الدوري الإيطاليعالميةكرة قدم

النيران الصديقة تهدي يوفنتوس فوزا صعبا على نابولي

قادت النيران الصديقة فريق يوفنتوس لانتزاع فوز صعب للغاية من ضيفه نابولي 4-3 خلال المباراة التي جمعتهما، اليوم السبت، في الجولة الثانية من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

تقدم يوفنتوس بهدف سجله دانيلو لويز دا سيلفا في الدقيقة 16، وأضاف الأرجنتيني جونزالو هيجواين الهدف الثاني في الدقيقة 19، ثم سجل كريستيانو رونالدو الهدف الثالث في الدقيقة 62.

واستطاع فريق نابولي أن يرد بثلاثة أهداف متتالية عن طريق كوستاس مانولاس، وهيرفينج لوزانو، وجيوفاني دي لورينز في الدقائق 66 و68 و81، إلا أن كاليدو كولبيالي مدافع نابولي سجل هدفا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة، مانحا يوفنتوس نقاط المباراة كاملة.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى ست في صدارة الترتيب، مؤقتا، انتظارا لما ستسفر عنه بقية نتائج هذه الجولة، وتوقف رصيد نابولي عند ثلاث نقاط في المركز التاسع.

وكان يوفنتوس استهل مبارياته في الدوري هذا الموسم بالفوز على بارما 1 -صفر، فيما فاز نابولي على فيورنتينا 4-3 في الجولة الأولى.

جاءت المباراة سريعة من الطرفين، حيث حاولا فرض سيطرتهما على منتصف الملعب لاتخاذه كقاعدة لشن الهجمات، وهو ما أدى إلى انحصار اللعب في وسط الملعب في العشر دقائق الأولى من اللقاء، باستثناء فرصة وحيدة كانت من نصيب يوفنتوس في الدقيقة الرابعة، عندما وصلت الكرة إلى البرتغالي كريستيانو رونالدو في الناحية اليسرى داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية لكن الحارس أليكس ميريت تألق وتصدى لها.

بعد تلك الهجمة عاد اللعب لينحصر في وسط الملعب مرة أخرى مع وجود أفضلية قليلة ليوفنتوس من ناحية الاستحواذ على الكرة.

وفي الدقيقة 14 أنقذ فويتشيك تشيزني حارس يوفنتوس، فريقه، من هدف مؤكد عندما سدد آلان ماريز لوريرو كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن تشيزني حولها بصعوبة بالغة إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

واضطر يوفنتوس لإجراء تبديلا اضطراريا في الدقيقة 15 بإشراك دانيلو لويز دا سيلفا بدلا من ماتيا دي تشيليو الذي خرج مصابا.

ومن هجمة مرتدة في الدقيقة 16 سجل يوفنتوس الهدف الأول عندما انطلق دوجلاس كوستا بالكرة من منتصف الملعب ودخل بها منطقة جزاء نابولي ومرر الكرة إلى دانيلو لويز دا سيلفا الذي وضعها إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 19 سجل يوفنتوس الهدف الثاني عن طريق جونزالو هيجواين عندما مرر بلاز ماتويدي الكرة إلى هيجواين داخل منطقة جزاء نابولي ليستلمها اللاعب الأرجنتيني قبل أن يسدد كرة قوية عانقت الشباك.

بعد الهدف الثاني ليوفنتوس، فرض فريق نابولي سيطرته على مجريات اللعب بحثا عن تسجيل هدف يقلص به الفارق، في المقابل، اعتمد يوفنتوس على تضييق المساحات أمام لاعبي نابولي ولعب الكرات الطولية في محاولة لشن الهجمات المرتدة.

وأهدر يوفنتوس فرصة تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 30 عندما مرر بلاز ماتويدي الكرة إلى جونزالو هيجواين داخل منطقة الجزاء ليمررها بدوره إلى سامي خضيرة الذي قابلها بتسديدة قوية لكن الحارس أليكس ميريت تألق

وحولها إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وعاد خضيرة لتهديد مرمى نابولي في الدقيقة 34 مرة أخرى عندما سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن كرته اصطدمت بالعارضة ثم جسد الحارس قبل أن يشتتها الدفاع.

وجاء رد نابولي في الدقيقة 37 عندما سدد فوزي غلام كرة قوية من خارج منطقة الجزاء من الناحية اليسرى لكن كرته علت العارضة بسنتيميترات قليلة.

ومر الوقت المتبقي بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم يوفنتوس 2-صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف نابولي من محاولاته الهجومية بحثا عن تقليص الفارق ثم تعديل النتيجة، في المقابل تراجع يوفنتوس لوسط ملعبه واعتمد في الوقت نفسه على شن الهجمات المرتدة.

وكاد نابولي أن يسجل هدفه الأول في الدقيقة 51 عندما سدد درايس ميرتينز كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر للحارس تشيزني.

ورد يوفنتوس بعدها بثلاث دقائق بتسديدة قوية بلاز ماتويدي، لكن الحارس أليكس ميريت تصدى لها.

وفي الدقيقة 56 سدد درايس ميرتينز كرة قوية من داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى لكن الحارس تشيزني حولها بأطراف أصابعه إلى ركلة لم يستغلها لاعبو نابولي.

وفي الدقيقة 62 سجل رونالدو أول أهدافه هذا الموسم عندما مرر بلاز ماتويدي الكرة إلى دوجلاس كوستا في الناحية اليسرى ليمرر كرة عرضية أرضية داخل منطقة الجزاء حيث قابلها رونالدو بتسدية أرضية زاحفة إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 66 سجل نابولي هدف تقلص الفارق، عندما لعبت ركلة حرة داخل منطقة جزاء يوفنتوس قابلها كوستاس مانولاس بضربة رأس متقنة إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 68 سجل نابولي الهدف الثاني، عندما انطلق بيوتر زيلينسكي بالكرة من الناحية اليسرى ومرر كرة أرضية داخل منقطة جزاء يوفنتوس إلى هيرفينج لوزانو، الذي وضع الكرة بسهولة داخل المرمى.

ورد يوفنتوس في الدقيقة 69 بتسديدة قوية من دوجلاس كوستا لمسها الحارس ميريت قبل أن تصطدم بالعارضة.

وفي الدقيقة 70 أنقذ تشيزني فريقه من هدف مؤكد عندما سدد فابيان رويز كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها تشيزني على مرتين.

واستمرت محاولات نابولي الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل، وهو ما تحقق بالفعل في الدقيقة 81، عندما لعبت ركلة حرة من الجانب الأيمن إلى داخل منطقة جزاء نابولي ليقابلها جيوفاني دي لورينز بقدمه إلى داخل المرمى.

حاول يوفنتوس في الوقت المتبقي تسجيل هدف الفوز، الذي جاء في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عبر النيران الصديقة، عندما لعب ميراليم بيانيتش الكرة من ركلة حرة داخل منطقة جزاء نابولي، حاول كاليدو كوليبالي إبعادها بقدمه لكن الكرة عانقت الشباك.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − أربعة عشر =

إغلاق