الدوري الألمانيعالميةكرة قدم

بايرن ميونيخ يترنح بعد هزيمة جديدة في البوندسليجا

تراجع بايرن ميونيخ حامل اللقب، بشكل مفاجئ، إلى المركز السابع بجدول ترتيب الدوري الألماني (بوندسليجا) عقب هزيمته على ملعب بروسيا مونشنجلادباخ المتصدر بهدفين مقابل هدف.

وبعد الخسارة الثانية على التوالي تراجع بايرن ميونيخ عن المراكز المؤهلة لبطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، محتلا المركز السابع بفارق سبع نقاط عن جلادباخ، ودون التوصل لحل جذري بشأن هوية المدير الفني الدائم للفريق.

وعقب تحقيق أربعة انتصارات متتالية تحت قيادة المدرب المؤقت هانسي فليك، الذي تولى المسئولية عقب إقالة نيكو كوفاتش، كان هناك نظرة تفاؤلية في المعسكر البافاري، بل ونال فليك ثقة إدارة النادي التي كانت تدرس الإبقاء عليه حتى فترة العطلات الشتوية، أو ربما حتى نهاية الموسم.

ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، حيث مني بايرن بهزيمتين متتاليتين، أمام باير ليفركوزن ثم جلادباخ، مما عقد الأوضاع داخل النادي.

وافتتح البديل ايفان بيريسيتش التسجيل لبايرن ميونيخ في الدقيقة 49، ثم أدرك رامي بن سبعيني التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 60، قبل أن يضيف النجم الجزائري نفسه، هدف الفوز 2-1 لمونشنجلادباخ من ضربة جزاء في الدقيقة 90.

وقال فليك: “في الشوط الأول لعبنا بشكل جيد، وصنعنا الكثير من الفرص لذا من المزعج أننا لم نستغل تلك الفرص”.

وأضاف: “الفريق لديه الكفاءة لتسجيل الكثير من الأهداف، لكن في الوقت الراهن نحن لا نظهر ذلك، كان من الطبيعي أن نحسم مثل تلك المباراة مبكرا، ولكننا سمحنا لجلادباخ بالعودة إلى المباراة”.

ويلتقي بايرن في مباراته التالية مع توتنهام الإنجليزي في دوري أبطال أوروبا، بعد أن ضمن الفريق تأهله إلى دور الستة عشر، قبل أن يلتقي مع فيردر بريمن في مباراته المقبلة بالبوندسليجا.

ورغم الفجوة في صدارة البوندسليجا، فإن فليك لا زال يحظى بثقة الإدارة. وقال حسن صالح حميدزيتش، مدير الكرة في النادي البافاري، بشأن مستقبل فليك: “رأينا في الشوط الأول أن كل شيء سار بشكل جيد، لا لم يتغير شيء”.

وبإمكان بايرن العودة للخلف قليلا، وتحديدا إلى الموسم الماضي، عندما كان متأخرا بفارق تسع نقاط عن المتصدر آنذاك بروسيا دورتموند قبل أن يتقلص الفارق بينهما إلى ست نقاط مع حلول فترة العطلات الشتوية، لكن النادي البافاري ضغط بكل قوة حتى ظفر في النهاية بلقبه السابع على التوالي في البوندسليجا.

ويمتلك جلادباخ 31 نقطة من 14 مباراة، بفارق نقطة واحدة عن لايبزج الذي تغلب على هوفنهايم 3-1 محققا فوزه الخامس على التوالي، في الوقت الذي اكتسح فيه بروسيا دورتموند فريق فورتونا دوسلدورف بخمسة أهداف دون رد، ليحل ثالثا بفارق خمس نقاط عن الصدارة.

وسجل جلادباخ فوزه العاشر في البوندسليجا، والسادس على التوالي على أرضه، لتتزايد الأحلام إزاء إمكانية الفوز بلقب الدوري المحلي للمرة الأولى منذ عام 1977.

وقال ماركو روز مدرب جلادباخ: “النتيجة تظهر أننا نسير على الطريق الصحيح، وأن بإمكاننا التركيز على أدائنا طوال 90 دقيقة”.

وأضاف: “في المستقبل علينا أن نتحلى بنفس القدر من الشجاعة التي كنا عليها في النصف الثاني من هذه المباراة، علينا أن نعيد بعض الثبات إلى طريقة لعبنا”.

ويحول جلادباخ الآن أنظاره إلى الدوري الأوروبي، حيث يلتقي يوم الخميس المقبل مع إسطنبول باشاك شهير التركي، وسيكون الفوز أو التعادل كافيا له للعبور إلى الدور التالي.

وبعد إنهاء المهمة الأوروبية يعود جلادباخ إلى البوندسليجا بمواجهة صعبة أمام مضيفه فولفسبورج يوم الأحد المقبل.

ويلتقي لايبزج في دوري أبطال أوروبا مع مضيفه أولمبيك ليون الفرنسي، بعدما ضمن التأهل لدور الستة عشر، وبعد ذلك يلتقي الفريق مع دوسلدورف في البوندسليجا.

الوسوم
مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق