دوري أبطال أوروباعالميةكرة قدم

ثنائية صلاح تقود ليفربول للفوز على أتلتيكو مدريد بأبطال أوروبا

قاد محمد صلاح فريقه ليفربول الإنجليزي للفوز على مضيفه أتلتيكو مدريد 3-2، اليوم الثلاثاء، في الجولة الثالثة للمجموعة الثانية بدوري أبطال أوروبا.

تقدم ليفربول بهدف سجله محمد صلاح في الدقيقة 8 وأضاف نابي كيتا الهدف الثاني في الدقيقة 13، ثم قلص أتلتيكو الفارق بهدف أنطوان جريزمان في الدقيقة 20، قبل أن يسجل اللاعب نفسه الهدف الثاني في الدقيقة 34، لكن محمد صلاح عاد مرة أخرى وسجل هدفًا ثالثًا لليفربول في الدقيقة 78 من ركلة جزاء.

وشهدت المباراة طرد أنطوان جريزمان لاعب أتلتيكو مدريد في الدقيقة 52.

ورفع ليفربول رصيده إلى 9 نقاط في صدارة الترتيب، وتوقف رصيد أتلتيكو مدريد عند 4 نقاط في المركز الثاني.

وفرض ليفربول سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، وهو ما تحقق بالفعل في الدقيقة الثامنة عندما سدد محمد صلاح كرة أرضية قوية عانقت الشباك.

واستمرت سيطرة ليفربول على مجريات اللقاء، وأسفرت سيطرته عن تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 13 عندما لعب ترينت ألكسندر أرنولد كرة عرضية من الناحية اليمنى أبعدها دفاع أتلتيكو مدريد لترتد إلى نابي كيتا على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية عانقت الشباك.

وبعد الهدف الثاني، تخلى أتلتيكو مدريد عن حذره الدفاعي وبدأ مبادلة ليفربول للهجمات.

وفي الدقيقة 20 سجل أتلتيكو مدريد هدف تقليص الفارق عندما لعبت كرة عرضية أرضية وصلت إلى خورخي كوكي الذي سدد كرة أرضية حولها أنطوان جريزمان بقدمه من داخل منطقة الست ياردات لتعانق الكرة الشباك.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 27 والتي كادت أن تشهد تسجيل أتلتيكو مدريد لهدف التعادل عندما لعبت كرة طويلة خلف المدافعين إلى أنطوان جريزمان الذي انطلق بها ودخل منطقة الجزاء ليصبح في مواجهة أليسون بيكر الذي تألق وتصدى لتسديدة جريزمان.

وفي الدقيقة 34 سجل أتلتيكو مدريد الهدف الثاني عندما مرر جواو فيليكس الكرة إلى جريزمان الذي دخل بها منطقة الجزاء وسدد الكرة لحظة سقوطه على أرض الملعب إلى داخل المرمى.

وكاد أتلتيكو مدريد أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 42 عندما استلم توماس ليمار كرة بينية داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى لكن بيكر خرج من مرماه وتصدى لتسديدة ليمار قبل أن يشتت الدفاع الكرة.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتعادل الفريقين 2-2.

مع بداية الشوط الثاني، كثف ليفربول من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، وسط تراجع من لاعبي أتلتيكو مدريد واعتماد على الهجمات المرتدة.

وكاد ليفربول أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 48 عندما لعبت ركلة ركنية إلى داخل منطقة جزاء أتلتيكو مدريد ارتقى إليها ساديو ماني وقابلها بضربة رأس قوية أبعدها يان أوبلاك بأطراف أصابعه قبل أن يشتتها الدفاع.

ورد أتلتيكو مدريد في الدقيقة التالية عندما مرر دي بول كرة بينية إلى يانيك كاراسكو لينفرد ببيكر الذي تألق وتصدى للتسديدة قبل أن يبعدها الدفاع لركلة ركنية لم تستغل.

وفي الدقيقة 52 تعرض أتلتيكو مدريد لصدمة كبيرة بعدما حصل أنطوان جريزمان على البطاقة الحمراء مباشرة إثر تدخله القوي بقدمه في وجه روبرتو فيرمينو.

ورغم النقص العددي في صفوف أتلتيكو مدريد إلا أنه ظل ندا لفريق ليفربول ومنعه من شن هجمات خطيرة على مرماه، وحاول في الوقت نفسه شن هجمات مرتدة لكنها أيضا لم تشكل أي خطورة على مرمى ليفربول، لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وشهدت الدقيقة 76 احتساب الحكم ركلة جزاء بعدما قام ماريو هيرموسو بعرقلة ديوجو جوتا داخل منطقة الجزاء، ليسددها صلاح بنجاح إلى داخل المرمى في الدقيقة 78.

وفي الدقيقة 81 احتسب الحكم ركلة جزاء لأتلتيكو مدريد بعدما قام ديوجو جوتا بعرقلة خيمينز داخل منطقة الجزاء، ولكن بعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد ألغى الحكم ركلة الجزاء.

كثف أتلتيكو مدريد من محاولاته الهجومية في الوقت المتبقي بحثا عن تسجيل هدف التعادل في الوقت نفسه تراجع ليفربول لوسط ملعبه للحفاظ على تقدمه لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى أطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز ليفربول 3-2.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى