الدوري السعوديعربيةكرة قدم

الهلال يقلب الطاولة على الحزم ويستعيد نغمة الانتصارات

في الدوري السعودي

استعاد الهلال نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الثلاث الأخيرة من بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان لكرة القدم (الدوري السعودي للمحترفين)، بعدما حقق فوزا مثيرا، ومتأخرا 3 / 2 على مضيفه الحزم اليوم الخميس في المرحلة السادسة والعشرين للمسابقة.

وارتفع رصيد الهلال إلى 60 نقطة في المركز الثاني، متأخرا بفارق نقطة وحيدة فقط خلف النصر المتصدر، ليحافظ على آماله في التتويج باللقب للموسم الثالث على التوالي.

في المقابل، تجمد رصيد الحزم عند 27 نقطة في المركز الحادي عشر.

واتسمت المباراة بالإثارة والندية على مدار شوطيها، حيث بادر الحزم بالتسجيل عن طريق رودولفو ألميدا في الدقيقة 18، قبل أن يضيف زميله الجورجي زوراب تسيسكاريدز الهدف الثاني في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول.

وانتفض الهلال في الشوط الثاني الذي سيطر على مجرياته تماما، حيث قلص النجم الفرنسي بافيتيمبي جوميز الفارق عندما سجل الهدف الأول للضيوف في الدقيقة 48، قبل أن يهدر النجم المخضرم محمد الشلهوب فرصة التعادل في الدقيقة 68.

وعاد جوميز لهز الشباك من جديد، وسجل هدف التعادل للهلال في الدقيقة 73، فيما تكفل “البديل” جوناثان سوريانو بتسجيل هدف الفوز القاتل للهلال في الدقيقة الأولى من الوقت الضائع للشوط الثاني.

وبدأت المباراة بهجوم متوقع من الهلال، وكاد لاعبه سيباستيان جيوفينكو أن يفتتح التسجيل في الدقيقة السابعة، بعدما تلقى تمريرة بينية انفرد على إثرها بالمرمى، ولكنه سدد برعونة في يد مليك عسلة حارس مرمى الحزم.

وأضاع النجم الفرنسي بافيتيمبي جوميز فرصة افتتاح التسجيل للهلال في الدقيقة التاسعة، حينما تابع تمريرة عرضية من جهة اليمين عن طريق عبدالرحمن خالد، ليسدد من داخل منطقة الجزاء، لكنه أطاح بالكرة بغرابة شديدة بعيدة عن المرمى.

وأرسل أندريه كاريو كرة عرضية من الناحية اليمنى في الدقيقة 12، قابلها جوميز بضربة رأس غير متقنة خرجت إلى ركلة مرمى.

وبمرور الوقت، بدأ الحزم الدخول في أجواء المباراة، حيث حصل على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 17 نفذها جون باجوي، الذي وضع الكرة من فوق الحائط البشري على يسار عبدالله المعيوف، حارس مرمى الهلال، ولكن الأخير تمكن من إبعاد الكرة إلى ركنية لم تستغل.

ولم يمر سوى دقيقة واحدة، حتى افتتح رودولفو ألميدا التسجيل للحزم، عندما تلقى تمريرة عرضية زاحفة من جهة اليسار عن طريق ديوجو فيريرا، ليراوغ الدفاع بمهارة، ويسدد من داخل المنطقة على يمين المعيوف داخل الشباك.

وارتفعت معنويات لاعبي الحزم عقب هدف التقدم، وكاد زوراب تسيسكاريدز أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 24، عندما تابع ركلة ركنية ليسدد ضربة رأس قوية، أبعدها المعيوف ببراعة.

وبدأ الهلال يمتص صدمة الهدف بمرور الوقت، وسدد عبدالملك الخيبري من خارج المنطقة في الدقيقة 32، لكن الكرة ابتعدت عن القائم بسنتيمترات، قبل أن يسدد جيوفينكو تصويبة من خارج المنطقة، غير أن الكرة اصطدمت بأحد زملائه لتخرج لركلة مرمى في الدقيقة 36.

وعاد جيوفينكو للتسديد من جديد في الدقيقة 38 وكان لها عسلة بالمرصاد، قبل أن يواصل الحارس الجزائري تألقه ويتصدى لتسديدة من كاريو بأطراف أصابعه في الدقيقة 40، مبعدا الكرة لركنية لم تسفر عن أي جديد.

في المقابل، أهدر ديوجو فيريرا فرصة محققة للحزم في الدقيقة 42، حينما تسلم عرضية من جهة اليسار عن طريق أسامة يوسف، لكنه سدد دون تركيز إلى خارج الملعب.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، ضاعف تسيسكاريدز من معاناة الهلال بعدما أضاف الهدف الثاني للحزم.

وتابع تسيسكاريدز ركلة ركنية نفذها ألميدا، ليسدد ضربة رأس رائعة، ارتدت الكرة من يد المعيوف، قبل أن تتجاوز خط المرمى.

حاول الهلال تقليص الفارق خلال الوقت الضائع الذي بلغ سبع دقائق، وأطلق جيوفينكو قذيفة من خارج المنطقة أبعدها عسلة باقتدار، فيما سدد جوميز من داخل المنطقة، لتهز الكرة الشباك من الخارج، وينتهي الشوط الأول بتقدم الحزم 2 / صفر على الهلال.

اتسمت بداية الشوط الثاني بالسخونة، فمن أول هجمة منظمة للهلال أحرز جوميز هدف تقليص الفارق في الدقيقة 48.

وتابع جوميز تمريرة عرضية من جهة اليمين، ليسدد ضربة رأس متقنة، واضعا الكرة على يمين عسلة، الذي اكتفى بالنظر إليها وهي تعانق شباكه.

ودفع الهلال بتبديله الأول بنزول محمد الشلهوب بدلا من سالم الدوسري في الدقيقة 51.

وأضاع كارلوس إدواردو فرصة إدراك التعادل في الدقيقة 54، حينما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، ليسدد ضربة رأس مرت بجوار القائم الأيمن.

وأطلق إدواردو قذيفة من مسافة بعيدة المدى في الدقيقة 58، غير أن الكرة ذهبت في منتصف المرمى، ليمسكها عسلة بثبات.

وأجرى الهلال تبديله الثاني في الدقيقة 64 بنزول ناصر الدوسري بدلا من عبدالملك الخيبري.

وشدد الهلال من هجماته مستغلا تراجع لاعبي الحزم للدفاع، ليحصل الفريق الأزرق على ركلة جزاء في الدقيقة 67 بعدما لمست الكرة يد تسيسكاريدز داخل منطقة جزاء فريقه.

ونفذ الشلهوب ركلة الجزاء في الدقيقة 68، لكنه وضع الكرة بعيدة تماما عن المرمى، مهدرا فرصة التعادل.

وبعد مرور خمس دقائق فقط، نجح جوميز في تعويض ركلة الجزاء المهدرة، عقب تسجيله هدف التعادل للهلال.

وتلقى جوميز تمريرة أمامية داخل المنطقة، ليراوغ الدفاع بمهارة، ويسدد تصويبة متقنة على يسار عسلة داخل المرمى.

ودفع الحزم بتبديله الثاني في الدقيقة 75 بنزول سعيد الدوسري بدلا من خالد عبدالعزيز.

وأهدر جوميز فرصة هدف محقق في الدقيقة 77 عندما تلقى تمريرة عرضية من جهة اليمين ليسدد وهو على بعد خطوات من المرمى، ولكن عسلة أبعدها ببراعة.

وفي المقابل، أضاع ديوجو فيريرا فرصة معاودة التقدم للحزم في الدقيقة 82، بعدما تلقى تمريرة أمامية انفرد على إثرها بالمرمى، مستغلا المساحات الخالية في دفاع الهلال، لكنه وضع الكرة دون تركيز لتصطدم بجسد المعيوف.

ودفع الهلال بتبديله الأخير في الدقيقة 86 بنزول جوناثان سوريانو بدلا من محمد البريك، قابلها تبديل من الحزم بنزول كينيدي اجبواناننيك بدلا من محمد الصيعري.

وكاد سوريانو أن يخطف هدف الفوز للهلال في الدقيقة 87 من أول لمسة له للكرة، حينما سدد من داخل المنطقة دون مضايقة من أحد ولكن عسلة كان لها بالمرصاد.

ونجح سوريانو في منح الهلال النقاط الثلاث، بعدما أحرز الهدف الثالث للفريق في الدقيقة الأولى من الوقت الضائع.

وتهيأت لسوريانو الكرة داخل منطقة الجزاء، ليسدد قذيفة زاحفة على يسار عسلة لتعانق الكرة الشباك.

وشهدت الدقائق السبع المحتسبة بدلا من الوقت الضائع إثارة بالغة، في ظل محاولة الحزم إدراك التعادل، ولكن باءت محاولات لاعبيه بالفشل، لينتهي اللقاء بفوز مثير للهلال.

الوسوم
مواد ذات صلة

وليد الجارحي

محرر بموقع "195 سبورتس"، متخصص في أخبار كرة القدم في الخليج العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − واحد =

إغلاق