الدوري الإيطاليعالميةكرة قدم

انتفاضة ميلان المذهلة تقوده للفوز على فيرونا وصدارة الكالتشيو

انتفض ميلان في الشوط الثاني ليقلب تأخره بهدفين إلى فوز 3-2 على ضيفه فيرونا باستاد سان سيرو، واعتلاء صدارة الدوري الإيطالي (الكالتشيو).

وحصد ميلان 22 نقطة في 8 مباريات، وهو أفضل سجل له منذ احتساب الفوز بثلاث نقاط في موسم 1994-1995.

وقال ستيفانو بيولي، مدرب ميلان، لشبكة سكاي إيطاليا: “فيرونا كان الأفضل في الشوط الأول ولم نكن محظوظين في الهدف الأول، لكن رد فعلنا جاء بعد الاستراحة. شاهدت التعبيرات المناسبة على وجوه اللاعبين خلال الاستراحة ونجحنا. كان اختبارا رائعا لنضج الفريق”.

وأنهى فيرونا الشوط الأول متقدما بثنائية جيانلوكي كابراري وأنطونين باراك من ركلة جزاء لكن أوليفييه جيرو قلص الفارق بضربة رأس في الدقيقة 59.

وقلب ميلان المباراة لصالحه في غضون دقيقتين حيث أدرك فرانك كيسي التعادل من ركلة جزاء وهز كوراي جونتر شباكه بالخطأ عندما كان يحاول إبعاد الكرة.

وعاد زلاتان إبراهيموفيتش للمشاركة مع ميلان في آخر 13 دقيقة بعد غيابه أكثر من شهر للإصابة.

وقال بيولي: “الجميع يعلمون مدى أهمية وجوده بالنسبة لنا. لم يصل بعد إلى أفضل حالاته وأتمنى أن يتحسن ويلعب المزيد من المباريات”.

ويتقدم ميلان بنقطة واحدة على نابولي الذي يواجه تورينو، اليوم الأحد، فيما بقي فيرونا في المركز 13 بثماني نقاط.

وتلقى فريق المدرب بيولي العديد من الضربات هذا الأسبوع بعد التأكد من ابتعاد الحارس مايك مانيان لعشرة أسابيع للإصابة عقب خضوعه لجراحة في المعصم وإصابة تيو هرنانديز وإبراهيم دياز بفيروس كورونا.

وأنقذ الحارس سيبريان تاتروسانو كرة من إيفان إيليتش في الشوط الأول قبل أن يفتتح كابراري التسجيل بعد سبع دقائق.

وزادت الأمور سوءا بعد تعزيز باراك من تقدم فيرونا من ركلة جزاء حصل عليها نيكولا كالينيتش بعد تدخل من أليسيو رومانيولي وخروج أنتي ريبيتش مصابا في الشوط الأول.

لكن ميلان انتفض بعد الاستراحة وقلص الفارق عندما حول جيرو، في مشاركته الأولى بعد غيابه منذ نهاية الشهر الماضي للإصابة، تمريرة رفائيل لياو العرضية بضربة رأس في المرمى.

وأدرك كيسي التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة 76 وبعد ذلك بدقيقتين حاول جونتر إبعاد تمريرة عرضية لكنه وضع الكرة بالخطأ في شباك فريقه فيرونا.

ورحبت الجماهير بعودة السويدي إبراهيموفيتش الذي حاول هز الشباك بضربة خلفية لكن التسديدة لم تكن جيدة.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى