الدوري السعوديعربيةكرة قدم

الهلال يستقبل العين الوافد الجديد والنصر يلتقي الناجي من الهبوط

يستهل الهلال حملة الدفاع عن لقبه في الدوري السعودي لكرة القدم السبت بمواجهة سهلة أمام العين الصاعد للمرة الأولى إلى دوري النخبة، فيما يستقبل وصيفه النصر الذي بلغ نصف نهائي دوري أبطال آسيا، الفتح الناجي من الهبوط الأحد.

على ملعب الأمير فيصل بن فهد في الرياض، تُرجح كفة الهلال الذي يتفوق على ضيفه من كافة النواحي، رغم بعض الغيابات التي ستشهدها صفوفه لأسباب مختلفة.

ولم يسبق للهلال أن خسر مباراته الافتتاحية في دوري المحترفين منذ انطلاقته في موسم 2008-2009، كما أنه لم يفقد خلال تلك المباريات سوى نقطتين فقط بالتعادل أمام هجر 2-2 عام 2013.

وأجرى الهلال صفقات محدودة، حيث تعاقد مع الحارس عبدالله الجدعاني وفواز الطريس وقام بشراء عقد المهاجم صالح الشهري الذي لعب معه في الموسم الماضي بنظام الإعارة، في حين لم يبرم أي صفقة على مستوى اللاعبين الأجانب رغم مغادرة قائده البرازيلي كارلوس إدواردو مع نهاية الموسم إلى شباب الأهلي دبي الإماراتي.

وكان الهلال قد استبعد من دوري أبطال آسيا بعد ضمان تأهله إلى ثمن النهائي، بسبب عدم وجود العدد الكافي من لاعبيه في آخر مبارياته في دور المجموعات، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في صفوفه.

أما العين الذي يتواجد مع الكبار للمرة الأولى، فجاء استعداده متأخراً، ولم يُعلن عن مدربه ولاعبيه الأجانب إلا قبل أيام ما قد يصعب مهمته بوجه الهلال.

يفتتح النصر بطل 2019 ووصيف النسخة السابقة مبارياته أمام الفتح، ويغيب عنه الثنائي سلطان الغنام وعبدالفتاح عسيري اللذان يواصلان برنامجهما التأهيلي الممتد لأكثر من أسبوع، فلحقا بزميلهما المغربي عبدالرزاق حمدالله هداف الدوري الموسم الماضي بعد صراع مع الفرنسي بافيتيمبي غوميس هداف الهلال.

وكان النصر يمني النفس بالتأهل الى نهائي دوري أبطال آسيا، لكنه أهدر تقدمه أمام برسبوليس الإيراني وخسر بركلات الترجيح في فقاعة الدوحة الصحية.

النصر الذي كان قد تعاقد مع لاعب الوسط خالد الغنام وعبد العزيز الصليهم والحارس أمين بخاري، ضربت إدارته بقوة في الأشهر الثلاثة الماضية، فحصلت على خدمات نجم المنتخب عبدالفتاح عسيري قادما من الأهلي في صفقة قدرت بنحو 30 مليون ريال (نخو 8 ملايين دولار).

كما تعاقدت مع لاعب منتخب الشباب سلطان العنزي قادما من نادي القيصومة (درجة ثانية) قبل ضم المدافعين عبدالعزيز علاوي وعبدالله الشنقيطي من ناديي أحد والأنصار، اضافة الى لاعبين أجنبيين هما الكوري كيم جين-سو والأرجنتيني غونسالو “بيتي” مارتينيس.

ويقص الشباب وأبها شريط مباريات المرحلة الاولى، حيث يتطلع الاول الى بداية قوية يكشف من خلالها رغبته الأكيدة في العودة للمنافسة التي غاب عنها في السنوات الأخيرة.

ويُعدّ الشباب من أفضل الأندية استعداداً للموسم الجديد، حيث أبرم صفقات أجنبية من العيار الثقيل، يأتي في مقدمتها استقطاب نجم الوسط الأرجنتيني ايفر بانيغا والبرتغالي فابيو مارتينس والمدافع التشيلي إيغور ليشنوفسكي والحارس الليتواني غيدريوس أرلاوسكيس.

قال بانيغا (32 عاما) لاعب اشبيلية الاسباني وانتر الايطالي السابق إنه “متحمس لخوض تجربة الدوري السعودي، وكل المواجهات فيه قوية ونحن مستعدون لأي فريق”.

أضاف “إدارة الشباب وفرت لي كل سبل الراحة ولاعبو الفريق استقبلوني بشكل مميز، وهذا الامر يحفزني لتقديم الأفضل”.

أما أبها تاسع الموسم الماضي فلم يجر تغييرات كبيرة على صفوفه، حيث احتفظ بخمسة من لاعبيه الأجانب وتعاقد مع الاسترالي كريغ غودوين من الوحدة ويبحث عن مهاجم صريح. محليا، فقد استقطب فهد الجميعة من النصر وذعار العتيبي من الهلال.

ويصطدم التعاون بضيفه الفيصلي على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة. بعد موسم سلبي للتعاون نجا خلاله من الهبوط في الجولة الأخيرة، أجرى عدة تغييرات فتعاقد مع المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون واستقطب أربعة لاعبين أجانب، فيما لم يبرم على المستوى المحلي سوى صفقة واحدة فقط.

وأعلن التعاون تجديد عقد المهاجم الكاميروني لياندر تاوامبا الخميس، لمدة موسمين وذلك بعد رفضه تمديده نهاية الموسم الماضي، ما أدى إلى إحداث خلاف مع الرئيس السابق محمد القاسم الذي استقال من الرئاسة قبل أسبوع.

وعلى النقيض من التعاون، قدم الفيصلي واحدا من أجمل مواسمه، حيث نافس خلاله على البطاقة الآسيوية حتى الجولة الأخيرة، وحل في المركز الخامس بفارق نقطتين عن الأهلي الثالث.

ويبحث الوحدة عن العلامة الكاملة عندما يستضيف القادسية العائد مجدداً للعب مع الكبار، على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بمكة المكرمة.

ونجح الوحدة في الموسم الماضي في احتلال المركز الرابع وحجز البطاقة الأخيرة المؤهلة لدوري أبطال آسيا. ومع انه يملك أسماء جيدة في مختلف الخطوط إلا أن إدارته قامت بتدعيم صفوفه بالعديد من الصفقات آخرها البرتغالي هيرناني.

وعزز القادسية صفوفه بالملغاشي كارولوس اندرياماتسينورو والكولومبي دانيلو اسبريا قبل أن يتعاقد مع لاعبي الوسط البرازيلي إيدسون داكروز والروماني ميهاي بورديانو ولكن مشاركتهما تبدو صعبة نظراً لوصولهما قبل يومين.

ويلعب الباطن العائد لدوري المحترفين أمام الأهلي، ويخوض ضمك مباراة قوية أمام الرائد، فيما يلعب الاتحاد مع الاتفاق.

الوسوم
مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق