دوري أبطال آسياعالميةكرة قدم

الهلال السعودي يخسر أمام استقلال الإيراني

خسر الهلال السعودي أمام فريق استقلال الإيراني، في المباراة التي جمعتهما، في الجولة الثالثة للمجموعة الثالثة بدوري أبطال آسيا لكرة القدم، الاثنين،

وفاز استقلال الإيراني بهدفين مقابل هدف، سجلهما علي كريمي في الدقيقة 5، وبيجمان منتظري في الدقيقة 30، بينما سجل الفرنسي بافيتيمبي جوميس هدف الفريق السعودي في الدقيقة 71.

وخطف الفريق الإيراني هدفي الفوز بضربتي رأس صنعهما الجنوب إفريقي أياندا باتوسي، الذي نفذ ركلة ركنية انقض عليها كريمي وسجل الهدف الأول، وركلة حرة من منتصف الملعب مررها إلى داخل المنطقة ليحولها محمد دانشكر عرضية إلى منتظري الذي تابعها قوية في المرمى.

وفي الشوط الثاني، ظهر الهلال بأداء مختلف. وأهدر الإيطالي سيباستيان جيوفنكو فرصة من عرضية محمد الشهلوب (50)، قبل أن يقلص جوميس الفارق، عندما فشل المدافع الإيراني ميلاد زكيبور في إبعاد كرة عرضية.

وفي المجموعة الأولى، رفع ذوب آهن رصيده إلى سبع نقاط، بفارق ثلاث نقاط عن الزوراء الذي تلقى خسارته الأولى بعد تعادل وفوز، وبقي الوصل ثالثا مع ثلاث نقاط، تساويا مع النصر الذي حقق فوزه الأول بعد هزيمتين.

وفاز ذوب آهن بأهداف النيجيري كريستيان أوساجونا (16) وأمير مطهري (35) وحميد بوحمدان (86)، مقابل هدف للبرازيلي كايو كانيدو (16).

وبنتيجة اليوم، تواصلت عقدة الوصل مع الفرق الإيرانية، حيث لم يسبق له الفوز أمامها في البطولة في أربع مباريات سابقة (ثلاث هزائم وتعادل).

ويدين ذوب آهن بفوزه الثاني تواليا بعد أول على النصر 3-2 في الجولة الماضية للاعبه أوساجونا الذي سجل هدفا وصنع تمريرتين حاسمتين.

عانى الوصل الذي تعرض لخسارته الثانية على التوالي بعد سقوطه أمام الزوراء صفر-5، من غياب أبرز لاعبيه البرازيلي فابيو دي ليما بسبب الإيقاف، وبقاء مواطنه رونالدو مينديز احتياطيا لعودته مؤخرا من الإصابة.

وقال لاعب وسط الوصل خميس إسماعيل “النتيجة كانت مخيبة للآمال. كنا نطمح لتعويض الخسارة السابقة لكن ذوب آهن باغتنا بتسجيل ثلاثة أهداف من الفرص القليلة التي سنحت له”.

ولعب الوصل بأجنبي وحيد هو كانيدو الذي وجد صعوبة في اختراق دفاع ذوب آهن الصلب، سوى بكرة واحدة افتتح بها التسجيل لفريقه بعدما تلقى المهاجم البرازيلي تمريرة علي صالح ليمر عن المدافع هادي محمد ويركن الكرة بذكاء بعيدا عن متناول حارس المرمى محمد مظاهري (15).

لكن الفريق الإيراني أدرك التعادل بعد دقيقة بعدما تلقى أوساغونا عرضية ارتمى نحوها وحولها رأسية الى شباك حميد عبدالله (16).

وتقدم ذوب آهن بعد تمريرة رأسية من أوساغونا وصلت الى أمير مطهري الذي سددها في شباك الوصل (35) الذي كاد يدرك التعادل بعد ربع ساعة، لكن يوسف أحمد المنفرد تماما سدد الكرة برعونة بعيدا من المرمى.

وظهر أوساجونا للمرة الثالثة في مشهد المباراة بتمريره كرة متقنة الى بوحمدان الذي سددها قوية زاحفة من خارج المنطقة لداخل المرمى (86).

وفي الرياض، أحيا النصر السعودي آماله في العبور إلى الدور المقبل، عقب فوزه الكبير على الزوراء، على رغم إراحته غالبية لاعبيه الأساسيين.

وضغط متصدر الدوري السعودي، قبل أن يفتتح الزوراء التسجيل عندما تخطى أحمد فاضل الدفاع وصوب على يسار الأسترالي براد جونز (12).

لكن عودة النصر بدأت من الدقيقة 24 بركلة جزاء نفذها السالم على يسار الحارس جلال حسن، أتبعها الشهري بعد خمس دقائق بهدف التقدم بركلة حرة مباشرة في المقص الأيسر للحارس حسن.

ورفع النصر من منسوب أدائه في الشوط الثاني، واستغل خروجا خاطئا للحارس العراقي ليضيف هدفه الثالث بواسطة عمر هوساوي الذي ارتقى للكرة من الركنية ولعبها في المرمى الخالي.

وبعد سلسلة من الفرص الضائعة، استغل جوليانو كرة عرضية من حمد المنصور ليختم بها رباعية فريقه في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

الوسوم
مواد ذات صلة

وليد الجارحي

محرر بموقع "195 سبورتس"، متخصص في أخبار كرة القدم في الخليج العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × ثلاثة =

إغلاق