الدوري الألمانيعالميةكرة قدم

دورتموند يتحدي بايرن ميونيخ على لقب الدوري الألماني الجديد

لم يتردد مدرب بوروسيا دورتموند السويسري لوسيان فافر في تحدي بايرن ميونيخ، بطل ألمانيا في المواسم السبعة الأخيرة، عشية انطلاق الموسم الجديد من البوندسليجا غدًا الجمعة.

وقال فافر الذي قاد دورتموند الموسم الماضي إلى احتلال مركز الوصيف: “يملك بايرن ميونيخ أفضل العوامل في البداية، لكننا نريد أن نكون منافسين أقوياء وسنحارب حتى النهاية من أجل اللقب.

وقد يكون دورتموند استخلص العبر من الموسم الماضي بعد أن تقدم على الفريق البافاري بفارق تسع نقاط قبل عيد الميلاد، قبل أن يتراجع مستواه بشكل كبير في القسم الثاني، لينهي الموسم في المركز الثاني، ويحرز بايرن لقبه السابع تواليا، في إنجاز غير مسبوق في البوندسليجا.

وسيسعى “أسود فيستيفال” إلى التعلّم من الأخطاء التي حصلت الموسم المنصرم على الصعيدين النفسي والرياضي. إذ وجهت انتقادات لمسؤولي النادي بأنهم تساهلوا مع لاعبيهم في الفترة الحاسمة من الموسم.

ومما لا شك فيه أن بطل أوروبا عام 1997 ووصيف القارة 2013 يضم لاعبين شبان موهوبين ولكنهم يعانون من عدم ثبات في المستوى، ولذلك عزز صفوفه للموسم المقبل على جبهات مختلفة.

وكانت الصفقة الأبرز عودة المدافع الألماني ماتس هوملز (30 عامًا) إلى صفوف النادي الذي لعب معه بين أعوام 2009 و2016 وحقق معه لقب البوندسليجا في مناسبتين (2011 و2012) قادمًا من بايرن ميونيخ بعد ثلاث سنوات حقق خلالها اللقب المحلي ثلاث مرات بصفقة بلغت 37 مليون يورو، وذلك لتعويض رحيل قلب الدفاع الفرنسي أبدو ديالو الذي عاد إلى بلاده من بوابة باريس سان جيرمان.

وأعرب بطل العالم مع منتخب ألمانيا عام 2014 عن سعادته بالعودة قائلا “ما جذبني للعودة هو الدور الذي اقترحه عليّ أكي فاتسكه (رئيس النادي) وهو دور القيادة.. حيث سأتحمل المسؤولية عندما تكون الأمور سيئة أحيانًا، وسأكون متواجدًا في الظروف الصعبة وأقود زملائي”.

وعزز دورتموند صفوفه باستقدام كل من المهاجم البلجيكي ثورغان هازارد (26 عامًا) من بوروسيا مونشنجلادباخ، والظهير الأيسر الألماني نيكو شولتس (26 عامًا) من هوفنهايم، ومواطنه الجناح يوليان براندت (23 عامًا) من باير ليفركوزن.

ونجح دورتموند في المحافظة على أفضل لاعبيه الذين تألقوا في الموسم الماضي، لا سيما الجناح الإنجليزي المتألق جايدون سانشو الذي تهافتت عليه أبرز الأندية الأوروبية ولا سيما مانشستر يونايتد، كما استمر في صفوفه المدافع السويسري مانويل أكانجي، والبلجيكي أكسل فيتسل لاعب خط الوسط، إضافة إلى قائده ومحبوب جماهير ملعب “سيجنل ايدونا بارك” الألماني ماركو رويس.

وفي ظل العمل المميز لدورتموند، الذي تغلب على بايرن ميونيخ 2-صفر ليحرز الكأس السوبر الألمانية قبل أسبوعين، لم تكن الحال كذلك بالنسبة إلى الفريق البافاري.

فعلى الرغم من تعويضه رحيل هوملز بالتعاقد مع كل من المدافعَين الفرنسيين بطلي العالم 2018 بنجامان بافار من شتوتجارت الألماني، ولوكاس هرنانديز من أتلتيكو مدريد الإسباني، إلا أنه لم يعوّض الغيابات الكبيرة التي حصلت في خط المقدمة.

وخسر حامل لقب الدوري الألماني في 29 مناسبة الأسطورة الهولندية أريين روبن، والفرنسي فرانك ريبيري بعد 10 و12 عامًا أمضياها في النادي البافاري على التوالي. كما عاد الكولومبي خاميس رودريجيز إلى صفوف ريال مدريد مع انتهاء فترة الإعارة وعدم رغبة بايرن في شرائه.

