دوري كرة السلة الأمريكيكرة السلة

جويل إمبيد يتعملق ويقود سيكسرز للفوز

تعملق لاعب الارتكاز الكاميروني جويل إمبيد بتسجيله 50 نقطة في أقل من 27 دقيقة (في 26.05 دقيقة بالتحديد)، ليقود فريقه فيلادلفيا سفنتي سيكسرز الى الفوز على ضيفه أورلاندو ماجيك 123-110 الأربعاء في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

ولم يكتف إمبيد بمعادلة رقمه القياسي الشخصي من حيث عدد النقاط، بل حقق أيضاً 12 متابعة و3 صدات دفاعية (بلوك) في لقاء نجح خلاله في 17 من محاولاته الـ23 وفي 15 رمية حرة من أصل 17 رغم أنه لم يخض سوى 58 ثانية في الربع الرابع الأخير.

وقبل المباراة سأل تايريس ماكسي زميله الكاميروني “دور من ستلعب (الليلة)؟ شاك (عملاق ليكرز السابق شاكيل أونيل)؟ أو ديرك (نجم دالاس السابق الألماني ديرك نوفيتسكي)؟”.

فأجابه “سأكون جويل” بحسب ما أفاد ماكسي بعد اللقاء الذي بات فيه إمبيد ثالث لاعب فقط في تاريخ سيكسرز يسجل 50 نقطة أو أكثر في أكثر من مباراة، وذلك بعد ألن أيفرسون والأسطورة ويلت تشامبرلين.

كما أصبح الكاميروني أول لاعب منذ 1955 يسجل 50 نقطة أو أكثر مع 10 متابعات أو أكثر في هذا العدد من الدقائق في أرضية الملعب.

وبعدما وجد نفسه عرضة لصافرات استهجان جمهوره خلال توجهه الى غرف الملابس نتيجة إنهائه الشوط الأول متخلفاً 47-57، عاد سيسكرز الى أرضية الملعب بعزيمة هائلة وسجل 17 نقطة مقابل 6 فقط لضيفه في أول 5.05 دقائق من الربع الثالث، بينها ثلاثيتان من ماكسي.

واستلم إمبيد المبادرة بعد ذلك في ربع تسيّده فريقه تماماً وأنهاه لصالحه 47-23، ليدخل الى الربع الأخير متقدماً 92-80 إثر ثلاثية من الكاميروني في آخر 25 ثانية.

وعرف فريق المدرب دوك ريفرز كيف يحافظ على أفضليته حتى نهاية اللقاء رغم جلوس إمبيد على مقاعد البدلاء طيلة الربع الأخير باستثناء مشاركته لـ 58 ثانية فقط، ليخرج في النهاية بفوزه السادس والعشرين للموسم في 44 مباراة بفضل مساهمة كل من توبياس هاريس (21 نقطة) وماكسي (14).

وفي المقابل، مني ماجيك بهزيمته الثامنة والثلاثين في 46 مباراة رغم جهود مو بامبا (32 نقطة) وشوما أوكيكي (18) وجايلن ساغس (14 مع 9 متابعات و5 تمريرات حاسمة).

ولم يكن إمبيد اللاعب الوحيد الذي خطف الأضواء الأربعاء، بل تألق أيضاً الصربي نيكولا يوكيتش بتسجيله 49 نقطة مع 14 متابعة و10 تمريرات حاسمة، ليقود دنفر ناغتس الى الفوز على ضيفه لوس أنجليس كليبرز 130-128 بعد التمديد.

وبتمريره الحاسمة العاشرة، منح يوكيتش زميله آرون غوردون فرصة وضع فريقه في المقدمة بثلاثية في آخر 1.9 ثانية من الشوط الإضافي، ليحقق الصربي بذلك الـ”تريبل دابل” الثالث توالياً والعاشر للموسم.

