تحليلات 195Sports

برشلونة وأتليتيكو مدريد يهزمان اسبانيول وألافيس

سجل ليونيل ميسي هدفين ليمنح برشلونة الفوز 2-صفر على اسبانيول في لقاء قمة محلي، أمس السبت، في دوري الدرجة الأولى الأسباني لكرة القدم، كما فاز أتليتيكو مدريد، صاحب المركز الثاني، على مضيفه ألافيس 4-صفر ليصبح الفارق 10 نقاط بين المتصدر والوصيف.

واستطاع نجم برشلونة رقم 10 أن يحسم اللقاء الممل، بعد أن سدد ركلة حرة في الدقيقة 71، ثم سجل إثر تمريرة عرضية من البديل مالكوم قبل النهاية.

وعانى ميسي، كبير هدافي الدوري الأسباني برصيد 31 هدفا، من انتقادات في بلاده الأرجنتين عقب انسحابه من مباراة ودية أمام المغرب، بسبب إصابة في أعلى الفخذ، لكنه قوبل بإشادة من جماهير برشلونة بعد اقتراب الفريق بشكل أكبر من الاحتفاظ باللقب.

وقال سيرجيو بوسكيتس، لاعب وسط برشلونة: “الشيء المهم هو أنه (ميسي) يلعب معنا. سجل من ركلة حرة رائعة. اسبانيول أفرط في الدفاع وهو ما جعل من الصعب علينا العثور على مساحات. سنحت لنا فرص لكنهم لم يسمحوا لنا بالاختراق. كان يجب أن نعمل من أجل الفوز. انتهزنا الفرص في النهاية، وكانت النتيجة عادلة مقارنة بما حدث في اللقاء”.

ودفع المدرب أرنستو بالبيردي بميسي إلى جانب لويس سواريز الذي تعافى من التواء في الكاحل.

لكن الاثنين إضافة إلى فيليب كوتينيو استمروا في حالة هدوء خلال الشوط الأول المغلق، حيث لم يمنح دفاع اسبانيول، الذي ضم خمسة لاعبين الثلاثي القادم من أمريكا الجنوبية أي مساحة.

ومع الدفع بمالكوم، في آخر نصف ساعة، بدأت المباراة تنفتح وأرسل الجناح البرازيلي تمريرة عرضية أبعدها دييجو لوبيز، قبل أن يسدد كوتينيو فوق العارضة مع سعي برشلونة لتحقيق الفوز.

وافتقد الفريق القطالوني للحلول حتى أرسل ميسي ركلة حرة متقنة، لم يتمكن لاعب الوسط فيكتور سانشيز من إبعادها من على خط المرمى، قبل أن يهز الشباك للمرة الثانية من هجمة مرتدة قبل النهاية.

وابتعد برشلونة عن أفضل مستوياته، لكن لمحتين من الأسطورة ميسي ضمنت النقاط الثلاث في مباراة للنسيان.

وقال روبي مدرب اسبانيول: أانصح الجميع بالاستمتاع بأداء ميسي أثناء وجوده هنا. إنه لاعب متفرد. عندما لا يلعب فإنك تلحظ هذا حقا. إنه في غاية التميز وهذا هو ما في الأمر. كان من حسن الحظ أن أراه هنا في التدريبات لمدة عام (في 2013 مع برشلونة تحت قيادة تيتو فيلانوفا)”.

أتليتيكو مدريد يسحق ألافيس برباعية نظيفة

وفي المباراة الأخرى، سحق أتليتيكو مدريد مستضيفه ألافيس 4-صفر، ليحافظ على آماله الضعيفة في الفوز بلقب الدوري، ويظل على بعد عشر نقاط من برشلونة.

وهيمن فريق المدرب دييجو سيميوني على المباراة التي أقيمت باستاد منديسوروسا، وانتصر بفضل أهداف ساؤول نيجيز ودييجو كوستا وألفارو موراتا وتوماس بارتي.

وكان هدف كوستا هو أروع الأهداف، وجاء بتسديدة في الزاوية البعيدة من خارج منطقة الجزاء، قبل أن يسجل توماس هدفه بتسديدة رائعة في الزاوية العليا للمرمى من مسافة بعيدة.

وأهدر ألافيس، صاحب المركز الخامس، فرصة الوصول للمراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، بعد هزيمة خيتافي الذي يحتل المركز الرابع 2-صفر أمام ليجانيس في وقت سابق.

وقال ساؤول “اليوم كنا ممتازين، من الناحية الخططية كنا رائعين منذ البداية. ينبغي علينا القتال، نحن هنا من أجل ذلك”.

وأضاف “علينا مواصلة الفوز بالمباريات، علينا المحاولة والحفاظ على حلم لقب الدوري قائما. كل ما يجب علينا فعله هو مواصلة القتال ومحاولة الفوز بالدوري، يجب أن نفعل ذلك من أجل الجماهير”.

وبعد الخروج من دوري الأبطال على يد يوفنتوس، والهزيمة أمام أتليتيك بيلباو في الجولة السابقة، عاد أتليتيكو لأفضل مستوياته.

وسجل ساؤول الهدف الأول في الزاوية القريبة في الدقيقة الخامسة، بعد تمريرة من أنطوان جريزمان إلى الجهة اليسرى من منطقة الجزاء.

وأضاف كوستا سريعا الهدف الثاني بتسديدته التي لا تصد، ليمنح أتليتيكو تقدما مريحا.

وغادر مهاجم تشيلسي السابق الملعب بسبب الإصابة لكن موراتا، المعار من النادي اللندني نفسه، زاد من تفوق أتليتيكو في الدقيقة 59 بعد تمريرة بينية من البديل توماس ليمار.

وتألق الجناح الفرنسي وصنع فرصة لمواطنه جريزمان، الذي سدد من فوق الحارس فرناندو باتشيكو لكن الكرة اصطدمت بالقائم.

ولم ينجح الحارس في التصدي لقذيفة توماس التي أكملت انتصارا رائعا لأتليتيكو، الذي يواجه جيرونا يوم الثلاثاء، قبل أن يلتقي مع برشلونة يوم السبت القادم.

وقال رودريجو إيلي مدافع الافيس: “كنا نواجه فريقا عليك أن تبدأ أمامه بطريقة جيدة، وعندما سجل هدفين مبكرا أصبح الأمر صعبا علينا، لديهم قدرات كبيرة في الهجوم. عندما يلعب أتليتيكو جيدا بهذه الطريقة يجب أن نبدأ جيدا ولم نفعل ذلك. علينا نسيان هذه المباراة”.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق