الدوري الفرنسيعالميةكرة قدم

بوكيتينو عن ضم ميسي: سان جيرمان يرحب بأي لاعب كبير

أكد الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب باريس سان جيرمان الجديد أن “أي لاعب كبير في العالم مرحب به” في فريق العاصمة، وذلك في رد على أسئلة عن إمكانية انتقال ميسي إلى بطل الدوري الفرنسي.

وتلقى بوكيتينو السؤال بشأن ميسي مرات عديدة خلال مؤتمره الصحفي الأول، بعد تعيينه مدربًا لباريس سان جيرمان، خاصة بعد أن أصبح البرغوث حرًا للتفاوض مع أي نادٍ لأن عقده مع برشلونة ينتهي في يونيو المقبل.

وقال بوكيتينو، على هامش مباراته مع المضيف سانت إتيان، غدًا الأربعاء، في الدوري، في أولى مبارياته في باريس: “صراحة نحن لا نتحدث عن ذلك، لقد كانت فترة جنونية لنا، حيث حاولنا التأقلم في نادٍ جديد من خلال الاجتماعات، التمارين والتحضيرات لمباراة الغد وهو الهدف الأساسي”.

وتابع: “سيكون لدينا الوقت للتحدث في المستقبل، ولكن أي لاعب كبير في العالم مرحب به دائمًا في باريس سان جيرمان”.

ميسي ونيمار
ميسي ونيمار

وأثار البرازيلي نيمار الجدل عندما صرح، الشهر الماضي، برغبته اللعب مجددًا مع ميسي، زميله السابق في برشلونة، الموسم المقبل.

وإذ كان لا بد لذلك أن يحصل، فمن المرجح أن يحدث في باريس في ظل المعاناة المادية والإدارية التي يعاني منها العملاق الكتالوني، ورغبة ميسي بالرحيل.

بوكيتينو وميسي من بلد واحدة ولعبا لفريق واحد

ونشأ ميسي في مقاطعة “سانتا في” بالأرجنتين كما هو حال ببوكيتينو، وكانت بداياته في فريق نيوويلز أولد بويز تمامًا مثلما بدأ بوكيتينو مسيرته كلاعب.

كريستيان أريكسن
كريستيان أريكسن

ومع وصول بوكيتينو إلى العاصمة الفرنسية، ارتبطت أسماء بعينها بالانتقال إلى الفريق في سوق الانتقالات الشتوية الحالية، أبرزهم الدنماركي كريستيان أريكسن، والإنجليزي ديلي ألي، اللذين أشرف عليهما المدرب الأرجنتيني في توتنهام.

وعلّق بوكيتينو على أريكسن، لاعب إنتر الإيطالي الحالي، قائلاً: “إنها شائعات، الحقيقة هي أننا وصلنا للتو، ونعمل مع اللاعبين الموجودين هنا. الحقيقة الحالية معقدة، ونعاني جميعًا على مستوى العالم”.

ووقع بوكيتينو على عقد مع الفريق المملوك قطريًا حتى نهاية الموسم المقبل، مع خيار التجديد لسنة إضافية، بعدما بقي من دون نادٍ قرابة 13 شهرًا بعد إقالته من سبيرز في نوفمبر 2019.

بوكيتينو
بوكيتينو

ها هو يعود إلى سان جيرمان، الذي لعب لصالحه بين أعوام 2001 و2003 خلفًا للألماني توماس توخيل، الذي أقيل رغم قيادته بطل فرنسا في المواسم الثلاثة الأخيرة إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، الموسم الماضي، قبل الخسارة أمام بايرن ميونيخ الألماني بهدف نظيف، ويحتل الفريق المركز الثالث في الدوري حاليًا بفارق نقطة عن الصدارة.

وقال بوكيتينو: “بابا نويل كان لطيفًا معي ليمنحني هذه الفرصة. نحن ندرك تمامًا حجم التحدي هنا. هناك ضغط كبير لأنه أحد أكبر الأندية في العالم”.

وستكون المواجهة أمام سانت إتيان هي الأولى في سلسلة من 9 مباريات في أقل من 7 أسابيع، قبل أن يستضيف برشلونة في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال في منتصف فبراير.

وقال بوكيتينو عن ذلك: “تبدو المباراة بعيدة ولكنها الشهر المقبل، وبالنسبة لنا الأمر الأهم هو البناء، وأن نكون في أفضل حالاتنا عندما نواجه برشلونة”.

وأضاف: “نحن واثقون من أنفسنا، لدينا فريق رهيب وسنحرص على تحقيق الانتصارات، والذهاب بعيدًا، ولكن برشلونة أحد أهم أندية العالم، وستكون المهمة صعبة”.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى