دوري أبطال أوروباعالميةكرة قدم

جوارديولا: سيتي لا يزال “مراهقا” بدوري أبطال أوروبا

فاز بيب جوارديولا بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم مرة واحدة كلاعب، ومرتين كمدرب مع برشلونة، لكن فريقه الحالي مانشستر سيتي لم يتوج باللقب بعد، ما دعا المدرب للقول إن بطل إنجلترا لا يزال “مراهقا” في هذه المسابقة القارية.

وفاز سيتي 3-2 خارج أرضه على شالكه الألماني، في ذهاب دور الستة عشر بدوري الأبطال، وسيخوض لقاء الإياب في ستاد الاتحاد اليوم الثلاثاء، لكن جوارديولا لا يفكر بشكل مبكر في إمكانية المنافسة على اللقب.

وقال جوارديولا للصحفيين، أمس الاثنين: “يمكن أن نقطع خطوة إضافية هذا الموسم، لكن الفريق يحتاج إلى 20 أو 30 عاما.. لا يمكن أن ننكر أنه إذا وصلنا إلى مراحل متقدمة في هذه البطولة فإن ذلك سيعد بمثابة خطوة إضافية، لكن أعتقد أنه عند المقارنة مع فرق أخرى لا يمكن أن يكون النجاح مرة واحدة كافيا. نحن مراهقون في هذه المسابقة”.

ورغم أن نتيجة الذهاب تمنح سيتي أفضلية للظهور في دور الثمانية فإن جوارديولا حذر من الاسترخاء أو الشعور بسهولة التأهل.

وقال المدرب بعد خروج ريال مدريد حامل اللقب، وباريس سان جرمان من أياكس أمستردام ومانشستر يونايتد رغم فوزهما خارج الأرض ذهابا: “إنها 90 دقيقة من العمل الشاق ولا تزال أمامنا مهمة يجب أن نؤديها”.

ورفض جوارديولا، متصدر الدوري الإنجليزي، وضع أي ضغوط على لاعبيه لإحراز اللقب.

وقال لاعب برشلونة السابق: “الفرق التي خرجت من دور المجموعات كانت تملك الرغبة أيضا. إذا لم تفز يمكن محاولة الفوز الموسم المقبل”.

وأضاف: “لا أشعر بهذا النوع من الضغط للفوز باللقب. تشلسي قضى فترة طويلة قبل أن يحرز اللقب (للمرة الوحيدة في 2012). يرغب الجميع في الفوز لكني لا أشعر بالضغط”.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق