دوري أبطال آسياعالميةكرة قدم

النصر والهلال السعوديان في لقاءات نارية بدوري أبطال آسيا

يتطلع النصر السعودي إلى تكرار الأداء الذي يقدمه في الدوري المحلي على المستوى القاري، عندما يستضيف الزوراء العراقي، متصدر المجموعة، غدا الاثنين، مع انطلاق جولة جديدة في دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وخسر النصر أول مباراتين في دور المجموعات أمام الوصل الإماراتي وزوب آهان الإيراني، ليتذيل ترتيب المجموعة الأولى بدون نقاط، قبل مواجهته ضد الزوراء المتصدر برصيد أربع نقاط.

ويتناقض موقف النصر الآسيوي مع مسيرته المحلية في الفترة الأخيرة، حيث حقق فوزا مثيرا 3-2 على غريمه التقليدي الهلال في قمة الرياض، لينتزع الصدارة، وحافظ عليها بانتصار ساحق 5-صفر على الرائد يوم الخميس، بعد ثلاثية من المهاجم المغربي المتألق عبد الرزاق حمد الله.

وسيكون حمد الله في قلب خطة المدرب البرتغالي روي فيتوريا لمواجهة الزوراء، بينما تحوم شكوك حول مشاركة مواطنه المغربي نور الدين أمرابط، بعد أن غادر الملعب مصابا خلال الفوز على الرائد.

ويصل الزوراء، العائد لدوري الأبطال بعد غياب استمر 12 عاما، إلى الرياض وهو الفريق الوحيد الذي لم يستقبل أي هدف في دور المجموعات حتى الآن، ضمن فرق غرب آسيا.

ويتطلع الهلال، غريم النصر، إلى الحفاظ على صدارة المجموعة الثالثة بعد أن فقد قمة الدوري المحلي عندما يواجه الاستقلال الإيراني في مباراة تقام على ملعب محايد في الدوحة، غدا الاثنين.

ويتصدر الهلال الترتيب برصيد ست نقاط من مباراتين، بينما يتذيل الاستقلال، الذي بلغ دور الثمانية العام الماضي، المجموعة ولديه نقطة واحدة.

وتشهد المباراة الأخرى بالمجموعة مواجهة بين فريقين جريحين على المستوى المحلي، إذ يحل العين الإماراتي ضيفا على الدحيل القطري.

وابتعد العين خطوة أخرى في سباق لقب الدوري الإماراتي، بعد هزيمة ثقيلة 5-1 أمام الجزيرة، يوم الأربعاء الماضي، بينما فقد الدحيل لقب الدوري القطري لصالح السد الذي توج رسميا يوم الخميس.

ولدى العين نقطة واحدة من مباراتين، مقابل ثلاث نقاط للدحيل في المجموعة الثالثة.

وتتساوى الفرق الأربعة في المجموعة الثانية، ولكل منها ثلاث نقاط من مباراتين، قبل أن يلتقي الاتحاد السعودي على أرضه في جدة مع لوكوموتيف طشقند الأوزبكي، والريان القطري مع الوحدة الإماراتي في الدوحة، بعد غد الثلاثاء.

وما زال الاتحاد يواجه خطر الهبوط لأول مرة في تاريخه في الدوري السعودي للمحترفين، وأظهر مستواه المتذبذب في دوري الأبطال كذلك، إذ استهل مشواره بفوز ساحق 5-1 على الريان قبل الخسارة 4-1 من الوحدة.

ويدخل السد، الذي بلغ الدور قبل النهائي العام الماضي، مباراته خارج ملعبه ضد باختاكور الأوزبكي منتشيا بتتويجه بطلا للدوري القطري.

ويملك السد ثلاث نقاط من مباراتين، مقابل أربع لباختاكور المتصدر، ويتساوى مع الأهلي السعودي المنتشي هو الآخر بفوز ساحق على الشباب 4-صفر في الدوري المحلي، قبل مواجهته ضد بيروزي الإيراني على أرض محايدة في دبي بعد غد الثلاثاء.

الوسوم
مواد ذات صلة

وليد الجارحي

محرر بموقع "195 سبورتس"، متخصص في أخبار كرة القدم في الخليج العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 2 =

إغلاق