وبعد سلة غوردون الذي أنهى اللقاء بـ28 نقطة، دخل البديل ديفون ريد وحصل على خطأ فني ما منح كليبرز فرصة تقليص الفارق من رمية حرة عبر لوك كينارد، لكن الضيوف لم يستغلوا الاستحواذ على الكرة لخطف الفوز إذ فشلت المحاولة الثلاثية التي قام بها ريدحي جاكسون في إيجاد طريقها الى السلة، فخرج ناغتس منتصراً للمرة الـ23، فيما مني الضيوف بهزيمتهم الـ24 رغم جهود الكرواتي إيفيتسا زوباتس (32 نقطة مع 10 متابعات) وريدجي جاكسون (28 نقطة مع 12 تمريرة حاسمة).

وقاد كايري إيرفينغ فريقه بروكلين نتس للفوز على مضيفه واشنطن ويزاردز 119-118، بتسجيله 30 نقطة في أفضل مباراة له منذ أن قرر الفريق إعادته الى التشكيلة في المباريات المقامة خارج الديار بعدما استبعد في بداية الموسم بسبب رفضه تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

ومع غياب كيفن دورانت بسبب اصابه في الركبة تعرض لها السبت الماضي، برز لاماركوس ألدريدج بتسجيله 27 نقطة، فيما سجل جيمس هاردن 18 نقطة مع 8 متابعات و9 تمريرات حاسمة ليساهم في الفوز الـ28 لنتس.

وبعدما كان متخلفاً بفارق 16 نقطة في الربع الثالث، عاد ويزاردز الى الأجواء في الربع الأخير وقلص الفارق حتى نقطة واحدة في آخر 36.6 ثانية بعد ثلاثية من كايل كوزما.

وأخفق بعدها إيرفينغ في محاولة ثلاثية وتعرض هاردن لصدة دفاعية (بلوك)، ما منح ويزاردز فرصة خطف الفوز، لكن كوزما أخفق بمحاولته الثلاثية ثم وصلت الكرة الى زميله سبنسر دينويدي الذي أخفق بدوره من خارج القوس، ليكون الفوز في النهاية من نصيب نتس الذي يحتل المركز الثالث في المنطقة الشرقية خلف شيكاغو بولز الفائز على كليفلاند كافالييرز 117-104 بفضل 30 نقطة من ديمار ديروزن، وميامي هيت الفائز على بورتلاند ترايل بلايزرز 104-92 بفضل بام أديبايو (20 مع 11 متابعة و4 تمريرات حاسمة و5 سرقات و3 صدات دفاعية) وكايلب مارتن (26 مع 8 متابعات).

وقاد اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو (33 نقطة مع 15 متابعة و7 تمريرات حاسمة) وكريس ميدليتون (27 نقطة) ميلووكي باكس حامل اللقب للفوز على ممفيس غريزليز 126-114 رغم تألق جا مورانت (33 نقطة مع 14 متابعة) وجارين جاكسون (29 نقطة) في صفوف الضيوف.

وحقق كاريس ليفيرت إنجازاً هو الأول من نوعه في تاريخ إنديانا بايسرز، وذلك بتسجيله 22 من نقاطه الـ30 في الربع الأخير من المباراة التي فاز بها فريقه على مضيفه لوس أنجليس ليكرز 111-104.

ولعب الليتواني دومانتاس سابونيس أيضاً دوراً في الفوز الثاني فقط لبايسرز في آخر 12 مباراة بتحقيقه “تريبل دابل” بعدما سجل 20 نقطة مع 12 متابعة و10 تمريرات حاسمة، فيما كان ليبرون جيمس (30 نقطة مع 12 متابعة و5 تمريرات حاسمة) الأفضل في صفوف ليكرز من دون أن يجنبه الهزيمة الرابعة في آخر 5 مباريات والـ23 هذا الموسم.

ومني يوتا جاز بهزيمته السادسة في آخر 7 مباريات والـ16 هذا الموسم، وجاءت على يد ضيفه هيوستن روكتس 111-116 رغم جهود الكرواتي بويان بوغدانوفيتش (29 نقطة) والفرنسي رودي غوبير (23 مع 9 متابعات)، فيما قاد السلوفيني لوكا دونتشيتش فريقه دالاس مافريكس للفوز الرابع توالياً والعاشر في آخر 11 مباراة على حساب تورونتو رابتورز 102-98، وذلك بتسجيله 41 نقطة مع 14 متابعة و7 تمريرات حاسمة.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى