الدوري المصريعربيةكرة قدممقالات

مطلوب جهاز فني لتدريب اللاعبين على إضاعة الوقت

ما معنى أن تلجأ بعض فرق الدوري المصري إلى اللعب بطرق دفاعية بحتة؟! وحين تفشل ترسانتها الدفاعية في مجاراة الهجوم الطاغي من الفريق المصرّ على إحراز أهداف؛ فإنها تتبع طرقًا غير مشروعة في إهدار الوقت.

طرق غير مشروعة؛ أولها السقوط على أرضية الملعب أكثر من مرة بداعي الإصابة، بطريقة مكشوفة، وساذجة، ومشبوهة.. فهل مثل هذه الفرق جديرة باللعب في دوري الأضواء والشهرة؟!

ما يزيد العجب هو أن الفرق التي تختلق إضاعة الوقت بهذا الشكل “العبيط” والمثير للسخرية والاشمئزاز، حين تستقبل هدفًا لا تجد أمامها غير طريقين: إما اللعب بجدية تهدد بالفعل مرمى المنافس، ولكن بعد فوات الأوان.. أو أنها تعترض على التحكيم! كأنها تريد تضييع الوقت ولا تريد من الحكم احتسابه! ثم إذا بها تثير أزمات وضوضاء وفوضى!

الأمر المثير للاستياء هو أن الاعتراض يأتي من الأجهزة الفنية لهذه الفرق.. كأن الأجهزة الفنية تدرب لاعبيها على كيفية إهدار الوقت بدلاً من كيفية إحراز الأهداف.

وبدلاً من اللعب وبذل الجهد والعرق والمنافسة بشرف؛ إذا بها ترشدهم على أسهل طرق إهدار الوقت.. حتى أصبحنا نشاهد مسلسلاً مكررًا وسخيفًا يهدر كل ما هو جميل في الساحرة المستديرة، ويفتح الباب للملل واستهلاك الأعصاب وحرق الدم، ومن ثم الترحم على زمن المتعة، والهجمة هنا وهجمة هناك!

اقرأ أيضا:

الوسوم
مواد ذات صلة

مصطفى الجارحي

شاعر ومسرحي وصحفي ، مؤسس موقع "ك ت ب" ، وعضو مؤسس بموقع "195 سبورتس" الرياضي.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق