أخبارعالميةكأس العالم للأنديةكرة قدم

تشيلسي يهزم الهلال بصعوبة ويتأهل لنهائي مونديال الأندية

تأهل تشيلسي الإنجليزي لنهائي بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم، المقامة حاليا بالإمارات العربية المتحدة، عقب فوزه 1-صفر على الهلال السعودي، اليوم الأربعاء، في الدور قبل النهائي للمسابقة.

وأحرز النجم البلجيكي الدولي روميلو لوكاكو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 32، ليمنح الفريق الإنجليزي ورقة الترشح للمباراة النهائية يوم السبت القادم ويلعب ضد بالميراس البرازيلي، بطل كأس ليبرتادوريس، الخاص بأندية قارة أمريكا الجنوبية، الذي تأهل للدور ذاته بعد تغلبه 2-صفر على الأهلي المصري أمس الثلاثاء، في مباراة الدور قبل النهائي الأخرى.

في المقابل، يلعب الهلال، الذي بلغ الدور قبل النهائي بفوزه 6-1 على الجزيرة الإماراتي بالدور الثاني للمسابقة يوم الأحد الماضي، مع الأهلي يوم السبت أيضا في مواجهة عربية خالصة بينهما لتحديد صاحبي المركزين الثالث والرابع.

كان الهلال، الذي يشارك في مونديال الأندية للمرة الثانية في تاريخه، بعدما توج بلقب دوري أبطال آسيا في الموسم الماضي، ندا حقيقيا لتشيلسي، وأضاع لاعبوه أكثر من فرصة محققة لإدراك التعادل والدفع باللقاء إلى الوقت الإضافي، لكن تألق الإسباني كيبا أريزابالاجا، حارس مرمى الفريق اللندني، حال دون ذلك، خاصة بعد تصديه للعديد من تسديدات نجوم الفريق السعودي.

ويسعى تشيلسي، الذي يشارك للمرة الثانية في البطولة، عقب تتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب مواطنه مانشستر سيتي في نهائي النسخة الماضية للمسابقة، للفوز بكأس العالم للأندية لأول مرة.

وخسر الفريق اللندني، الذي يحتل المركز الثالث حاليا في ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، أمام كورينثيانز البرازيلي في نهائي نسخة المونديال عام 2012 التي استضافتها اليابان.

كما يأمل تشيلسي في أن يصبح ثاني فريق إنجليزي يتوج بكأس العالم للأندية بعد مانشستر يونايتد وليفربول، اللذين فازا بالبطولة عامي 2008 و2019 على الترتيب.

ويتطلع تشيلسي أيضا لمنح الأندية الأوروبية لقبها الرابع عشر في مونديال الأندية والتاسع على التوالي، بعدما احتكرت فرق القارة العجوز الفوز بالبطولة منذ نسخة عام 2013 في المغرب.

بدأت المباراة بهجوم متوقع من جانب تشيلسي، حيث شهدت الدقيقة السابعة التسديدة الأولى في المباراة عن طريق تياجو سيلفا، الذي وجه تصويبة زاحفة من خارج منطقة الجزاء، مرت بجوار القائم الأيمن.

وأضاع حكيم زياش فرصة لافتتاح التسجيل لمصلحة تشيلسي في الدقيقة العاشرة، عندما تلقى تمريرة عرضية من جهة اليمين عبر سيزار أزبيليكويتا، ليسدد من على حدود المنطقة، لكنه وضع الكرة فوق العارضة.

وأرسل زياش تمريرة بينية إلى روميلو لوكاكو، الذي سدد من داخل المنطقة، غير أن عبدالله المعيوف، حارس مرمى الهلال، تصدى للكرة، قبل أن يرفع الحكم المساعد رايته، معلنا وقوع اللاعب البلجيكي في مصيدة التسلل.

وأرسل أزبيليكويتا كرة عرضية زاحفة أخرى في الدقيقة 17، لكن الكرة مرت من أمامه لوكاكو بغرابة شديدة، قبل أن يسدد المهاجم الدولي البلجيكي تسديدة من داخل المنطقة في الدقيقة 26، كان لها المعيوف بالمرصاد.

وسنحت أول فرصة للهلال خلال المباراة في الدقيقة 28 عن طريق موسى ماريجا، الذي تسلم كرة أمامية، ليسدد من داخل المنطقة، ابتعدت عن القائم الأيسر بقليل.

وترجم تشيلسي سيطرته على معظم أحداث اللقاء، بعدما أحرز لوكاكو هدف التقدم للفريق اللندني في الدقيقة 32، عندما أرسل كاي هافيرتز كرة عرضية من الجانب الأيسر، لتصطدم الكرة في وجه ياسر الشهراني، وتصل إلى لوكاكو، المتواجد أمام المرمى مباشرة، ليسدد بقوة دون مضايقة من أحد، واضعا الكرة في المرمى.

حاول الهلال إدراك التعادل سريعا، وقاد سالم الدوسري هجمة للفريق السعودي من الناحية اليسرى في الدقيقة 36، قبل أن يسدد من على حدود المنطقة، لكن تصويبته علت العارضة بقليل.

كاد تشيلسي أن يضاعف النتيجة في الدقيقة 42 عن طريق ماركوس ألونسو، الذي تابع ركلة ركنية من الجانب الأيمن، أبعدها الدفاع بطريقة خاطئة، لتصل الكرة إليه ويسدد مباشرة من خارج المنطقة، لكنه أطاح بها فوق العارضة.

وعاد زياش لتهديد مرمى الهلال عبر تسديدة من داخل المنطقة في الدقيقة 43، لكن المعيوف كان في الموعد، ليرد الفريق السعودي بتسديدة من مسافة بعيدة المدى عبر سالم الدوسري في الدقيقة 45، وصلت سهلة إلى يد الإسباني كيبا أريزابالاجا، حارس مرمى تشيلسي، لينتهي الشوط الأول بتقدم تشيلسي بهدف لوكاكو.

واصل تشيلسي نشاطه الهجومي مع بداية الشوط الثاني، وأهدر هافيرتز فرصة محققة في الدقيقة 48، حينما توغل بالكرة من الناحية اليسرى حتى وصل بها لمنطقة الجزاء، قبل أن يسدد في القائم الأيمن.

وكان الهلال قريبا من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 51 عن طريق محمد كنو، الذي سدد من خارج المنطقة بعد سلسلة من التمريرات المتقنة بين لاعبي الفريق الأزرق، لكنه وضع الكرة فوق العارضة، فيما سدد أوديون إيجالو كرة أخرى في الدقيقة 58 اصطدمت في دفاع تشيلسي.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى أطلق زياش قذيفة من خارج المنطقة، أمسكها المعيوف على مرتين، فيما أضاع ماريجا فرصة مؤكدة للهلال في الدقيقة 63، عندما تلقى تمريرة بينية رائعة من ماثيوس بيريرا، انفرد على إثرها بالمرمى، لكنه سدد برعونة، ليبعد كيبا الكرة لركلة ركنية لم تستغل.

استشعر تشيلسي الحرج وأتيحت له فرصة لهز الشباك في الدقيقة 66، عن طريق هافيرتز، الذي تابع ركنية من الناحية اليمنى، ليسدد ضربة رأس، لكنها ذهبت في يد المعيوف.

وعاد الهلال لتهديد مرمى تشيلسي من جديد، بعدما قاد ماريجا هجمة من الناحية اليمنى في الدقيقة التالية، ليرسل الكرة إلى إيجالو، الذي سدد من داخل المنطقة، لكن الكرة ارتطمت في الدفاع، لتصل إلى كنو الذي سدد كرة صاروخية من خارج المنطقة، واضعا الكرة على يسار كيبا، الذي أبعد الكرة بصعوبة بالغة لركنية لم تسفر عن شيء.

شدد الهلال من هجماته، وأجبر تشيلسي على التراجع للدفاع، حيث سدد ماثيوس بيريرا من خارج المنطقة، في الدقيقة 70، لتمر الكرة بجوار القائم الأيمن مباشرة، قبل أن يسدد جانج هيون سوو ضربة رأس رائعة من متابعة لركنية من الناحية اليسرى في الدقيقة 73 ابتعدت عن القائم الأيمن بقليل.

حاول تشيلسي استخدام سلاح الهجمات المرتدة أمام الاندفاع الهجومي للاعبي الهلال، والتي كاد من إحداها أن يحرز الفريق الإنجليزي الهدف الثاني عن طريق ماسون ماونت، الذي سدد من على حدود المنطقة في الدقيقة 80، لكنه وضع الكرة في الدفاع.

واصل الهلال محاولاته لتعديل النتيجة خلال الدقائق الأخيرة ولكن باءت جميعها بالفشل، لاسيما بعد الإرهاق الذي ظهر على العديد من نجوم الفريق، لينتهي اللقاء بفوز صعب لتشيلسي.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى