دوري أبطال أفريقياعالميةكرة قدم

تقنية الفيديو تفسد نهائي أبطال إفريقيا بين الترجي والوداد

الحكم يعلن الترجي بطلا

توج الترجي التونسي بلقب بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي والرابعة في تاريخه باحتسابه فائزا على الوداد البيضاوي المغربي في نهائي البطولة بعد أحداث مثيرة في لقاء الإياب مساء الجمعة على استاد “رادس” الأولمبي في تونس.

وأنهى الحكم الجامبي باكاري جاساما المباراة بعد توقف دام لنحو ساعة ونصف الساعة منذ الدقيقة 60 عندما كان الترجي متقدما 1 / صفر ليحتسب النهائي لصالح الترجي بانسحاب الوداد البيضاوي المغربي.

وتوقفت مباراة الإياب في الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم بين الترجي التونسي حامل اللقب، وضيفه الوداد البيضاوي المغربي، بعد مرور نحو ساعة على انطلاقها، وسط جدل وضبابية حول تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم (في ايه آر).

وبعد نهاية مباراة الذهاب بالتعادل 1-1 في الرباط، استضاف الترجي على الملعب الأولمبي في ضاحية رادس فريق الوداد بطل عام 2017.

وتقدم الفريق المضيف 1-صفر في الدقيقة 41 عبر الجزائري يوسف البلايلي. وفي الشوط الثاني، سجل الوداد هدف التعادل بكرة رأسية من لاعبه وليد الكارتي في الدقيقة 58، فألغاه الحكم الجامبي باكاري جاساما من دون أن يتضح السبب المباشر لذلك.

وأظهرت لقطات الإعادة التلفزيونية أن الكارتي لم يكن متسللا، لكن سبب الإلغاء قد يكون وجود خطأ ارتكبه بحق مدافع الترجي خليل شمام.

ووسط مطالبة من لاعبي الوداد بالعودة إلى تقنية الفيديو لمراجعة الهدف، توقفت المباراة، وسط تقارير عن إبلاغ الحكم قائدي الفريقين عبد اللطيف نصير (الوداد) وخليل شمام (الترجي) بأن تقنية الفيديو معطلة، ولذلك لم يتم التجاوب مع مطالبات العودة إليها.

وكان لاعبو الترجي قد طلبوا أيضا في الشوط الأول مراجعة تقنية الفيديو، مطالبين باحتساب ركلة جزاء لصالحهم بسبب لمسة يد.

ومرت الدقائق طويلة دون خلاصة واضحة، وسط توتر أولي واحتكاك بين اللاعبين، ترافق مع رمي المشجعين زجاجات المياه البلاستيكية نحو أرض الملعب، وانتشار كثيف لقوى الأمن التونسية.

ومع نهاية الوقت الأصلي للمباراة، وانقضاء نحو ساعة ونصف ساعة على توقفها، انسحبت غالبية اللاعبين من المستطيل الأخضر، وأظهرت لقطات البث المباشر رئيس الاتحاد الإفريقي أحمد أحمد على أرض الملعب يتشاور مع مسؤولي الناديين.

ولم يعلق الاتحاد بعد رسميا على سير المباراة والاحتجاجات، مع الاكتفاء بعبارة “المباراة متوقفة” بالإنجليزية عبر القناة الرسمية للبث.

وكان التحكيم يلقي بظلاله على مباراة الجمعة، بعد اعتراضات على الحكم المصري جهاد جريشة في مباراة الذهاب بالرباط، وعاقبة الاتحاد القاري بالإيقاف لمدة 6 أشهر بسبب أدائه “السيئ” الذي أثار احتجاجا مغربيا، خصوصا إلغاء هدف في أواخر الشوط الأول بداعي وجود لمسة يد، وعدم احتساب ركلة جزاء في الشوط الثاني، بعد الاحتكام إلى تقنية المساعدة بالفيديو في المناسبتين.

وفي مقابل الاحتجاج على جريشة، تلقى الاتحاد القاري رسالة من إدارة الترجي هذا الشهر، أبدى من خلالها تحفظها على اختيار جاساما لمباراة الإياب، على خلفية “انحيازه” للفريق المغربي في إياب الدور النهائي لنسخة 2017 أمام الأهلي المصري (1-صفر في الدار البيضاء)، كما أن الحكم حرم فريق “باب سويقة” من ركلة جزاء في ذهاب نصف نهائي النسخة الحالية ضد مازيمبي الكونغولي الديموقراطي في تونس.

الوسوم
مواد ذات صلة

أيمن فؤاد

صحافي بموقع "195 سبورتس" متخصص في تغطية أخبار الدوريات العربية (عدا الخليج) ودول المغرب العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × واحد =

إغلاق