أخبارالدوري الألمانيالدوري الفرنسيدوري أبطال أوروباعالميةكرة قدممقالات

“تعزَّ فإِن الصبرَ بالحرِّ أجمل” 2020 عام المعجزات والبايرن بطلها

تعرض بايرن ميونخ لأعوام من القحط تخلو من رفع كأس دوري أبطال أوروبا منذ عام 2013، ليستمر في معاناته آملًا في أن يتحقق الحلم يومًا ما.

“تعزَّ فإِن الصبرَ بالحرِّ أجملُ.. وليس على رَيْبِ الزمانِ معوَّلُ”

بعد الصبر الكبير الذي صبره بايرن ميونخ لعدة أعوام وصلت إلى ثماني أعوام دون التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، عاد ليجني ثماره التي نضجت بعد أعوام من القحط والجفاف، عاد ليقهر جميع الأندية كبيرها وصغيرها.

بايرن ميونخ بطلًا لدوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخة على حساب باريس سان جيرمان، إذ قهره بهدف نظيف مَكَّن الفريق من حسم اللقب لصالحهم دون أن يستطيع الپي إس جي أن يفعل شيء سوى أن يندب حظه ويصيح لعدم قدرته على فعل شيء، لكن بربكم كيف تنتصر على البايرن في أفضل مواسمه وحالته.

ويأتي الفتى المزعج للباريسي، كينغسلي الجناح الفرنسي للبفاري في مقدمة ليلة كروية سعيدة للأحمر وحزينة للأزرق، فلولا كينغسلي لكان هناك أمل لباريس أن يحسم اللقب ولكن لسوء الحظ القدر لا يمكن تغيره.

وبذلك يصبح كومان هو خامس لاعب فرنسي يسجل في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، عقب كريم بنزيمة لاعب ريال مدريد (2018)، زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد(2002)، الفرنسي مارسيل ديسايي (1994)، وباسيل بولي (1993).

ولكن هيهات هيات فلن ينفرد بايرن ميونخ بالصدارة وحده، ولكنه بهذا الانتصار يتساوى مع ليفربول الإنجليزي في المركز الثالث كي يصبح ضمن قائمة الأندية الأكثر تتويجًا باللقب، خلفًا لنادي ميلان الذي حصده لسبع مرات، وريال مدريد الإسباني للمتوج باللقب 13 مرة وهو النادي صاحب الرقم القياسي لهذا اللقب.

ولم يأتِ التتويج عبثًا إلا أن البافاري سحق الأندية جميعها دون أن يتعثر في مباراة وفاز بكل اللقاءات، إذ نجح في تحقيق الفوز خلال 11 مباراة خاضها في هذه النسخة الإستثنائية من المسابقة القارية “6 مباريات في دور المجموعات، مباراتان في ثمن النهائي، مباراة واحدة في ربع النهائي ونصف النهائي، بالإضافة للمباراة النهائية”.

وأخيرًا عزيزي أسمح لي بأن أقول لك “نحن من نشكل التاريخ ونصنع الأمجاد، نحن الأبطال والقادة، نحن اللاعبون والمدربون بكل فخر فنحن البايرن أبطال أوروبا”.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى