أخبارعالميةكرة قدم

تعاون بين مانشستر سيتي ومجلس أبو ظبي الرياضي

وقع نادي مانشستر سيتي ومجموعة سيتي لكرة القدم اتفاقية تعاون مع مجلس أبو ظبي الرياضي، لدعم خطط الارتقاء بمنظومة كرة القدم في أكاديميات أندية أبو ظبي، والاستفادة من البرامج الاحترافية المتقدمة والهادفة لتـأهيل الكوادر التنفيذية، وصقل المدربين بخبرات مهمة، وتطوير مهارات اللاعبين.

الاتفاقية وقع عليها عارف العواني الأمين العام لمجلس أبو ظبي الرياضي، وأوليفر تروكيل المدير الإقليمي لمجموعة سيتي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك بمقر مجلس أبو ظبي الرياضي.

وتتضمن الاتفاقية مجموعة من البرامج، منها إشراك لاعبي المراحل العمرية بأندية أبو ظبي بمعايشات تدريبية وفنية في أكاديمية مانشستر سيتي، وزيارات لاستاد الاتحاد لنادي مانشستر سيتي.

كما تشمل دخول الكوادر التدريبية والإدارية في أندية أبو ظبي ببرامج تطويرية، وورش عمل متقدمة، وزيارات لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي على مدار الموسم، للاطلاع والاستفادة من الخطط المتطورة والنموذج الاحترافي لمانشستر سيتي في منظومته الكروية، ونهجه المميز على مستوى الأكاديميات والمدربين والإداريين، ورعاية المواهب في ظل النقلة النوعية التي أحدثها النادي على الصعيدين الإداري والفني.

وتتضمن البرامج متابعة أفضل الممارسات في نادي مانشستر سيتي بمختلف المجالات مثل اللياقة البدنية والتغذية وعلوم الرياضة، والعمل على استقصاء خلاصة التجارب لدعم مسيرة التطور في أندية أبو ظبي.

وقال العواني: “نحن سعداء بتوقيع الاتفاقية التي تهدف لتطوير العلاقات الثنائية بين المجلس ومجموعة سيتي لكرة القدم، وتمثل بالنسبة لنا ركيزة أساسية في خططنا للارتقاء بالمنظومة الكروية في أندية أبو ظبي، بما تشمل اللاعبين والمدربين والكوادر التنفيذية، عبر مدرسة مانشستر سيتي التي تمثل أحد أهم المدارس الكروية في أوروبا والعالم”.

وأضاف: “نحرص في مجلس أبو ظبي الرياضي على تقديم البرامج المتطورة لدعم أندية أبو ظبي بالتجارب الثرية، والممارسات المتقدمة، بما يسهم في تطوير قطاع الكرة بأندية أبو ظبي، وتمثل اتفاقيتنا مع مانشستر سيتي إضافة مهمة لمجموعة شركائنا العالميين، كما تشكل خطة عمل متكاملة لتحقيق مجموعة كبيرة من الأهداف التي ستقودنا نحو الأمام وستسهم في تعزيز الشراكات بين الطرفين، على مدار ثلاث سنوات، حتى ديسمبر 2021، ما يعود بمكتسبات ومخرجات كبيرة لأندية أبو ظبي”.

وقال أوليفر تروكيل: “عملت مجموعة سيتي لكرة القدم على إطلاق برامج قوية لتحفيز الشباب والصغار على ممارسة اللعبة في أبو ظبي، وهذا الاتفاق يؤكد على التزامنا بمواصلة تقديم الدعم لرياضة كرة القدم في أبوظبي.. نرحب باللاعبين والمدربين والكوادر التنفيذية التي تمثل أندية أبو ظبي في مانشستر سيتي، والتعاون معا خلال السنوات المقبلة”.

وتملك مجموعة سيتي لكرة القدم الحصة الأكبر في أندية مانشستر سيتي الإنجليزي ونيويورك سيتي الأمريكي وملبورن سيتي الأسترالي.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق