز على مونشنجلادباخ: “كان الفوز بمباراة كهذه بمثابة مؤشر جيد.”

وقال ماركو رويس، الذي سجل هدف الفوز في مباراة يوم السبت لكنه لن يشارك في مباراة الغد، بسبب إصابته بالأنفلونزا، إن الفريق “تقدم الخطوة الأولى في الطريق الذي نرجوه.”

وتعد المباراتان أمام إنتر ميلان حاسمتين بشكل كبير لمشوار دورتموند في مجموعته الصعبة بالبطولة الأوروبية، وسيتقدم الفريق الألماني خطوة كبيرة نحو دور الستة عشر في حالة فوزه بمباراة الغد.

وقال مانويل أكانجي مدافع دورتموند: “نتيجة المباراة قد تكون حاسمة لنا في دوري الأبطال”، وقال زميله لاعب خط الوسط أكسيل فيتسل “يمكننا الفوز هناك، وسيشكل هذا خطوة جيدة حقا.”

وكان دورتموند قد حقق الفوز 2-1 في آخر مباراة خاضها على ملعب إنتر ميلان، وذلك في عام 1994، لكنه خسر بنتيجة إجمالية 3-4 حينها، وخرج من دور الثمانية من كأس الاتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي حاليا).

كذلك تفوق إنتر ميلان في المواجهة الأخرى بين الفريقين، حيث فاز على دورتموند بنتيجة إجمالية 4-2 في الدور قبل النهائي ببطولة كأس الأبطال عام 1964 .

لكن إنتر ميلان لم يحقق أي انتصار خلال آخر ست مباريات له بدوري الأبطال، كما تلقى الهزيمة في آخر أربع مباريات أوروبيا خاضها على ملعبه أمام فرق ألمانية.

الوسوم
مواد ذات صلة

مصطفى الجارحي

شاعر ومسرحي وصحفي ، مؤسس موقع "ك ت ب" ، وعضو مؤسس بموقع "195 سبورتس" الرياضي.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق