تحليلات وحواراتكرة قدم
أخر الأخبار

خاص رضا عبد العال: كنت أتمنى انطلاق موسم جديد.. وعودة الدوري ظلم طنطا وعدد من الأندية

تحدث اليوم كابتن “رضا عبد العال” المدير الفنى لفريق طنطا بشكل خاص لموقع “195 سبورتس” مدليًا بالعديد من التصريحات النارية بشأن الأحداث الرياضية الجارية في الساحة هذه الفترة.

بدأ رضا عبد العال حديثه معبرًا عن رأيه في قرار عودة النشاط الرياضي من جديد بعد فترة إيقاف دامت أكثر من 5 أشهر بسبب تفشى فيروس كورونا.

ويرى أن هذا القرار تسبب في ظلم الكثير من الأندية مثل الإسماعيلي والمصري البورسعيدي وطنطا، وكان يتمنى بدء موسم جديد بدلاً من استكمال الموسم.

وأضاف أن فرق الدورى المصرى لن تلتزم بالاجراءات الاحترازية والوقائية التى أقرت بها اللجنة الطبية باتحاد الكرة.

وأردف أن الأندية تسعى لاستكمال الموسم الرياضي فقط دون النظر إلى أى إجراءات احترازية.

وتحدث بشأن توليه قيادة نادى طنطا أنه سعيد بتولى هذا المنصب، وهو كان من أعضاء نادى طنطا من قبل.

وأضاف أنه يعرفهم جيدًا وهم أيضًا يعرفونه جيدًا، حيث قال “هم بالنسبة لي كتاب مفتوح.. وأنا بالنسبة لهم كتاب مفتوح”.

وأشاد كابتن رضا عبد العال بأداء الفرق التى تتواجد فى أخر الجدول وتحديدًا فريق نادى طنطا وخاصة بعد الهبوط.

وتحدث المدير الفني لطنطا أن الأندية المصرية لم تمنح المدربين المصريين فرصة للتألق، ولكن تجلب المدربين الأجانب الذي لم يمتلكوا أي خبرة وبمبالغ طائلة.

وأستكمل أن النص الاخير من الدوري كان له متعة خاصة بتألق العديد من مدربين الأندية مثل علي ماهر وأحمد سامي وأحمد كشرى ومحمد حليم وعبد الحميد بسيوني وغيرهم.

وأستطرد حديثه مشيدًا بإمكانيات نادي الاتحاد السكندري وبرئيسه “محمد مصيلحي” وبمديره الفني “طلعت يوسف” الذى استقال وبما قدموه للفريق.

وشدد على أن نادى الاتحاد السكندري بأداء لاعبيه كان يستحق التواجد في المربع الذهبي.

كما أبدى اعتراضًا على تولى طارق العشرى قيادة فريق حرس الحدود وشن عليه هجومًا كبيرًا.

وعند سؤاله عن الورقة الرابحة فى نادي طنطا قال أن الفريق يعتمد على اللعب الجماعي بدلاً من اللعب الفردي لذلك نهض بمستواه.

وأضاف أن الورقة الرابحة تكون مثل رمضان صبحي و عبدالله السعيد وبن شرقي ومصطفى محمد.

وانتقل كابتن رضا عبد العال بأنه قبل مايتولى إدارة نادى طنطا إذا عرض عليه تولي إدارة نادى سيختار نادي الزمالك.

مؤكدًا على أن لاعبي الزمالك يمتلكوا سياسة وفلسفة تتفق مع سياسته وفلسفته، حيث أنه يرى أنهم لاعبي كرة قدم مهارين، وسيساعدوه على تنفيذ كافة خططه.

وشدد على أنه بجانب مهارة لاعبى نادى الزمالك أنه ينقصهم بعض من الالتزام والانضباط داخل أرض الملعب.

وبشأن النادي الأهلي أنه يمتلك لاعبين أقوياء لكن يحتاجوا إلى فلسفة وسياسة مختلفة تمامًا عن نادي الزمالك.

وأضاف أنه يرى أن النادي الأهلي بعد رحيل رمضان صبحى شهد تألق بعض من اللاعبين مثل أحمد الشيخ وحسين الشحات ومجدي أفشة إذا لعب فى مركزه الأساسى.

وبسؤاله عن رأيه فى المدرب الافريقي بيتسو موسيماني الذي يقود الأهلي أنه لديه خبرة كبيرة، وأكد على أنه اختيار موفق من قبل إدارة النادي الأهلي.

وبسؤالة عن طريقة رحيل باتريس كارتيرون عن الزمالك وصفها بأنها خيانة عظمى لنادي الزمالك وجماهيره.

وعندما سئل عن رؤيته لمباراة الأهلي والوداد المغربي السبت المقبل، قال أن لاعبي الفرق مرهقة للغاية نتيجة ضغط المباريات وتظهر الرؤية يوم المباراة عند نزول الفريق إلى الملعب.

وأضاف أن لاعبي الفريقين الأهلى والزمالك مضغوطين بسبب الجماهير واللقاءات بالإضافة لمطالبتهم بالعودة باللقب وتحقيق اكبر مكاسب ممكنة.

وتحدث بشأن العقوبة الموقعة على رئيس نادى الزمالك “مرتضى منصور” من اللجنة الأولمبية قائلاً إن البلاغات التى تقدمت ضده ماهى إلا “تصفيات حسابات”.

وأختتم تصريحاته أن العقوبة الموقعة على مرتضى منصور رئيس الزمالك باطلة لان اللجنة الأولمبية لم تكن لها الحق بالحكم على رئيس نادي وأنما تقتصر مهامها على الاتحادات وفقًا لقانون الرياضة.

الوسوم
مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق