دوري أبطال أوروباعالميةكرة قدم

برشلونة في اختبار صعب أمام دورتموند بدوري أبطال أوروبا

يفتتح برشلونة مشواره في المسابقة القارية (دوري أبطال أوروبا) التي توج بلقبها 5 مرات آخرها عام 2015، بمواجهة صعبة للغاية ضد دورتموند، على ملعب سيجنال إيدونا، بمدينة دورتموند.

تأتي المباراة ضمن المجموعة السادسة التي تعتبر “مجموعة الموت”، كونها تضم إلى جانب برشلونة ودورتموند إنتر ميلان الإيطالي الذي يلتقي، على ملعبه غدا الثلاثاء، مع سلافيا براغ التشيكي.

وأقر المدرب السويسري لدورتموند لوسيان فافر، بعد القرعة، بصعوبة المهمة ضد برشلونة وإنتر ميلان الذي يقوده هذا الموسم مدرب يوفنتوس وإيطاليا وتشيلسي الإنجليزي السابق أنتونيو كونتي، مع مجموعة من اللاعبين الجدد، قائلاً: “إنها حقاً مجموعة صعبة للغاية، ما يجعل التحدي أكبر بكثير بالنسبة لنا”.

وتابع: “ماذا بإمكاني القول عن برشلونة و(نجمه الأرجنتيني ليونيل) ميسي ورفاقه؟ إنتر يريد العودة إلى قمة الكرة الإيطالية، واستثمر كثيراً هذا الصيف من أجل محاولة تحقيق ذلك.. من الجميل أن تحظى بفرصة مواجهة فرق من هذا النوع، والأماكن التي سنخوض فيها مبارياتنا خارج ملعبنا ليست سيئة على الإطلاق (نوكامب وسان سيرو بالتحديد)، لكن علينا أن نقدم أفضل ما لدينا في كل مباراة من أجل محاولة تخطي دور المجموعات”.

أما قائد دورتموند ماركو رويس فقال: “من الواضح أن هذه المجموعة صعبة للغاية، نواجه منافسين لم نختبر أنفسنا ضدهم في الأعوام الأخيرة”.

وستكون مواجهة سيجنال إيدونا بارك هي الأولى بين دورتموند وبرشلونة في المسابقة القارية، لكنهما التقيا سابقاً على الكأس السوبر القارية عام 1998 حين توج النادي الكاتالوني باللقب بفوزه ذهاباً على أرضه 2-0 قبل التعادل إياباً 1-1 (كانت تقام بنظام مباراتي ذهاب وإياب).

وتلقى جمهور برشلونة خبراً ساراً قبيل المواجهة المهمة ضد دورتموند بعودة نجمه ميسي، أمس الأحد، إلى التمارين الجماعية بعد غيابه نحو شهر بداعي الإصابة.

ونشر النادي الكاتالوني على حسابه على تويتر: “ليو ميسي يتمرن مع الفريق و(الفرنسي) عثمان ديمبيلي شارك بشكل جزئي في الحصة التدريبية مع الفريق”، مرفقاً صورة للأرجنتيني والفرنسي إلى جانب مواطن الأخير أنطوان جريزمان.

وتعرض الأرجنتيني لإصابة في ربلة الساق اليمنى خلال الحصة التدريبية الأولى، بعد الإجازة الصيفية منتصف شهر أغسطس الماضي، ما أبعده عن المباريات الأربع التي خاضها فريقه حتى الآن في الليجا.

ويدخل الفريقان مباراة الثلاثاء بمعنويات مرتفعة بعد فوزين كاسحين حققاهما في الدوري المحلي، دورتموند على باير ليفركوزن 4-0 بفضل ثنائية ماركو رويس، وبرشلونة على فالنسيا 5-2 بفضل ثنائية للعائد من الإصابة الأوروجوياني لويس سواريز.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق