دوري أبطال أفريقياعالميةكرة قدم

جوزيه يحضر مران الأهلي ويدعم اللاعبين قبل لقاء الساورة

حضر البرتغالي مانويل جوزيه، المدير الفني الأسبق للأهلي، مران الفريق الأحمر اليوم الأربعاء على ستاد مختار التتش بمقر الجزيرة.

وحرص جوزيه على حضور المران لدعم ومؤازرة الفريق قبل المباراة المهمة والمرتقبة أمام شبيبة الساورة الجزائري بدوري أبطال أفريقيا.

 وصافح جوزيه محمود الخطيب، رئيس النادي الذي حضر المران، كما صافح لاعبي الأهلي الذين استقبلوه بحفاوة

ويستعد الأهلي لمواجهة شبيبة الساورة الجزائري، يوم السبت المقبل على ستاد الجيش ببرج العرب، في إطار مباريات الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال إفريقيا.

تاريخ جوزيه مع الأهلي

وشغل مانويل جوزيه منصب مدرب نادي الأهلي المصري سنة 2009. وجمع الأهلي في عهده أكبر عدد من البطولات، إذ حقق 15 بطولة. ومن عام 2004 إلى 2008 النادي الأهلي المصري مع جوزيه على بطولة الدوري (5 مرات متتالية).

ويعتبر جوزيه المعشوق الأول لجماهير النادي الأهلي في كل مكان، وكانت السند الأول له ضد كل من يتعرض له بالنقد من مدربين ولاعبين في كل الفرق المنافسة.

ولا ينسى الأهلاوية يوم أن ألقى الأمن المصري القبض على أحد المشجعين الشباب، عقب إحدى مباريات الأهلي بالقاهرة، وبمجرد أن علم جوزيه بالواقعة ذهب إلى سيارة الشرطة وتوسط لإخراج الشاب، ليحتفل مع الجماهير في لفتة طيبة منه.

كما كانت له واقعة شهيرة أخرى، عندما زادت حدة الهجوم من بعض الإعلاميين على مجموعة “ألتراس أهلاوي”، وقبل إحدى المباريات توجه جوزيه إلى مدرج جماهير “ألتراس” حاملاً علماً به شعارهم تعبيراً عن تضامنه معهم، مما أسهم في رفع روحهم المعنوية، وزيادة شعبيته لدى كافة جماهير الأهلي.

وأطلقت جماهير الأهلي العديد من الألقاب على جوزيه، منها: العبقري والمحظوظ والأسطورة.. لكن أشهر الألقاب هو “وش السعد” عقب عودته من تونس متوجاً بكأس رابطة الأندية الأبطال الأفريقية، بعد تخطي عقبة الصفاقسي التونسى على أرضه ووسط جماهيره.

ونجح جوزيه مع الأهلي في التأهل لنهائيات كأس العالم للأندية ثلاث مرات (كأفضل إنجاز يحققه نادٍ مصري)، وحصل مع الفريق في المشاركة الثانية عام 2006 على برونزية العالم، بعد الفوز على كلوب أمريكا المكسيكي 2/ 1 بهدفي محمد أبو تريكة.

جوزيه كتب اسمه بأحرف من ذهب في سجل مدربي القارة الأفريقية العظام، بعد أن نجح في قيادة الأهلي نحو المباراة النهائية لدوري أبطال أفريقيا أربعة أعوام متتالية، بدءا من 2005 وحتى 2008، توج باللقب فيها ثلاث مرات، وخسر الرابعة في لقاء دراماتيكي على ستاد القاهرة مع النجم الساحلي بقيادة تحكيمية أثارت جدلا من مشجعي الأهلي، وكان الحكم هو التونسي عبد الرحيم العرجون.

الوسوم
مواد ذات صلة

مصطفى الجارحي

شاعر ومسرحي وصحفي ، مؤسس موقع "ك ت ب" ، وعضو مؤسس بموقع "195 سبورتس" الرياضي.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق