الدوري الإسبانيعالميةكرة قدم

انتفاضة إشبيلية تحرم سوسيداد من صدارة الدوري الأسباني

انتفض إشبيلية بعد التعرض لهزيمتين متتاليتين ليفوز 3-2 على ريال سوسيداد، ويحرم منافسه من فرصة تصدر الدوري الأسباني، الأحد.

وخسر إشبيلية على أرضه أمام ريال مدريد الأسبوع الماضي، ثم أهدر تقدمه بهدفين وخسر 3-2 أمام إيبار يوم الخميس، كما بدأت الأمور بشكل سيء عندما سجل ميكل أويارزابال هدف التقدم لسوسيداد في الدقيقة الرابعة بعد تمريرة متقنة من عدنان يانوزاي.

وأدرك فريق يولن لوبتيجي التعادل بتسديدة رائعة من نوليتو في الدقيقة 18، ثم تقدم في بداية الشوط الثاني عندما توغل لوكاس أوكامبوس داخل منطقة الجزاء، من ناحية اليمين، وسدد داخل المرمى.

وحسم فرانكو فاسكيز انتصار إشبيلية بتسديدة من مدى قريب في الدقيقة 80، رغم أن سوسيداد قلص الفارق بعد سبع دقائق بواسطة بورتو.

وأصبح رصيد إشبيلية 13 نقطة من سبع مباريات ويحتل المركز السادس، بفارق نقطتين عن ريال مدريد المتصدر، بينما يأتي سوسيداد في المركز الخامس وله 13 نقطة أيضا.

وأعرب ميكيل أويارزابال، قائد ريال سوسيداد، عن خيبة أمله عقب خسارة فريقه أمام إشبيلية، وقال عقب اللقاء “لم نلعب أفضل مباراة لنا اليوم.. قاتلنا حتى النهاية، ونجحنا في تقليص الفارق عقب تسجيلنا هدفا في الدقائق الأخيرة، لكننا لم نتمكن من الفوز”.

وأوضح أويارزابال “إن أشبيلية يعد من فرق المقدمة في المسابقة. سنحت لنا بعض الفرص للتسجيل لكننا لم نستغلها ودفعنا الثمن مقابل ذلك”.

واختتم لاعب سوسيداد حديثه قائلا “كنا نفكر في الحصول على النقاط الثلاث أكثر من تفكيرنا بتصدر البطولة. كان الأمر المهم الليلة هو الفوز، لكننا عجزنا عن تحقيق ذلك. لنترك المباراة بخيبة أمل”.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق