دوري أبطال أفريقياعالميةكرة قدم

الوداد يتعادل بعشرة لاعبين مع الترجي في ذهاب نهائي أفريقيا

تعادل الوداد البيضاوي المغربي بعشرة لاعبين 1-1 مع الترجي التونسي حامل اللقب، في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، فجر السبت.

تقدم الترجي أولا بهدف فوسيني كوليبالي في الدقيقة 44 بينما أدرك شيخ كومارا التعادل لفريق الوداد المغربي، صاحب الأرض، في الدقيقة 79.

وخاض الوداد أغلب فترات الشوط الثاني بعشرة لاعبين، بسبب طرد إبراهيم النقاش بعد أربع دقائق من بداية الشوط الثاني، بعدما تلقى البطاقة الصفراء الثانية.

وأثار الحكم المصري جهاد جريشة غضب لاعبي الوداد والمشجعين، عندما ألغى هدفا للفريق المغربي في نهاية الشوط الأول، بعد اللجوء إلى حكم الفيديو المساعد.

وستقام مباراة الإياب في رادس بتونس يوم الجمعة المقبل.

وبهذا التعادل، اقترب الترجي التونسي من الاحتفاظ بلقب دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، وسيكفي التعادل دون أهداف لإحراز اللقب للموسم الثاني على التوالي.

بدأت المباراة بحماس من حوالي 50 ألف مشجع في المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله في الرباط، وسط توازن كبير بين الفريقين الفائزين باللقب الأفريقي في آخر عامين.

وبعدما بدا أن الشوط الأول سينتهي دون أحداث حضرت الإثارة بقوة.

ونفذ خليل شمام مدافع الترجي ركلة حرة وصلت إلى كوليبالي الذي وضعها برأسه نحو المرمى، لكن الحارس أحمد التكناوتي ردها قبل أن يتابعها كوليبالي من مدى قريب ويسجل الهدف الأول.

واعتقد الوداد أنه أدرك التعادل بعد دقائق، عندما استحوذ أيوب العلمود على الكرة وسدد كرة داخل مرمى الترجي. ورغم احتساب الهدف في البداية ألغاه الحكم بداعي وجود لمسة يد من إسماعيل الحداد، قبل لحظات من صناعة الهدف، وسط احتجاج عنيف من اللاعبين.

ولم يبدأ الوداد الشوط الثاني بشكل جيد، إذ تلقى النقاش بطاقة صفراء كلفته الطرد المبكر، لتزداد صعوبة مهمة أصحاب الأرض.

وطالب الوداد باحتساب ركلة جزاء، بعد ارتباك دفاعي للترجي، بداعي وجود لمسة يد، لكن بعد العودة إلى نظام حكم الفيديو، الذي يظهر في نهائي المسابقة فقط، قرر الحكم استئناف اللعب وسط غضب مغربي جديد.

ورغم النقص العددي، ضغط الوداد بحثا عن هدف التعادل على الأقل، بينما كاد الترجي أن يستغل ذلك عن طريق هجمات سريعة، واقترب أنيس البدري من التسجيل، لكنه سدد كرة أرضية قوية بجوار القائم.

وسدد الحداد مهاجم الوداد، بطل أفريقيا 2017، كرة قوية أبعدها الحارس معز بن شريفية، وحولها إلى ركلة ركنية في الدقيقة 69.

وأخفق دفاع الترجي في التعامل مع ركلة حرة، ووصلت الكرة إلى المدافع كومارا، القادم من ساحل العاج مثل مواطنه كوليبالي صاحب هدف الترجي، الذي وضعها برأسه قوية في الشباك ليدرك التعادل.

وكاد الوداد، الذي يقوده المدرب التونسي المخضرم فوزي البنزرتي، أن يخطف هدف الفوز لكن محمد أوناجم العائد من الإصابة أهدر فرصة سهلة من مدى قريب في الوقت بدل الضائع.

وشعر الترجي بالغضب قرب النهاية أيضا بعدما تلقى الحارس بن شريفية بطاقة صفراء، بعدما سقط أرضا لتلقي العلاج لكن الحكم اعتبره يهدر الوقت، ليغيب بالتالي عن لقاء الإياب بسبب الإيقاف.

الوسوم
مواد ذات صلة

أيمن فؤاد

صحافي بموقع "195 سبورتس" متخصص في تغطية أخبار الدوريات العربية (عدا الخليج) ودول المغرب العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 2 =

إغلاق