وإزاء هذا الوضع، دق المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي، الذي لا يزال يحلم بالفوز باللقب القاري الأغلى، ناقوس الخطر الأسبوع الماضي قائلا “أن نلعب طيلة موسم كامل بوجود 13 أو 14 لاعبًا فقط من ذوي الخبرة، فهو أمرٌ صعب. سنلعب ما بين 50 و60 مباراة.. ولا نملك العدد الكافي من اللاعبين من أجل المنافسة”.

ورغم أن بايرن نجح في الحصول على خدمات الجناح الأيسر الكرواتي إيفان بيرشيتش (30 عامًا) على سبيل الإعارة لموسم واحد من إنتر ميلان الإيطالي، إلا أن جماهير بطل أوروبا خمس مرات لا تبدو سعيدة بالعمل الذي يقوم به مدير الرياضة في النادي، البوسني حسن صاليحميدزيتش، وارتفعت الأصوات على مواقع التواصل الاجتماعي للمطالبة بإقالته.

ووصفت الصحافة الألمانية التوقيع مع وصيف بطل العالم 2018 بـ”الخطة البديلة” أو “الحل الاحتياطي”، بعدما تراجع بايرن عن فكرة التعاقد مع الجناح الأيسر الشاب لوروا سانيه من مانشستر سيتي، بعد تعرض الدولي الألماني ابن الـ23 عامًا لإصابة في الرباط الصليبي أوائل أغسطس الحالي، وسيخضع لعملية في الركبة ستبعده لعدة أشهر عن الملاعب.

وقد ردّ مدرب بايرن الكرواتي نيكو كوفاتش، خلال تقديم مواطنه عشية انطلاق البوندسليجا، على هذه المسألة قائلا: “أنا أيضًا كنت خطة بديلة وقد حققنا الثنائية المحلية بفوزنا بلقبي الدوري والكأس.

إلا أن المدرب الذي لعب في صفوف بايرن بين أعوام 2001 و2003 وحقق لقب الدوري في موسمه الأخير لم يخف رغبته وحاجته إلى التعاقد مع لاعبين جدد، وقال في هذا الصدد: “الواقع أننا لا نزال في حاجة إلى بعض اللاعبين، يجب تدعيم صفوف الفريق. أنا سعيد كون إيفان هو أول الوافدين. لكننا ندرك أيضا بأنه يمكن أن يُصاب وبالتالي يتعين علينا مواجهة هذه الاحتمالية. نحن في حاجة إلى لاعبين إضافيين لتدعيم صفوف الفريق، سنحاول القيام بذلك من الآن وحتى الثاني من سبتمبر المقبل” موعد إقفال باب الانتقالات الصيفية.

ويستطيع النادي البافاري التعويل على أسماء كبيرة في الموسم الجديد، إذ لا يزال يملك لاعبين من طينة الحارس مانويل نوير، والظهير الأيمن جوشوا كيميتش، والمهاجم توماس مولر، ولاعب خط الوسط الإسباني تياجو الكانتارا، إضافة إلى الرباعي الفرنسي بافارد، هرنانديز، كورانتان توليسو لاعب خط الوسط والجناح كينجسلي كومان.

ورغم الانتقادات التي تتعرض لها إدارة بايرن إلا أن أسطورة الفريق والكرة الألمانية لوثار ماتيوس، الذي لعب في صفوف النادي البافاري بين أعوام 1984 و1988، ومن ثم بين 1992 و2000، بدا متفائلا قبل انطلاق الموسم.

وقال قائد منتخب ألمانيا بطل العالم عام 1990 في حديث لوكالة فرانس برس: “كم لاعب من بوروسيا دورتموند يمكن أن يتواجد في التشكيلة الأساسية لبايرن؟ وكم لاعب من بايرن بإمكانه أن يلعب أساسيًا في دورتموند؟ حتمًا عدد أكبر من (بايرن) ميونيخ بإمكانهم اللعب في دورتموند وليس العكس.

وتابع: “أنا متأكد أن البوندسليجا ستكون مثيرة، ولكن في النهاية سيتوج بايرن بطلا”.

وفي وجه العملاقين الألمانيين، من المتوقع أن تتنازع الفرق الأخرى على المراكز المؤهلة إلى دوري الأبطال والدوري الأوروبي. ويبدو لايبزيج ثالث الموسم الماضي الأقرب إليهما، وسيعوّل على مدربه الجديد الشاب الألماني يوليان ناجلزمان (32 عاما) القادم من هوفنهايم، لمحاولة الاقتراب من القمة.

وبعد المباراة الافتتاحية بين بايرن ميونيخ وهرتا برلين، الجمعة، يلتقي السبت فرايبورج مع ماينتس، وفيردر بريمن مع فورتونا دوسلدورف، وباير ليفركوزن مع بادربورن، وفولفسبورج مع كولن، وبوروسيا دورتموند مع أوجسبورج، وبوروسيا مونشنجلادباخ – شالكه، في حين تختتم المرحلة بمباراتي آينتراخت فرانكفورت مع هوفنهايم، ويونيون برلين مع لايبزيج.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق