الدوري الإنجليزيعالميةكرة قدم

توخيل يمتدح شجاعة جورجينيو بعد تعادل تشيلسي ويونايتد

أهدر تشيلسي نقطتين ثمينتين في صراعه للمنافسة على صدارة الدوري الإنجليزي، بعدما سقط في فخ التعادل 1-1 مع ضيفه مانشستر يونايتد، في قمة مباريات الجولة 13.

ورغم التعادل ظل تشيلسي الساعي لاستعادة اللقب الغائب عن خزائنه في المواسم الأربعة الأخيرة متصدراً للمسابقة برصيد 30 نقطة، متفوقاً بفارق نقطة أمام أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي.

في المقابل، ارتفع رصيد مانشستر يونايتد، الذي حصد انتصاراً وحيداً في مبارياته الثماني الأخيرة بالبطولة، إلى 18 نقطة في المركز الثامن.

تقدم يونايتد بهدف في الدقيقة 50، حمل توقيع جادون سانشو، الذي استغل هفوة ساذجة من جورجينيو، الذي سرعان ما صحح خطأه بإحرازه هدف التعادل لتشيلسي في الدقيقة 69 من ركلة جزاء.

وحاول الفريق اللندني انتزاع النقاط الثلاث في الوقت المتبقي من المباراة، ولكن دون جدوى، ليظل عاجزاً عن تحقيق الفوز على مانشستر في مبارياتهما ببطولة الدوري منذ أكثر من 4 أعوام.

توخيل وجورجينيو
توخيل وجورجينيو

توخيل يمتدح شجاعة جورجينيو

وأشاد مدرب تشيلسي توماس توخيل بقائد فريقه جورجينيو، لنجاحه في تجاوز خطأ فادح منح مانشستر يونايتد هدف التقدم، واستعاد ثقته ليسجل من ركلة جزاء.

وقال توخيل إن أضواء ستاد ستامفورد بريدج أثرت على رؤية جورجينيو ليفشل في السيطرة على كرة عالية، مما سمح لمهاجم يونايتد جيدون سانشو بالتغلب عليه والتسجيل بسهولة.

وأضاف توخيل للصحفيين: “خطأ كهذا واهتزاز شباكنا بهذا الشكل بصورة عامة أمر غير معتاد، وخاصة مع جورجي”.

وتابع: “أعتقد أنه أخطأ في تقدير الموقف وكان منزعجاً بشدة من الأضواء لذلك لم ير الكرة في النهاية، لكن الأمر يتطلب الكثير من الشجاعة والشخصية حتى لا تتأثر أثناء المباراة، لتحظى بالشجاعة لتنفيذ ركلة جزاء لإدراك التعادل في لحظة حاسمة”.

وأضاع جورجينيو ركلات جزاء مع منتخب إيطاليا في الفترة الأخيرة، وبدا لوهلة في مباراة أمس أن مدافع تشيلسي ماركوس ألونسو أراد تنفيذ ركلة الجزاء بعد أن ارتكب مدافع يونايتد آرون وان-بيساكا مخالفة في منطقة الجزاء ضد تياجو سيلفا.

لكن جورجينيو حافظ على تماسك أعصابه وأرسل ديفيد دي خيا حارس يونايتد في الاتجاه الخاطئ بتسديدة منخفضة في الزاوية السفلى للمرمى.

لكن توخيل قال إنه لم يكن سعيداً بالطريقة التي لعب بها فريقه حيث سيطر على اللعب وصنع 24 فرصة مقابل ثلاث ليونايتد.

وقال: “بالتأكيد من الصعب تخيل أنه يمكنك فقد نقاط في هذه المباراة لأننا كنا الفريق الأفضل وكنا الفريق الذي حدد الإيقاع، نشعر بخيبة أمل ولكن ليس لدينا أي ندم، يمكن أن يحدث هذا في كرة القدم ونحن نعرف ذلك، لا نشعر بالرضا عندما يحدث ذلك، لكن الأمر على هذا النحو”.

كاريك
كاريك

كاريك ينفي وجود تدخلات

في المقابل قال المدرب المؤقت لمانشستر يونايتد مايكل كاريك إن وضع رونالدو على مقاعد البدلاء كان قراره الشخصي في التعادل 1-1 مع تشيلسي، وإنه لم يتلق أي تعليق بشأن اختيار التشكيلة من رالف رانجنيك الذي من المقرر أن يتولى المسئولية.

وقال كاريك: “لم يحدث ذلك، خضنا المباراة بخطة محددة، كنت أعرف الطريقة التي سيلعب بها تشيلسي وأردنا قطع التمريرات إلى جورجينيو وروبن لوفتوس-تشيك، أجرينا بعض التغييرات لتجديد دماء التشكيلة وهذا ما أردناه”.

وحل رونالدو، الذي شارك أساسياً وهز الشباك في انتصار يونايتد في منتصف الأسبوع الماضي على فياريال بدوري الأبطال، بديلاً في الدقيقة 64 أمام تشيلسي.

وأضاف كاريك: “بصراحة أشعر بخيبة أمل، تقدمنا على تشيلسي، جئنا إلى هنا من أجل الفوز، بعد التقدم 1-0 وانتهاء المباراة بالتعادل أشعر ببعض الإحباط”.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى