تنس

بعد 6 سنوات.. سيمونا هاليب تنفصل عن مدربها كاهيل

قالت سيمونا هاليب المصنفة الأولى على العالم سابقا اليوم الأربعاء إنها انفصلت عن مدربها دارين كاهيل بعد أن عملا معا لست سنوات.

وفازت اللاعبة الرومانية البالغ عمرها 29 عاما بأول ألقابها الكبرى في فرنسا المفتوحة عام 2018 تحت قيادة كاهيل قبل أن يترك المدرب الأسترالي فريقها في نهاية ذلك الموسم لقضاء وقت أطول مع أسرته.

وتعاون الاثنان مجددا قبل البطولة الختامية لموسم تنس السيدات 2019.

وفي أول ثلاث سنوات بقيادة كاهيل، أنهت هاليب موسمين في صدارة التصنيف العالمي وبلغت نهائي بطولة أستراليا المفتوحة 2018.

وكتبت هاليب في حسابها على تويتر “بعد ست سنوات رائعة من العمل معا، قررت أنا ودارين كاهيل أن الوقت قد حان لإنهاء علاقة العمل.

شكرا لك على كل شيء، لأنك جعلتني لاعبة تنس أفضل”.

وتزوجت هاليب، التي خرجت من الدور الرابع في أمريكا المفتوحة في وقت سابق من الشهر الحالي على يد إيلينا سفيتولينا، من رجل الأعمال المقدوني توني يوروك الأسبوع الماضي.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى