دوري أبطال أوروباعالميةكرة قدم

توخيل يرفض مقارنة تشيلسي مع باريس سان جيرمان

أبدى الألماني توماس توخيل المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي، رغبته في تجنب المقارنات بين المباراة النهائية لنسخة الموسم الحالي من دوري أبطال أوروبا والتي تجمعه بمانشستر سيتي غدا السبت، ونهائي الموسم الماضي الذي قاد فيه باريس سان جيرمان الفرنسي وخسره أمام بايرن ميونخ الألماني.

وأصبح لدى المدرب الألماني فرصة أخرى لتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا، حيث يتواجه تشيلسي ومانشستر سيتي في نهائي إنجليزي خالص في ملعب “دو دراجاو” بمدينة بورتو البرتغالية.

وقال توخيل في مؤتمر صحفي، اليوم الجمعة: “هذا فريق مختلف وموقف مختلف، لو كنت لاعبا لم أكن لأفضل الاستماع لمدرب يتحدث عن تجربته السابقة”.

وأضاف: “بالطبع نحن نتعلم الدروس من الهزائم، لكن ليس هناك الكثير من الوقت لكي ترسم خطوطا وتوضح فيها ما أخطأت به”.

وأصبح توخيل هو أول مدرب يخوض نهائي دوري أبطال أوروبا في موسمين متتاليين مع فريقين مختلفين، وذلك عقب خسارته لنهائي نسخة الموسم الماضي مع باريس سان جيرمان الفرنسي.

بالنسبة لمدرب سيتي جوارديولا، فهو لديه فرصة لتحقيق أول لقب دوري أبطال أوروبا له منذ فوزه الأخير بنسخة عام 2011 مع برشلونة.

لكن توخيل أكد أن المباراة لا تتعلق فقط به أو بجوارديولا.

وأوضح: “مباراة الغد لن تكون مباراة تنس، غدا ستكون مباراة مختلفة تماما من مانشستر سيتي، لكن لدينا الخبرة والشجاعة والطموح الكافي للتواجد في تلك اللحظات الحاسمة، من الصعب دائما أن تواجه جوارديولا”.

وقال توخيل: جوارديولا صنع فريق يتمتع بالثقة فى النجاح وبعقلية الفوز”.

وأبدى المدرب الألماني سعادته بعدم وجود إصابات في صفوف فريقه، حيث قال: “أتمنى أن تسير الأمور على تلك الطريقة”.

وأكد توخيل: “نرغب في مغادرة بورتو بالكأس، أريد أن أشجع اللاعبين ليكونوا أكثر شجاعة وليتخذوا مواقف وليدافعوا ويهاجموا بشراسة”.

وامتدح الإسباني سيزار أزبلكويتا قائد تشيلسي، المدرب الألماني توخيل، والذي تولى مهمة تدريب الفريق في كانون ثان/يناير الماضي، حيث أكد أنه صنع فارقا وتأثيرا هائلا في الفريق.

وقال أزبلكويتا: “لقد استغرق الأمر تسعة أعوام للتأهل إلى المباراة النهائية، منذ اليوم الأول كان صريحا معنا فيما يريده منا، الفريق بذل جهدا كبيرا ونرغب في جعلها ليلة خاصة لنا في الغد”.

وحقق تشيلسي لقب دوري أبطال اوروبا للمرة الأولى في عام 2012، حينما تغلب على بايرن ميونخ في ملعبه، ويرى أزبلكويتا أن الفريق جاهز للفوز بالبطولة مرة أخرى في بورتو.

وتابع اللاعب الإسباني: “لقد عدنا إلى نهائي دوري الأبطال، وكل ما علينا الآن هو أن نطبق كل ما بذلناه من جهد هنا، إنه يوم خاص، لقد عادت الجماهير ونحن نتطلع لصنع التاريخ”.

وسيشهد نهائي دوري أبطال أوروبا، والذي يشهد مواجهة إنجليزية خالصة للمرة الثالثة في تاريخ البطولة، تواجدا محدودا من الجماهير من كلا الناديين وذلك بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى