الدوري الإسبانيسوق الانتقالاتعالميةكرة قدم

جريزمان وهازارد وفيليكس.. نجوم الميركاتو الصيفي بأسبانيا

اجتازت الأندية الإسبانية في الميركاتو الصيفي عتبة المليار يورو في صفقات انتقال لاعبي كرة القدم، أبرزها برشلونة مع المهاجم الفرنسي أنطوان جريزمان، وريال مدريد مع النجم البلجيكي إدين هازارد، وأتلتيكو مدريد مع الواعد البرتغالي جواو فيليكس.

صحيح أن الأندية الإسبانية، التي أنفقت 1,2 مليار يورو في الميركاتو الحالي، بحسب موقع “ترانسفرماركت” الاختصاصي، لا تزال وراء الأندية الإنجليزية (1,5 مليار يورو)، إلا أنها ستحظى بأسبوعين إضافيين حتى إغلاق باب الانتقالات في 2 سبتمبر المقبل لتعزز صفوفها، وربما تعيد البرازيلي نيمار، أغلى لاعب في العالم إلى الليجا.

جواو فيليكس (126 مليون يورو)

هي الصفقة الأغلى هذا الصيف. لاعب بعمر التاسعة عشرة فقط، تحول من جوهرة واعدة في بنفيكا إلى أمل أتلتيكو مدريد في منافسة الغريمين برشلونة وريال مدريد على اللقب المرموق.

الدولي البرتغالي، الذي أكد أنه قادر على تحمل الضغوط، أنهى موسمه بإحراز لقب دوري الأمم الأوروبية مع منتخب بلاده، وسيكون عليه تحمل عبء سد الثغرة التي تركها الفرنسي أنطوان جريزمان المنتقل إلى برشلونة. تألق في المباريات الودية ضمن تشكيلة المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني، ما دفع صحيفة “ماركا” اليومية إلى الحديث عن “ولادة نجم كبير”.

جريزمان (120 مليون يورو)

بعد مسلسل طويل وجدلي في صيف 2018 رفض فيه عرض برشلونة، انتقل أنطوان جريزمان أخيرا إلى الفريق الكاتالوني.

يأتي إلى ملعب “كامب نو” المعتاد على الألقاب “للفوز بكل شيء”، بحسب ما ذكر بطل العالم 2018 مع منتخب بلاده.

يتعين عليه إيجاد موقع هجومي جوار أفضل لاعب في العالم خمس مرات الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروجوياني لويس سواريز والفرنسي عثمان ديمبيلي، هذا إذا لم ينتقل البرازيلي نيمار من باريس سان جيرمان الفرنسي. لا يزال انتقاله محط نزاع مالي بين أتلتيكو وبرشلونة.

هازارد (100 مليون يورو)

أصبح هازارد صاحب الصفقة الأكثر صخبا في ريال مدريد هذا الصيف. سيعيد المدرب زين الدين زيدان بناء الفريق الملكي حول النجم البلجيكي، وذلك بعد موسم مخيب خسر فيه ريال لقبه الأوروبي، وتقهقر في الدوري وراء برشلونة وأتلتيكو مدريد.

يأمل في أن يصبح في وقت قريب بين نجوم “جالاكتيكوس” في فريق العاصمة، على غرار البرازيلي رونالدو، والبرتغالي لويس فيجو، والإنجليزي ديفيد بيكهام، وزيدان، في الفترة التي سبقت تألق الـ”دون” البرتغالي كريستيانو رونالدو.

الوسوم
مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق