REGISTER AND RECEIVE 100$ BONUS RIGHT NOW!
عالميةكأس ملك إسبانياكرة قدم

برشلونة وريال مدريد يستغلان كأس ملك أسبانيا لتضميد الجراح

يتطلع ريال مدريد وبرشلونة إلى تضميد الجراح، بعد خروجهما من بطولة كأس السوبر الإسباني على يد أتلتيك بلباو، الذي أطاح بهما على التوالي وحصد الكأس.

ويخوض الريال وبرشلونة منافسات كأس ملك إسبانيا، حينما يحل الملكي ضيفاً على ديبورتيفو ألكويانو غداً الأربعاء، فيما يحل الكتالوني ضيفاً على كورنيا بعد غد الخميس، في دور الـ32 للمسابقة.

ولن يكون الفشل مقبولاً لأي من قطبين الكرة الأسبانية هذه المرة، حيث تمثل بطولة الكأس فرصة سريعة لتضميد الجراح قبل العودة لمعترك الدوري الإسباني.

وسقط الريال، بقيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، أمام بلباو في نصف نهائي كأس السوبر، ويطمح الآن في تجنب السقوط أمام ألكويانو الذي ينشط بدوري الدرجة الثالثة.

وقد يدفع زيدان في مباراة الغد ببعض اللاعبين الشبان، ومن المرجح أن يحل أندري ليونين مكان البلجيكي تيبو كورتوا في حراسة المرمى، لتكون أول مباراة يشارك فيها أساسياً مع الفريق.

ولعب ليونين (21 عاماً) من قبل لفرق أوفيدو وبلد الوليد وليجانيس على سبيل الإعارة من الريال، لكنه لم يشارك من قبل مع الريال نفسه.

كما قد يلجأ زيدان إلى إجراء تغيير على مستوى قيادة خط الهجوم من خلال منح مواطنه كريم بنزيما راحة في هذه المباراة، علماً بأن اللاعب سجل 13 هدفاً للفريق في مختلف البطولات هذا الموسم، فيما فشل رأسا الحربة الآخران بالفريق في الظهور بشكل فعال، وهما ماريانو دياز، ولوكا جوفيتش.

وسجل دياز هدفاً واحداً للفريق في الموسم الحالي، فيما عاد جوفيتش إلى إنتراخت فرانكفورت قبل أيام قليلة على سبيل الإعارة، بعدما فشل في هز الشباك مع الريال هذا الموسم.

ولم يختلف الحال كثيراً عن الموسم الماضي، حيث سجل بنزيما 27 هدفاً للريال في الموسم الماضي، فيما سجل ماريانو دياز هدفين، وأحرز جوفيتش هدفاً واحداً.

وبسبب هذا الاعتماد المبالغ فيه على بنزيما في الهجوم، تعرض زيدان للانتقادات بعدما أخرجه في الدقائق الأخيرة من المباراة عندما كان الريال بحاجة إلى هز شباك بلباو في نصف نهائي كأس السوبر.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى