تنس

بارتي تشق طريقها في ويمبلدون بعيدا عن ضغط صدارة التصنيف

لا يبدو أن قطار آشلي بارتي السريع، الذي أوصلها لقمة تنس السيدات، سيخفف من سرعته بعد أن فازت المصنفة الأولى عالميا اليوم الثلاثاء بمجموعتين متتاليتين على الصينية تشينغ سايساي، في الدور الأول لبطولة ويمبلدون، بنتيجة 6-4 و6-2 لتبلغ الدور الثاني.

وعززت بارتي التي فازت في فرنسا المفتوحة على الملاعب الرملية، الشهر الماضي، ثم توجت بعدها بلقب برمنجهام على الملاعب العشبية، عدد مرات فوزها المتتالي إلى 13 انتصارا، بعد مواجهة استغرقت ساعة و16 دقيقة.

ولم تتخط اللاعبة الأسترالية من قبل الدور الثالث في ويمبلدون، رغم أنها تفضل الملاعب العشبية. ولكن بعد أن انتزعت صدارة التصنيف العالمي تبدو في وضع جيد، لتواصل سعيها لتحقيق لقبها الثاني على التوالي في البطولات الأربع الكبرى.

وإذا كان البعض يشعر بالضغط من عبء التوقعات، نتيجة خوض بطولة كبرى في المركز الأول عالميا، فإن بارتي يبدو أنها تستمتع بالتجربة.

وقالت عن الضغط الواقع عليها بسبب صدارتها للتصنيف العالمي: “بالنسبة لي أعتقد أن المباراة لا علاقة لها بذلك الأمر إلى حد ما. الضغط الوحيد هو ما أضعه على نفسي لضمان أنني أؤدي الأمر بطريقة صحيحة. عندما أخوض مباراة أستمتع بها.. أركز على مباراة تلو الأخرى. بالتأكيد لا يوجد ضغط إضافي بين مباراة وأخرى”.

وسيتعين على بارتي، البالغة من العمر 23 عاما، أن تتخطى مواجهات أكثر صعوبة من تشينغ سايساي، المصنفة 43، إذا أرادت التتويج باللقب.

وفازت بارتي في المرات الثلاث السابقة التي واجهت فيها منافستها الصينية. وباستثناء بعض التراجع الذي أتاح الفرصة أمام تشينغ سايساي للتعادل 3-3 في المجموعة الأولى، بعد أن كانت بارتي متقدمة 3-صفر، سارت الأمور عادية.

وقالت بارتي: “إنه أمر مذهل. أشعر ببعض الدهشة في الواقع لكنني أحاول القيام بما يتوجب علي القيام به كما أفعل دوما. يجب أن تستمتع بكل دقيقة حين تلعب في هذه البطولة الجميلة”.

وكسرت بارتي إرسال اللاعبة الصينية مبكرا في المجموعة الثانية، ثم كسرته مجددا في الشوط الثامن، لتحسم المباراة لصالحها قبل أن تتوجه لتحية الجمهور.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "المونيتور" ، وجريدة "الدستور"، وموقع "195 سبورتس".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + 1 =

إغلاق