تنس

بارتي المتألقة تستعد للانقضاض على فلاشينج ميدوز

يبدو أن الأسترالية آشلي بارتي تستعد لأن تكون المصنفة الأولى الأكثر ثباتا في تنس السيدات مع توجهها للمشاركة في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس (فلاشينج ميدوز)، بينما تواجه نعومي أوساكا تحديا صعبا في الدفاع عن لقبها، في وجود عدد من اللاعبات اللاتي تنافسن على تحقيق لقبهن الأول في البطولات الأربع الكبرى.

وينظر إلى إلى المصنفة الأولى على العالم سابقا كارولينا بليسكوفا وأرينا سبالينكا (23 عاما) باعتبارهما تهديدا محتملا للمرشحات الأوفر حظا، رغم أن بارتي تصل إلى فلاشينج ميدوز وهي مفعمة بالحماس.

وواجهت بارتي تساؤلات في بداية 2021 عندما عادت إلى منافسات التنس، بعد غياب 11 شهرا، لكنها استمرت في الحفاظ على صدارة التصنيف العالمي خلال العام الماضي الذي تعطل بسبب فيروس كورونا.

وبددت اللاعبة الأسترالية (البالغ عمرها 25 عاما) كل هذه الشكوك لتحرز خمسة ألقاب في 2021، بما في ذلك لقبها الثاني في البطولات الأربع الكبرى في ويمبلدون، لتعزز مكانتها في صدارة التصنيف العالمي وتوسع الفارق مع بقية منافساتها.

وبارتي هي المرشحة الأوفر حظا في مكاتب المراهنات للتتويج الذي سيمنحها أيضا لقبا كبيرا على جميع أنواع الملاعب، بعد أن تحقق لقبها الأول في فرنسا المفتوحة عام 2019.

أوساكا
أوساكا

وبينما وجدت بارتي الهدوء والصلابة الذهنية للتعامل مع عبء التوقعات الهائل، واجهت أوساكا صعوبات بسبب مشاكل الصحة الذهنية، وكشفت في وقت سابق من العام الحالي أنها عانت منذ فترة طويلة من نوبات اكتئاب.

وصُنفت أوساكا على أنها وريثة وليامز عندما تغلبت على اللاعبة الأمريكية الحاصلة على 23 لقبا في البطولات الأربع الكبرى في نيويورك عام 2018 لتحصد أول ألقابها الأربعة في البطولات الكبرى.

ولا يوجد مثيل لأوساكا في السنوات الأخيرة عندما يتعلق الأمر بالنجاح على الملاعب الصلبة، وفازت اللاعبة اليابانية بأربعة ألقاب في آخر ست بطولات كبرى أقيمت على ملاعب صلبة.

وفازت أوساكا ببطولة أستراليا المفتوحة 2021 لكنها انسحبت بعد ذلك من فرنسا المفتوحة وويمبلدون.

وفشلت اللاعبة البالغ عمرها 23 عاما في تجاوز الدور الثالث في أولمبياد طوكيو وبطولة سينسناتي الأسبوع الماضي.

بليسكوفا
بليسكوفا

وقدمت بليسكوفا المصنفة الرابعة على العالم سلسلة من العروض القوية منذ بدء تعاونها مع مدرب أوساكا السابق ساشا باجين في أواخر العام الماضي، وبلغت نهائي ويمبلدون في يوليو تموز. ولم يسبق لها تجاوز الدور الرابع في البطولة التي تقام على ملاعب عشبية قبل هذا العام.

وفي وقت سابق من العام الحالي، تأهلت بليسكوفا إلى نهائي بطولة مونتريال، حيث خسرت أمام الإيطالية كاميلا جيورجي، وقبل النهائي في سينسناتي.

وتراجعت أوساكا المصنفة الأولى على العالم سابقا إلى المركز الثالث في التصنيف بينما أصبحت سبالينكا الآن في المركز الثاني خلف بارتي.

وأحرزت لاعبة روسيا البيضاء عشرة ألقاب في بطولات المحترفات لكنها لم تتجاوز الدور الرابع في أي بطولة كبرى قبل ويمبلدون الشهر الماضي.

ولطالما كانت سبالينكا تتمتع بالقدرة على المنافسة على اللقب وستعطيها مسيرتها إلى الدور قبل النهائي في ويمبلدون الثقة المطلوبة لتكون في دائرة الترشيحات في نيويورك.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى